منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“السياحة الدينية” تطالب بتدشين “البوابة المصرية للحج والعمرة”


 

طالب باسل السيسي رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة السابق، الدولة المصرية ممثله فى وزاره السياحة وشركائها بضرورة إنشاء “البوابة المصرية للعمرة والحج” للتصدي للوكيل السعودي الافتراضي الذي أعلنت المملكة العربية السعودية عن تفعيله خلال الفترة الحالية .

أوضح أن هذا المشروع سيتم تحت مسمى “البوابة المصرية للعمرة والحج” بمساهمة جميع الشركات المصرية تحت رعاية وزارة السياحة المصرية وفى ظل التشريعات المصرية التى تكفل حقوق المواطنين المصريين وتمثل هذه البوابة إحدى أهم الكيانات الأولى المستهدفة من تأسيس شركة مصر القابضة للتنمية والاستثمار  ( ش . م . م ) .

وكانت المملكة العربية السعودية فرضت رسوم على التأشيرة للحج والعمرة بواقع 2000 ريال على المعتمرين قبل 3 سنوات، مما أدى إلى اعتراض شركات السياحة ودعوا لمقاطعة العمرة في الموسم الجاري .

اضاف أن الكيان الجديد يضمن تطبيق القوانين المصرية ويضع هذه الكيانات باعتبارها شركات مصرية كأحد المؤسسات الاقتصادية التي تشارك منظومة العمل الاقتصادية والاجتماعية مع التزامها بسداد الضرائب والرسوم، كما يحقق الكيان المقترح فرص تفاوضية فى أسعار ومستوى الخدمات بما يجني الكثير من الوفرات والتى هي في نهاية الأمر تخفيض لتكاليف الرحلات التي يتحملها المعتمر .

تابع أن البوابة تحفاظ على سيادة الدولة المصرية فيما يخص العمرة والحج من توجيه وتنفيذ ورقابه بما يحقق صالح مواطنيها افراد وشركات – حيث أن التطور التكنولوجى في التعاقد على الخدمات وأدائها قد يؤدى إلى عدم وجود مسئولية لأشخاص أو كيانات عند الالتزام بها مما يفقد الدوله دورها في حمايه مواطينها .

شدد على أن “البوابة المصرية للعمرة ” تجعل رحلات الحج والعمرة تحت رقابة الدولة المصرية بما يضمن الحفاظ على حقوق المواطنين المصريين في كافه مراحل التنظيم.

قال إن ما أعلنته بعض الجهات السعوديه بشأن تفعيل الوكيل الافتراضى لجميع دول العالم والذى يمكن من خلاله التعاقد على رحلات العمرة معمول به منذ سنوات لدى الدول التى ليس بها وكالات خارجية و تعاقدات مع وكالات سعودية .

أوضح السيسي على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن هذا النظام أقر بهذا الشكل كمرحلة أولي ثم الانتقال إلى تفعيله و تعميمه على جميع الدول خلال هذا العام و بالتالي لا يعتبر بالقرار المفاجئ سوى تبكيره وتفعيلة حاليا وليس بعد ثلاث أشهرمن ميعاده المحدد سابقا .

أضاف أن تفعيل هذا النظام لانعطيه سوى قدره من الانزعاج حيث لن يكون بديلا لشركات السياحه في شكله ومضمونه، كما أن هذا القرار من قبل الجهات السعوديه جاء بهدف كسر إرادة الشركات في مسالة قرار إرجاء العمرة وكذا  دفع الشركات إلى التفرقة و الشرزمة في الرأي .

شدد على أن قرار فرض الرسوم على المعتمرين ما هو إلا مؤشر مما  يعنى أن رحلات العمرة و الحج ليس لنا فيها كدولة مصرية و كشركات سياحة و كمواطنين مصريين إلا قبول الأمر الواقع في شأن القرارات الصادرة من السعودية باعتباره قرار سيادي، لافتا إلى أننا  نقر بأحقيه المملكه العربية السعوديه في سيادتها على أراضيها و مواطنيها ومؤسساتها، لكن لا نسمح لأحد أن يقترب و لو من بعيد من سيادة الدولة المصرية و دورها فى الدفاع عن حقوق مواطنيها و مؤسساتها .

وقال شريف سعيد رئيس لجنة السياحة الدينية بغرفة شركات ووكالات السفر والسياحة إن نظام الوكيل الافتراضي السعودي تابع لوزارة الحج السعودية بشكل مباشر  ويهدف إلى تنظيم عمليات الحج والعمرة، وأعلنت السعودية عنه قبل عامين لكن لم يتم تفعيله حتى الآن، وجاء الإعلان عنه في الوقت الجاري بسبب دعوات شركات السياحة لمقاطعة العمرة  .

أوضح أن الوكيل الافتراضي لم يعلن عن أسعاره حتى الآن حتى يمكن للشركات اتخاذ قرار العمل معه أو استمرار العمل مع الوكيل العادي ، متوقعا أن تكون أسعاره أقل من الوكيل العادي .

أضاف أن الشركات حصلت على وعود من الوكيل الافتراضي بعدم التعامل مع الأفراد للحفاظ على وجود الشركات المصرية وعدم القضاء عليها، لافتا إلى أن الوكيل الافتراضي سيتعامل مع الأفراد حال مقاطعة الشركات المصرية للحج أو العمرة .

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/24/934985