منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




EGX30 يكتفي بـ 1% صعود ليبدء موجة تصحيحة هادئة تصحبه إلى 10800 نقطة


متعاملون يستبعدون تحول السيولة الأجنبية للأسهم الصغيرة رغم التشبع الشرائى للكبار

ارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 1.04% فى ختام تداولات أمس، مُقلصًا بذلك من ارتفاعاته الصباحية بسبب عمليات جنى الأرباح التى شهدتها الساعة الأخيرة من التداولات، ليغلق عند مستوى 11261.8 نقطة، حيث توقع متعاملون استمرار الموجة التصحيحية الهادئة حتى بلوغ مستوى 10800 نقطة.

وقال أحمد شحاتة رئيس الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، إن عمليات جنى الأرباح تأتى فى سياقها الطبيعى خاصة أنها تتم وسط تداولات منخفضة نسبية مقارنة بقيمة التداولات التى سجلها السوق خلال فترات الصعود، متوقعًا استمرار عمليات التصحيح إلى أن يصل السوق لمستوى 10600 إلى 10500 نقطة بحلول الأسبوع المقبل، نظرًا لأن عمليات جنى الأرباح تسير بوتيرة هادئة.

وأضاف أن السوق سوف يعاود الصعود من جديد خلال جلسات قليلة لتتخطى الأسهم مستوياتها التى أحرزتها قبل عمليات جنى الأرباح، وعلى رأسها كل من التجارى الدولى وحديد عز ومصر الجديدة والمجموعة المالية هيرميس وبايونيرز وطلعت مصطفى، وكذلك الأمر بالنسبة للأسهم المتوسطة حيث يستعد EGX70 لمعاودة الصعود بعد عمليات التصحيح قصيرة الأجل التى قد تصل به إلى مستوى 420 نقطة.

كما توقع مهاب عجينة رئيس التحليل الفنى بشركة بلتون تداول الأوراق المالية، استمرار عمليات التصحيح قصيرة الأجل التى ظهرت ملامحها فى الدقائق الأخيرة من تداولات أمس والتى تسببت فى تقليص مكاسب المؤشر الرئيسى التى أحرزها EGX30 فى بداية التعاملات.

ونصح المتعاملين والمستثمرين قصيرى الأجل بتخفيف المراكز الشرائية، مع احتمال هبوط المؤشر الرئيسى EGX30 إلى مستوى الدعم المستهدف نحو 10800 نقطة، كحد أدنى للحركة التصحيحية للسوق فى المدى القصير، وللمضاربات السريعة على مدار جلسة أو جلستين.

وتوقع محمد دشناوى، المدير التنفيذى بشركة الجذور للوساطة فى الأوراق المالية، أن يستهدف المؤشر الرئيسى EGX30 مستوى الدعم 10900 نقطة بحلول الأسبوع المقبل، فى ظل صعوبة الوصول إلى مستوى المقاومة 11300 نقطة، وذلك نتيجة التشبع الشرائى للأسهم الرئيسية وفى مقدمتها التجارى الدولى وهيرميس وطلعت مصطفى وأوراسكوم، ما أدى إلى ظهور تدافع بيعى فى الساعة الأخيرة من تداولات جلسة أمس، رغم اكتساب المؤشر خلالها 114 نقطة.

وأضاف أن هناك الكثير من الأسهم صاحبة الأوزان النسبية المنخفضة فى المؤشر الرئيسى، إلا أنها حققت ارتفاعات قوية تصل إلى 15% ولكن لم يكن لها تأثير يذكر على حركة السوق، فضلاً عن انخفاض السيولة فى معظم الأسهم المتوسطة مع عدم استفادة الأسهم الصغيرة وأسهم بورصة النيل بالارتفاعات التى لحقت عملية تحرير سعر الصرف، نظرًا لأن تعويم الجنيه الذى دفع الأجانب لعمليات شراء قوية لم تقترب تلك المشتريات من الأسهم الصغيرة نظراً لضعف أحجام تداولاتها.

وصعد مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 1.85% ليغلق عند مستوى 1790.23 نقطة، وارتفع مؤشر EGX20 المُحاكى لصناديق الاستثمار بنسبة 0.97% ليصل إلى مستوى 11056.7 نقطة، وارتفع مؤشر EGX70 متساوى الأوزان بنسبة 0.45% ليغلق عند مستوى 446.9 نقطة، وصعد مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.66% ليصل إلى مستوى 1059.04 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات بلغت 1.4 مليار جنيه، من خلال تداول 359.85 مليون سهم، بتنفيذ 33.7 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 184 شركة مقيدة، ارتفع منها 103 سهمًا، وتراجعت أسعار 49 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 32 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 557.43 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات المصريين وحده نحو البيع، مسجلًا 212.39 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 72.7% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء، مسجلاً 19.14 مليون جنيه، و193.2 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 10.7%، و16.5% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 63.3% من التداولات متجهين جميعهم بكل جنسياتهم نحو الشراء، بصدارة صافى مشتريات الأفراد العرب البالغ 43.29 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 36.6% من التداولات، متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى شراء بقيمة 190.6 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/29/937005