منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



“سيسكو مصر”: 50 مليار جهاز متصل بإنترنت الأشياء 2020


قال أيمن الجوهرى مدير عام شركة سيسكو مصر، إنه سيكون هناك 50 مليار جهاز متصل بإنترنت الأشياء بحلول عام 2020، وأن اتصال الآلة بالآلة بحلول 2020 سيمثل نحو 40% من استخدامات المواطنين.
وأضاف الجوهرى، خلال مشاركته بندوة عصر التحول الرقمى، خلال فاعليات ثانى أيام النسخة العشرين من معرض الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات «كايرو آى سى تى 2016»، والذى يقام تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى فى الفترة من 27-30 نوفمبر الجاري، أن الوقت أصبح أسرع ما يكون، حيث تصل القيمة السوقية لبعض الشركات إلى أكثر من مليار دولار خلال سنوات قليلة.
وقال أحمد أسامة، نائب الرئيس التنفيذى للقطاع التجارى بالشركة المصرية للاتصالات، إن الشركة يصل عمرها إلى 160 عاماً وحققت خلال خمس سنوات ما حققته شركات أخرى خلال عقود، مشيراً إلى أن الشركة لا تتوقف على خدمات المحمول فقط، وأن حصولها على تراخيص الجيل الرابع سيؤهلها لتقدم جميع الخدمات بشكل كامل.
وأضاف أن الشركة تسعى إلى تحفيز التنافس بين الشركات عبر مجموعة من التطبيقات الجديدة، وهو ما ستوجه له الشركة مزيد من الاستثمارات خلال الفترة القادمة، وأوضح أن الموجة الجديدة للشركة تتمثل فى رفع سرعات الإنترنت وغيرها من الخدمات الأخرى التى تنافس بها الشركة.
ولفت إلى أن التواصل مع العملاء هو ما سيضع خدمات الشركة على أولويات اهتمام العملاء، وأن السوق المصرى الآن فى المسار الصحيح لطريق الخدمات المتكاملة، حيث أن حجم السوق يتناسب مع حجم المشغلين، مشيراً إلى أن العميل لن يتجه إلى الخدمات الثابته أو المحمول وإنما سيختار المشغل الذى يقدم له باقة متكاملة، الأمر الذى يمكن المستهلك من الاختيار بين المشغلى.
وكشف عن أن تلك الخطوة تمكن الشركة من تقديم المزيد من الخدمات الجديدة للمواطنين، وهو ما يتطلب استثمارات أكبر فى خدمات البنية التحتية من شبكات الفايبر، مشدداً على ضرورة اختيار كل مشغل للخدمات التى يتطلبها عملائه، إلى جانب أن انفتاح السوق يساعد على إيجاد العديد من اللاعبين فى السوق.
بدوره قال أسامة قدان، الرئيس التنفيذى لشركة أكوينوكس، إن العميل النهائى للتكنولوجيا لم يعد يتوقف على سن معين بل تصل لجميع الأعمار، مضيفاً أن التشويش الرقمى قد يؤثر بشكل كبير على أداء العديد من الدول، وأن النظام الرقمى الجيد يمكن أن يكون له دور كبير للنهوض بالعديد من الدول، وأن الثورة الرقمية غالباً ما تشبه الزلازل التى تؤثر على أداء الدول.
وأشار إلى أن الثورة الرقمية ستدفع بعض الشركات نحو التأقلم معها، ونجد أيضاً كيانات أخرى ستكون هشة وتنهار حال عدم اعتمادها على تلك التقنيات، وشدد على ضرورة اهتمام جميع الشركات والمؤسسات برقمنة أعمالها، كى يمكنها الاستمرار فى إدارة أعمالها بالشكل المطلوب، منوهًا إلى أن شركته عملت على تطوير الموارد البشرية، والدعم الذى يمكنه إصلاح الأعمال.
وقال شريف بركات، نائب الرئيس ورئيس القطاع التجارى بشركة سامسونج مصر، إن القطاع الرقمى أصبح يؤثر على حياة جميع المواطنين، منوهاً إلى أن الثورة الرقمية تعتبر أكثر ثراء، ولكنها تفتقد لبعض الأمور.
وأضاف أن جميع العاملين فى المجتمع يستفيدون بشكل كبير من المعدات التقنية والثورة التكنولوجية بجميع إدارتها، وغيرها من الأمور التى يجعلها أكثر ربحية لجميع الفئات، وأن الثورة الرقمية تدفعنا للتفكير فى كيفية تسخير التكنولوجيا فى خدمة جميع العملاء.
وأوضح أن الشركة تولى اهتماماً خاصاً بالشباب، مشيراً إلى أن الشركة الكورية استطاعت بناء الدولة بشكل كامل بإجمالى دخل قومى 1.3 تريليون دولار سنوياً وهو ما يعادل 7 أضعاف مصر، وهو الأمر الذى تم عبر الاهتمام بالشباب وتنمية مهاراتهم والاهتمام بالثورة الرقمية.
وكشف عن نية الشركة فى إطلاق مبادرة «انطلق» لتنمية الشباب وتطوير مهاراتهم، مؤكداً أن الهند أيضاً بدأت منذ سنوات قليلة بمشروع لرقمنة جميع خدمات المواطنين الهنود، عبر بصمات الأصابع وبصمات الأعين، وهو ما نجح فى إيصال الدعم لمستحقيه بشكل جيد.
وقال نادى ناشد، رئيس وحدات ECEMEA بشركة أوراكل، إن رحلة الثورة الرقمية فى أوراكل بدأت منذ سنوات، منوهاً إلى أن الشركة بدأت بنفسها فى إعادة تصميم بنية الشركة التحتية كى يكون هناك التكنولوجيا المشتركة لجميع خدمات أوراكل، عبر بنية تحتية واحدة وقاعدة بيانات واحدة، وكذلك خلق مراكز البيانات كالمتواجدة بالدول الأوروبية خاصة فيما يتعلق بالحوسبة السحابية.
وأضاف أن الشركة وسعت محفظتها التكنولوجية كى يمكن تقديم خدمات الحوسبة عبر استراتيجيتين أولهما الانتقال السهل للعصر الرقمى، فى حين تعتمد الاستراتيجية الثانية على الابتكار، وأوضح أن الاهتمام وتمكينهم من أهم أولويات الشركة، وتنمية مهاراتهم وكيفية الوصول للأهداف، منوهاً إلى أن الشركة تولى اهتماماً بتعيين الشباب صغير السن.
وقال محمد طنطاوى، المدير العام لشركة Dell EMC مصر وليبيا، إن الاتجاه إلى إنترنت الأشياء فى تزايد مستمر، ممثلاً ببنك صغير فى ألمانيا استطاع تحقيق 3 أضعاف ما حققه بنك HSBC بسبب الاعتماد على تقنيات إنترنت الأشياء، مشدداً على ضرورة الاهتمام بالمحتوى عبر الإنترنت، كى يمكن مواكبة التطور التكنولوجى الذى يشهده العالم.
وأضاف أن هناك العديد من البيانات ذات الأهمية الكبيرة للعديد من العملاء، مشيراً إلى أن هناك العديد من الطرق التى يمكن من خلالها تعزيز عمل الشركات، عبر الاعتماد على التقنيات الحديثة لأداء الأعمال.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/28/937014