تقرير.. التعويم وارتفاع حجم التعاملات اليومية يعيد فتح ملفات طرح 15 شركة بالبورصة


2016 يطوى أوراقه بـ5 طروحات عقب طرح “عبورلاند” و”الفراشة” فى ديسمبر

“جاد”: جدية الإصلاحات الحكومية تحسم نجاح الترويج العام المقبل

“الأخضر”: التعويم سيسهم فى تغيير استراتيجيات الطروحات والحصة الأكبر للطروحات العامة

“عمرو أبوالعيني”: 4 طروحات متوقعة العام المقبل

“رمزى”: طرح “جالينا” و”الصخور العربية” بالبورصة الربع الأول 2017

يأبى العام الحالى أن يطوى أوراقة بثلاثة طروحات فقط من بينها طرح ببورصة النيل، لتعلن شركتا «عبورلاند» و«الفراشة» طرح أسهمهما بالبورصة المصرية فى ديسمبر المقبل، لينهى عام 2016 على 5 طروحات، على الرغم من تصريح رئيس البورصة المصرية بأن عام 2016 سيشهد أكبر عدد طروحات فى تاريخها فى عام واحد، بعدد يتراوح ما بين 12 و14 طرحاً.

واختلفت آراء مدراء بنوك الاستثمار حول نجاح عام 2017، فيما فشل به سابقه ليشهد أكبر طروحات فى تاريخ البورصة المصرية، خاصة مع الإعلان المزمع حول الطروحات الحكومية، إضافة إلى 13 شركة مقيدة تنتظر تحسن أحجام التداولات للبدء فى الترويج لأسهمها، كما كشف عدد من الشركات عن نيتها فى القيد بالبورصة الفترة الماضية. فهل يمكن للبورصة المصرية استيعاب هذا الكم المعلن من الطروحات بعد ارتفاع متوسط حجم التداولات اليومية بالقرب من 2 مليار جنيه أم سيظل نقص الكوادر التى تدير الطروحات عائقاً أمام تجهيز هذا الكم من الشركات فى وقتٍ واحد؟

أشار مصطفى جاد، الرئيس المشارك لقطاع الترويج وتغطية الاكتتاب بالمجموعة المالية (هيرمس القابضة) إلى أن العام الحالى سيكتفى بالطروحات القائمة باستثناء الشركات التى انتهت من الترويج فعلياً ستكون هى الوحيدة القادرة على الانضمام إلى طروحات عام 2016.

وتوقع «جاد»، أن تقتصر طروحات العام المقبل على 4 طروحات بحد أقصى، منها الطروحات الحكومية، لافتاً إلى أن القيد وإعادة الهيكلة والترويج تحتاج إلى كثير من الوقت.

ولفت إلى أن المجموعة المالية هيرمس تدير، حالياً، طرحى بنك القاهرة وشركة النيل للطيران، إضافة إلى طرح آخر بقطاع الخدمات المالية.

وقال الرئيس المشارك لقطاع الترويج وتغطية الاكتتاب بالمجموعة المالية هيرمس، إن القرارات الأخيرة الخاصة بتعويم الجنيه أثرت إيجاباً على أداء البورصة المصرية وارتفاع أحجام التداولات، فبات الطرح أكثر مرونة من قبل، لكنَّ المستثمر بحاجة إلى رؤية الإصلاحات الحكومية تطبق على أرض الواقع لمواصلة تعزيز ثقته بالسوق المصرى، وهو ما سيتضح خلال الربع الأول من العام المقبل.

ومن ناحية أخرى، يرى محمد الأخضر، مدير بنوك الاستثمار بشركة «بلتون»، أن العام المقبل سيشهد عدداً كبيراً من الطروحات، معظمها من الطروحات المتوسطة التى لا يتعدى رأسمالها 500 مليون جنيه إضافة إلى طرحين أو ثلاثة من الطروحات الكبرى.

