منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“الثروة الداجنة” إلغاء الجمارك يقضى على الصناعة المحلية.. و400 مليون جنيه حصيلة مهدرة


السيد: القرار يحول صغار المربين إلى ماسحى أحذية ويجب على البرلمان أن يتحرك لوقفه

رفضت شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة قرار مجلس الوزراء الخاص بإلغاء الرسوم الجمركية على واردات الدواجن.
وقال الدكتور عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الثروة الداجنة بغرفة القاهرة التجارية، إن قرار مجلس الوزراء ليس له مبرر ويجب العدول عنه فى أسرع وقت، مطالباً البرلمان بالتدخل قبل تدمير الصناعة المحلية.
وأشار إلى أن إجمالى واردات مصر من الدواجن يقدر بنحو 80 ألف طن سنوياً تصل قيمتها لنحو 2 مليار و150 مليون جنيه تحصل الدولة 30% جمارك عليها أى ما يعادل 790 مليون جنيه، مؤكدا أن قرار الحكومة يهدر على الخزانة العامة 400 مليون جنيه بإلغاء الجمارك لمدة 6 أشهر.
واتهم السيد الحكومة بدعم المنتج المستورد على حساب مثيله المحلى، بعكس ما تتغنى به الدولة ليل نهار بحماية الصناعة الوطنية.
وأضاف أن الحكومة تبرر القرار بالتخوف من ارتفاع اسعار الدواجن خلال موسم الشتاء الذى يرتفع فيه معدل النفوق، وخروج صغار المربين وهذه معلومات مغلوطة.
وأوضح ان سعار الاعلاف ارتفعت الى 6500 جنيه للطن حاليا وتباع الدواجن بسعر لا يتجاوز 17 جنيها، مقابل 22 جنيها فى شهر رمضان عندما كانت الأعلاف بسعر 4750 جنيها للطن.
وأكد أن اسعار الدواجن فى الأسواق العالمية لا تقل عن 1500 دولار للطن حاليا، وعند حساب فارق العملة وتكلفة النقل والتخزين فى ثلاجات وربح المستورد وتاجر الجملة والتجزئة سيصل سعر الكيلو لنحو 33 جنيها.
وشدد على أن القرار سيؤدى الى إغلاق المزارع الصغيرة، وتحويل اصحابها إلى «ماسحى احذية» فى الميادين، مطالباً الحكومة بدعم زراعة الذرة الصفراء ومعمل اللقاحات للحد من النافق الذى يعرض صغار المربين للخسائر بدلاً من دعم المستوردين وتدمير الصناعة الوطنية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/28/936978