منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



“أمان” ترفع استثمارتها لـ 200 مليون جنيه خلال 3 سنوات


مدحت خليل رئيس مجلس الإدارة:  لن أتخلى عن الحصة الحاكمة فى «أمان» لمنع تكرار أخطاء «إى فاينانس وفورى» 

محمد وهبى المدير التنفيذى: الشركة جزء من استراتيجية طويلة.. ونسعى لخلق مجتمع بدون نقود ورقية

تستهدف شركة راية القابضة المساهم الرئيسى بشركة «أمان» زيادة استثمارات الاخيرة إلى 200 مليون جنيه خلال 3 سنوات، فى الوقت الذى اطلقت خدماتها رسميا بالسوق المحلى الاسبوع الماضى.

قال الدكتور مدحت خليل، رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة راية القابضة والإتصالات، إن حجم الاستثمارات التى تم ضخها فى «أمان» مع بداية التشغيل وحتى الآن تبلغ 40 مليون جنيه، وان رأسمال المرخص للشركة 100 مليون جنيه.

وذكر ان استثمارات «أمان» ستصل الى 200 مليون جنيه خلال 3 سنوات على ان تكون 50% ذاتيا والباقى عبر القروض البنكية.

أوضح أن الهدف الرئيسى من تأسيس «أمان» تقديم جميع خدمات الدفع للخدمات الحكومية وغير الحكومية للمستهلكين، ومنها دفع الفواتير وشحن على الطاير وفواتير المحمول والإنترنت مع التركيز على كيفية دمج تحويلات المصريين فى الخارج ضمن منظومة الدفع الخاص بأمان.

أشار إلى أن الشركة تجرى حاليا مجموعة من المفاوضات مع عدة بنوك لإبرام بروتوكولات تعاون الفترة المقبلة، لزيادة قاعدة الخدمات الجديدة المقدمة للمستهلك.

أضاف خليل أن قرار البنك المركزى بتحرير سعر صرف الجنيه دفع السوق إلى حالة تحسن نسبية بعد الفترة التى عانت منها كافة القطاعات والشركات بسبب تذبذب سعر صرف الدولار وارتفاعه لمعدلات قياسية.

ألمح إلى أن المناخ الاستثمارى فى الوقت الحالى ليس جيدا نتيجة عدم قدرة الحكومة على إصدار قانون الاستثمار الموحد حتى الآن، الأمر الذى يساهم فى عدم وضع رؤية محددة من المستثمرين لضخ استثماراتهم محليا.

ألمح الى أن قرار التعويم سيدفع الشركات إلى تعديلات خططها خلال الفترة المقبلة.

أشار إلى أن «راية» القابضة تعمل على أكثر من محور خلال الوقت الحالى لتعظيم حجم العائدات من الدولار، حيث تعتمد على زيادة حجم التصدير من خدمات التعهيد من خلال مراكز راية للكول سنتر والذى وصل عددها إلى 7 مراكز للكول سنتر، منهم 4 مراكز بالقاهرة ومركز واحد فى الغردقة ودبى وبولندا.

أضاف أن تم زيادة حجم الصادرات إلى 75% من التعهيد حاليا، ويعمل بالمراكز 6 آلاف ويقدمون الخدمات بأكثر من 25 لغة أبرزها الإنجليزية والفرنسية والألمانية والعربية والإسبانية وغيرها.

أوضح أن خدمات التعهيد مقدمة لقطاع الاتصالات وحجوازت الطيران والقطاع المصرفى والزراعى والتجارى.

بين أن مصدر الدخل الثانى للدولار هو تصدير الطاقة الإنتاجية بالكامل لمصنع بريق لتدوير حبيبات البلاستيك لعدة دول أوروبية وشركتين فى أمريكا للاستفادة من العائدات السنوية بالعملة الصعبة.

كشف أن الشركة بدأت تنفيذ مشروعات داخل 200 ألف متر مربع التى حصلت عليها مؤخرا من الهيئة الاقتصادية بمنطقة قناة السويس، حيث تم تخصيص 100 ألف متر مربع مشروعات صناعية لتأسيس مصانع خاصة براية القابضة.

بالاضافة إلى تخصيص 100 ألف متر مربع كمنطقة لوجستية لتخزين الفحم بعد استيراده من السوق الخارجى لتغطية احتياجات السوق المحلى.

بين خليل أنها تتابع المعايير الدولية فى عمليات تخزين الفحم لتقليل التلوث البيئى الذى قد يحدث أثناء عملية التخزين.