ولفت إلى أن قرار التعويم سيعود بالنفع على الطروحات العامة ليعكس الآلية التى طالما اعتدنا عليها خلال السنوات الماضية بأن يكون النصيب الأكبر من الطرح لصالح شريحة الطرح الخاص، مشيراً إلى أن تعويم الجنيه سيؤدى إلى عزوف الصناديق الأجنبية الكبيرة عن الاكتتاب بالطروحات المتوسطة التى لا تتعدى 500 مليون جنيه، وتفضيلها الطروحات التى تبلغ قيمتها 100 مليون دولار (1.8 مليار جنيه).

يذكر أنه خلال الأعوام الثلاثة الماضية لم تشهد البورصة طروحات بهذا الحجم، باستثناء طرح إعمار مصر بقيمة تخطت 2.3 مليار جنيه.

وأوضح أن الشركة تخطط لمنح الجزء الأكبر من طرح شركة الفراشة إلى الطرح العام لتكتتب به المؤسسات والأجانب وغيرهم مع المصريين.

وقال «الأخضر»، إن شركة بلتون المالية القابضة تدير أربعة طروحات أخرى تخطط لطرحها بالبورصة المصرية فى النصف الأول من العام المقبل، منها شركة إم إم جروب للصناعة والتجارة، وشركتان تعملان فى مجال الصناعات الغذائية وأخرى فى النشاط العقارى، فضلاً عن العمل على زيادة رأسمال شركة أخرى.

وألمح باسم رمزى، العضو المنتدب لشركة إيجى ترند للاستشارات المالية، إلى استهداف شركته طرح شركتين فى بورصة النيل خلال العام المقبل، وهما المصرية البريطانية للتنمية العامة «جالينا توب نوتش»، والصخور العربية للصناعات البلاستيكية.

وفى سياق متصل، قال محمد ماهر، العضو المنتدب لشركة برايم القابضة، إن العام المقبل سيشهد عدداً كبيراً من الطروحات الخاصة، إضافة إلى الطروحات الحكومية، خاصة بعد ارتفاع أحجام التداولات وتحسن وضع البورصة المصرية.

وتوقع عمرو أبوالعينين، العضو المنتدب لشركة «سى أى إستس مانجمنت»، أن يشهد عام 2017 نحو 4 طروحات بواقع طرح كل ثلاثة أشهر ليتمكن السوق من استيعابها، فى حين يرى محمد فتح الله، العضو المنتدب لشركة التوفيق للسمسرة، أن العام المقبل سيشهد قرابة 20 طرحاً مع وجود عدد كبير من الشركات المقيدة التى لم تطرح أسهمها بعد، إضافة إلى الشركات التى تنتظر تحسن الأوضاع بالبورصة المصرية لطرح حصص بها والطروحات الحكومية المرتقبة.

وقد طالبت شركة التوفيق للتأجير التمويلى البورصة المصرية بمد فترة الطرح ثلاثة أشهر أخرى لاستيفاء الأوراق اللازمة للطرح تنتهى فى 27 يناير المقبل.

ومن الجدير بالذكر، أن العام المقبل سيشهد طرح 9 شركات بالبورصة الرئيسية أبرزها شركة إم إم جروب للصناعة والتجارة، ودى بى كى للصناعات الدوائية، وشركة «بى بى آى القابضة» – بلتون كابيتال سابقاً، وراية لخدمات مراكز الاتصالات، والعالمية للطباعة، والمتطورة لخدمات البترول، ومصر للاستثمارات المالية والتوفيق للتأجير التمويلى، وسكاى لايت.

إضافة إلى 4 شركات ببورصة النيل، هى الاتحاد الصيدلى للخدمات الطبية، والصخور العربية للصناعات البلاستيكية، وجالينا البريطانية، ونيوكاسل.

وشهد العام الحالى طرحين بالبورصة الرئيسية هما مستشفى كليوباترا، وشركة دومتى للصناعات الغذائية، وطرح ببورصة النيل شركة إم بى للهندسة، فيما شهد إلغاء قيد 4 شركات، أبرزها شركة مصر السلام للتنمية، واى تى سنرجى، وانتركايرو لصناعة الألومنيوم، واكسبريس للحلول المتكاملة، واعتبار قيدها كأن لم يكن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/27/936275