منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“اتصالات مصر” تدرس حلولاً غير تقليدية لمواجهة ارتفاع تكاليف التشغيل بعد التعويم


2.5 مليار جنيه حجم الاستثمارات سنوياً.. ونتأهب لزيادتها العام المقبل بسبب «4G»
الجهاز القومى سيحسم أزمة «الترابط» مع الشركة الحكومية
التجوال المحلى مع «المصرية» يخضع لاتفاقيات فنية بين مقدمى الخدمة

قال حازم متولى، الرئيس التنفيذى لشركة اتصالات مصر، إن الشركة تثق فى دور الجهات القائمة على القطاع لبذل الجهود اللازمة لتنظيم العلاقات التجارية مع الشركة المصرية للاتصالات وتدعيم المنافسة العادلة بين الشركات العاملة فى القطاع.
وذكر أن الشركة تسعى لزيادة حصتها فى سوق المحمول على الرغم من قرب دخول مشغل رابع فى مصر، مبينا أن اتصالات مصر تطلب فقط العدالة التنظيمية للسوق.
وكشف عن سير مفاوضات اتصالات والشركة المصرية بشأن تأجير شبكة المحمول وفقا لاتفاقية التجوال المحل بشكل جيد، وستسمح الاتفاقية بتقديم المصرية خدمات المحمول عبر شبكات المحمول القائمة.
وقال متولى إن اتفاقية التجوال المحلى مع الشركة الحكومية «المصرية للاتصالات تخضع لاتفاقيات فنية بين أطراف مقدمى الخدمة، مشيرا الى ان تجربة «MSAN» مع الشركة المصرية غير جيدة.
وقامت المصرية للاتصالات بتركيب كبائن «MSAN» خلال استبدال الكابلات النحاسية بالفايبر، والتى تسببت فى إلغاء اشتراكات عديدة من شركات الإنترنت الخاصة نتيجة توقف خدمات الإنترنت الثابت.
ذكر الرئيس التنفيذى لاتصالات مصر أن أزمة اتفاقية الترابط، التى لم توقعها الشركة مع المصرية للاتصالات منذ تدشين شبكتها وحتى الآن سيحسمها الجهاز القومى للاتصالات.
والتزم الجهاز القومى للاتصالات بحل أزمة اتفاقية الترابط مع المصرية للاتصالات وتوقيع اتفاقية عادلة بين الطرفين تحدد حصص العوائد فى الاتصالات البينية بين المحمول والثابت.
وتسعى اتصالات مصر لتقديم خدمات التليفون الثابت الافتراضى عبر شبكة المصرية للاتصالات بعد حصولها على رخصة الثابت مقابل 11.2 مليون دولار.
وقال متولى: إن التليفون الثابت أمر ضرورى فى إطار حزمة الخدمات المتكاملة التى سنقدمها للعميل، وأن الشركة تعد عروضا مبتكرة فى هذا السياق ستسهم فى تحفيز العملاء.
أضاف: المنافسة بين الشركات ستصب فى صالح المستهلك، ولكن الأهم من ذلك فى المرحلة الجديدة جودة الخدمة المقدمة للعملاء وعائد الاستثمار للمساهمين لضمان استمرارية الشركات.
وتوقع أن تقديم الشركة خدمات الفاتورة المجمعة للمحمول والثابت «صوت وداتا» قريباً، مبينا أنه بمجرد حصولها على ترددات الجيل الرابع وانتهاء اتفاقيات تشغيل الخدمات مع المصرية للاتصالات سيتم طرح الفاتورة المجمعة.
وحصلت شركة اتصالات مصر على 10 ميجا هرتز من ترددات الجيل الرابع مقابل 535 مليون دولار.
ووفقا للرئيس التنفيذى لشركة اتصالات مصر تدور استراتيجية العام المقبل حول طرح كل الخدمات، التى يحتاجها المشتركون، بالإضافة إلى رفع كفاءة الشبكة وتحديثها والتوسع فى تطبيقات نقل البيانات وإطلاق خدمات مبتكرة للجيل الرابع، مع التركيز على قطاع الشركات، الذى ينمو بشكل كبير.
وقال: إن تحديث البنية التحتية من أبرز التحديات التى يجب تداركها والتى ستنعكس على السوق المصرى ونمو الاقتصاد، بالإضافة الى ارتفاع التكاليف التشغيلية، حيث إن مدخلات الإنتاج بالعملة الصعبة مما أدى إلى زيادة التكلفة على الشركات بعد تعويم الجنيه.
وقام البنك المركزى بتحرير سعر صرف الجنيه أمام الدولار ليخضع للعرض والطلب، وأدى ذلك الى تراجع سعر الجنيه من 8.87 جنيه للدولار قبل القرار الى 17 جنيها حاليا.
أضاف: ندرس بصفة مستمرة تأثير التداعيات الاقتصادية على زيادة التكاليف، ونبحث حلولا غير تقليدية نستهدف من خلالها فى المقام الأول عدم تأثر الخدمة المقدمة للعميل.
وأوضح أن الضغوط التى يواجها القطاع تتطلب طرح حلول مبتكرة للحفاظ على هامش الربح ولا تنافسية.
ذكر متولى أن حجم استثمارات الشركة سيترفع العام المقبل عن السنوات السابقة نتيجة خدمات الجيل الرابع، وتقديم خدمات الهاتف الثابت، مشيرا الى ان حجم استثمارات الشركة يتراوح بين 1.5 و2.5 مليار جنيه سنويا.
واستثمرت اتصالات مصر 1.7 مليار جنيه فى 2015 لتحسين وتطوير الشبكات برغم عدم وجود ترددات، وتتوقع الشركة ارتفاع حجم الاستثمارات العام المقبل بسبب الجيل الرابع.
أضاف: «نستهدف أعلى معدلات نمو فى حجم الأعمال بالتزامن مع تطورات السوق فى خدمات الجيل الرابع».
عن خدمات تحويل الأموال عبر المحمول قال متولى إنها تشهد نموا ملحوظا، متوقعا ان تحقق طفرة الفترة المقبلة خاصة انها توفر خدمات بنكية لقطاع كبير ليس لديه حسابات بنكية، ويساهم الدفع الإلكترونى فى تطوير الاقتصاد بالكامل، من خلال تقليل معدل الوقت المستهلك فى الدفع، وتقليل التكلفة الخاصة بطبع البنكنوت.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/27/934697