أكد أن الخطة المستهدفة للشركة العام المقبل، التركيز على زيادة النشاط فى مجال المدفوعات الإلكترونية من خلال أمان، وتوسيع حجم الأعمال فى السوق الخارجى، وزيادة حجم الصادرات من المنتجات أو السلع التى تقدمها راية.

أضاف خليل أن «راية» تستحوذ على أكبر حصة من راسمال «امان» وستحرص على ذلك لمنع حدوث تخارج منها مثلما حدث معها فى شركتى «اى فاينانس» و«فورى».

وذلك بناء على أن راية هى المؤسس لشركة أى فاينانس ولـ «فورى» وحدثت لها بعض المشكلات اثناء رغبات فى تقديم خدمات الدفع الإلكترونى للقطاع الحكومى.

من جانبه قال محمد وهبى، الرئيس التنفيذى لشركة «أمان»، إن الشركة تسعى تقديم منتجات وخدمات مالية بطريقة أكثر كفاءة وفعالية لخدمة جميع شرائح المجتمع وتحديدا لغير المتعاملين مع البنوك من الأفراد والشركات، مع إمكانية إمدادهم بخدمات مالية بأسعار مناسبة بجانب سهولة الإجراءات وتوفير الوقت.

أشار إلى أنه يهدف لزيادة نطاق وصول الخدمات المالية لقطاعات مختلفة بالتعاون مع شركات الاتصالات والبنوك المصرية خلال الفترة المقبلة لزيادة خدمات الدفع والتحصيل لعملائها بالبنوك.

ألمح أن سوق المدفوعات الإلكترونية يستوعب 500 ألف نقطة بيع بجميع المحافظات، وستعمل «أمان» على الوصول إلى 70 الف نقطة بيع خلال السنوات المقبلة من خلال دراسات كثيرة تم إجراؤها على السوق من أجل تطوير نموذج الخدمة وتحقيق أقصى استفادة للمستهلكين.

بين أن الشركة تعمل وفقا للسياسات والقواعد التى وضعتها الدولة لتوفير المناخ التنافسى اللازم لتشجيع المؤسسات غير المصرفية على الابتكار وتوسيع فرص تقديم خدمات مالية لكافة فئات المجتمع.

أشار إلى أن أمان توفر حلول مالية بأحدث تكنولوجيا تساعد دفع سوق المدفوعات الإلكترونية على زيادة حجم التحصيلات الإلكترونية وارتفاع معدلات النمو للسوق سنويا.

ألمح وهبى إلى وجود حاليا 15 مكتب توزيع بجميع محافظات الجمهورية ضمن خطتها لزيادة النقاط البيعية وتوفير فرص عمل جديد.

لفت إلى أن الخدمات التى توفرها حاليا هى دفع فواتير المحمول للشركات الثلاث وفواتير الإنترنت وإمكانية الشحن على الطاير.

تابع وهبى: أن «أمان» تمثل جزءا من استراتيجية توسعية طموحة لدفع وتعزيز الشمول المالى لما له من أثر كبير فى تحقيق الاستقرار الاقتصادى، حيث تهدف الشركة لخلق مجتمع بدون أوراق نقدية.

قال الرئيس التنفيذى للشركة، إنها لا تستهدف التعامل مع الافراد بل تسعى لزيادة التعاون مع القطاع الحكومى شاملاً مختلف الوزارات مثل الكهرباء والاتصالات والجهات الحكومية لضمان سرعة تحصيل مستحقات الدولة، فضلاً عن البنوك والشركات وكافة الاطراف الفاعلين فى منظومة الدفع الالكتروني.

وأكد أهمية مواكبة كافة الاحتياجات وتمكين المستخدم من إتمام معاملاته المالية سواء من خلال التواجد فى منافذ بيع ممتدة فى كل المحافظات او التطبيقات الخاصة بالمحمول او عبر الانترنت، لافتاً الى ان هذه الطرق ستكون عبر شبكة موثوق فيها ومؤمنة وتتسم باليسر والسهولة.

وستقوم أمان بعقد حملات توعية للمواطنين لتغيير ثقافة التعامل مع المدفوعات الالكترونية وتقريب فكرتها والتطمين لسهولة التعامل مع وسائل الدفع الالكترونى التى توفرها الشركة والمعتمدة على المعايير العالمية لخدمات الدفع الالكترونى فى إطار استراتيجيتها الرئيسية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/27/934294