منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“المالية والصناعية” تعتزم زيادة صادراتها 3 أضعاف خلال 2017


خط انتاج جديد في أسيوط بطاقة انتاجية 300 ألف طن سنوياً

ارتفاع عوائد التصدير بعد التعويم تقلص من خسائر تثبيت الأسعار المحلية

كشفت شركة المالية والصناعية المصرية، اعتزامها زيادة صادراتها خلال 2017، بمعدل 3 أضعاف، من خلال اتفاقات تصديرية تم التعاقد عليها بكمية 250 ألف طن أسمدة، إلى دول البرازيل وروسيا والبانيا، وعدد من الدول الأسيوية.

وتأتي الزيادة عن طريق زيادة حجم انتاجها، بإنشاء خط انتاج جديد بأسيوط بطاقة انتاجية 300 ألف طن سنوياً، وأستغلال نسبة كبيرة من الخط الجديد لفتح أسواق تصديرية جديدة بالقارة الأفريقية، مشيراً أن الشركة أختبرت السوق الأفريقى ومدى قدرته الإستيعابية، ويبدأ الموسم التصديرى للشركة ابتداءً من يناير ليصل لأعلى معدلاته من مايو وحتى اكتوبر من كل عام.

وأشار على الصياد رئيس مجلس الإدارة، أن زيادة معدل نمو الصادرات، يرجع إلى التدقيق على الجودة، وتعاقد الشركة مع مكتب”OSG” العالمى لفحص الشحنات المصدرة.

وأضاف أن ارتفاع العوائد التصديرية وأرباح الشركة العام المقبل، نتيجة للتعويم، وزيادة القدرة التنافسية للمنتج بالسوق العالمة، ارتفت صافى أرباح الشركة بمعدل 6.7% خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالى، لتسجل 48.3 مليون جنيه، مقابل 45.2 مليون جنيه عن نفس الفترة من عام 2015.

وأضاف أن الشركة تتجه لأنتاج منتجات جديدة، حيث تجرى الشركة حالياً دراسة فنية لنوع جديد من الأسمدة (سلفات البوتاسيوم)، بطاقة انتاجية مبدئية 50 ألف طن، مشيراً إلى أنها كمية ليست كبيرة ولكنها كافية لأختبار السوق ومدى استيعابه للمنتج.

وقال أن الشركة تراجعت عن خطة انتاج حامض الفسفوريك، الذى يدخل فى السماد الثلاثى، بعد دراسة أثبتت أن العملية التصنيعية سينتج عنها 5 طن نفايات ملوثة للبيئة، لكل طن سماد.

وأضاف أن الشركة تجرى حالياً إعادة تقييم شركة السويس للأسمدة المملوكة بالكامل لـ “المالية والصناعية”، تمهيداً لطرح 40% منها بالبورصة، أو بيع حصة لمستثمر استراتيجى، بهدف أستخدام حصيلة البيع لزيادة الطاقة الأنتاجية وتجديد الخطوط، وخفض جزء من المديونية لرفع قيمة الشركتين، ودعم اليولة للعمليات الانتاجية الجديدة.

ونفى الصياد اتجاه الشركة لرفع الأسعار، بعد زيادة أعباء ضريبة القيمة المضافة وأرتفاع أسعار الطاقة، ومعدلات الأجور التى فرضتها الدولة، مشيراً الى مواجهة هذه الأعباء بزيادة الانتاج، والأستفادة من العوائد التصديرية فى ظل التعويم، والإبقاء على نسب ربحية لأعلى من 8%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/28/936696