منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الإمداد والتموين” تحسم مناقصة لتوريد مستلزمات طبية بـ600 مليون جنيه لـ”الصحة” الشهر المقبل


مصادر: 20 شركة محلية تقدم خطابات ضمان للمشاركة بقيمة 10 ملايين جنيه

علمت «البورصة» أن هيئة الإمداد والتموين التابعة للقوات المسلحة، ستحسم مناقصة محلية لتوريد مستلزمات طبية بقيمة 600 مليون جنيه لصالح المستشفيات التابعة لوزارة الصحة والسكان، خلال الشهر المقبل.

وقالت مصادر بالقطاع الطبى لـ«البورصة»، إن الهيئة طرحت كراسة الشروط والمواصفات الخاصة، قبل فترة على شركات المستلزمات الطبية المحلية،  وكان من المقرر حسمها فى 26 أكتوبر الماضي، لكن تم تأجيلها لمدة شهر.

وتتضمن المناقصة توريد عدد كبير من المستلزمات الطبية العامة و«الغيارات» المنتجة محلياً مثل القطن والشاش الطبى والسرنجات، لسد احتياجات المستشفيات الحكومية.

وأضافت أن نحو 20 شركة محلية قدمت خطابات ضمان بقيمة 10 ملايين جنيه لكل شركة للمنافسة على المناقصة الجديدة المتوقع حسمها خلال شهر بحد أقصى.

وتعاقدت القوات المسلحة مع شركة ألمانية، الشهر الماضى، على توريد مستلزمات طبية بقيمة 337 مليون دولار، لصالح وزارة الصحة.

وأوضحت المصادر، أن المناقصة الجديدة ستكون مكملة للمناقصة التى طرحتها القوات المسلحة بألمانيا الشهر الماضى، حيث ستتضمن المستلزمات غير المتعاقد عليها.

وأعلن أحمد عماد الدين، وزير الصحة، نهاية أكتوبر، أن التوريد عن طريق القوات المسلحة تم بطريقة الشراء المجمع، مرة واحدة لفترة طويلة، لتخفيض قيمة المستلزمات والتجهيزات، وقال إن قيمة التخفيض بلغت 4.9 مليار جنيه.

ووافق مجلس الوزراء، الفترة الماضية، على تدبير 1.5 مليار جنيه، لشراء المستلزمات والتجهيزات الطبية لمستشفيات وزارة الصحة.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، قبل أيام عن ترسية مناقصة مستلزمات غسيل الكلى المنتجة محلياً بقيمة 244 مليون جنيه، والمستوردة بقيمة 39 مليون دولار، ومن المقرر أن يتم توريدها على دفعات تبدأ الفترة القليلة المقبلة.

وشهدت الفترة الماضية مطالبات لعدد من شركات المستلزمات الطبية، لتعديل أسعار المناقصات الحكومية، مراعاة لارتفاع تكاليف الإنتاج بعد قرار البنك المركزى بتعويم قيمة العملة المحلية مطلع الشهر الجارى إضافة إلى زيادة أسعار المواد البترولية ورسوم الغاز والكهرباء والمياه.

وعقدت شعبة المستلزمات الطبية التابعة للغرفة التجارية، الفترة الماضية اجتماعاً، للمطالبة بتخفيض قيمة خطابات ضمان المناقصات الجديدة، حتى تتمكن الشركات الصغيرة والمتوسطة من المشاركة، كما طالبت بسداد المديونيات المستحقة على الوزارة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/24/934662