منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“جامعة القاهرة” تستحضر تجربة “طلعت حرب” للنهوض بالاقتصاد


السعيد: الصناعة والزراعة أهم مرتكزات النمو الحقيقية
أبوالغار: توقيت المؤتمر مهم ويهدف لإعادة التوازن للاقتصاد

تعقد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة مؤتمراً اقتصادياً بمشاركة بنك مصر ومجموعة المصريين الأمريكيين فى 28 نوفمبر الجارى، لطرح فرص النهوض بالاقتصاد المصرى، واستحضار تجربة طلعت حرب.
وقالت الدكتورة هالة السعيد، عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية لـ«البورصة»، إن فاعليات المؤتمر ترتكز على إعادة النظر فى دعم القطاعات الإنتاجية فى مصر كالصناعة والزراعة.
وأضافت: «المؤتمر سيناقش آليات تطوير القطاعين، والتعريف بالفرص الحقيقة المتاحة للاستثمار بهما، فالصناعة والزراعة من أهم مرتكزات النمو الحقيقية لأى اقتصاد فى العالم».
وأكدت أن المؤتمر سيطرح دور القطاع الخاص كشريك أساسى للتنمية، بما يضمن تحقيق أهداف استراتيجية ورؤية مصر 2030، والتى حرصت الحكومة على المشاركة الكاملة للقطاع الخاص فى صياغتها.
وأوضحت أن دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودور القطاع البنكى فى تسهيل إجراءات التمويل اللازم للاستمرار والتوسع فى أنشطة المشروعات الصغيرة والمتوسطة ضرورة أساسية لزيادة معدلات الإنتاج والنمو.
وأكدت أن المؤتمر سينظر بعين الاعتبار لضرورة وجود سياسات حمائية لمواجهة موجات الغلاء وارتفاع الأسعار، خاصة بعد قرار التعويم، ورفع أسعار المحروقات، وارتفاع معدل التضخم.
وتوقع الدكتور محمد أبوالغار، رئيس الحزب المصرى الديمقراطى، نجاح المؤتمر بشكل كبير، والخروج بتوصيات قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، لجدية المشاركين فى فاعلياته.
وأضاف لـ«البورصة»: «المؤتمر يضم العديد من المشاركين الجادين غير المهتمين بالشو الإعلامى، وهذا دليل على جديتهم ونيتهم للعمل وليس الاستعراض، وتوقيت المؤتمر مهم للغاية».
وأضاف: “الفكرة وراء هذا المؤتمر كما صاغها المنظمون هى عدم اقتناع القائمين عليه بسياسة الدولة المصرية خلال الأربعين عاماً الأخيرة، وملخصه إعادة التوازن للاقتصاد المصرى”.
ويرى أبوالغار، أن ملخص إعادة التوازن من وجهة نظر المنظمين للمؤتمر تتمثل فى عدة محاور منها، نقد سياسة اعتماد مصر على فكر البنك الدولى وصندوق النقد ومنظمة التجارة العالمية، ورفض فتح الباب لرؤوس الأموال بدون ضابط أو رابط ومنح التنازلات فى الأراضى والإعفاءات الجمركية والضرائب والطاقة بأسعار رمزية والتغاضى عن حقوق العاملين ووسائل الأمان، الاندفاع فى تحرير التجارة وإلغاء القيود على الواردات.
يشارك فى المؤتمر إيرك دافيد، الأستاذ بجامعة روتجرز، والدكتور جودة عبدالخالق وزير التضامن الاجتماعى، ود. محمد عبدالوهاب، ود. إبراهيم فوزى وزير الصناعة الأسبق، فضلاً عن مجموعة من أساتذة الاقتصاد والمهتمين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/23/934580