منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“وزير البترول”: تأجيل استئجار مركب تغييز ثالثة لعدم حاجة السوق لها فى 2017


«الملا»: مشروعات الغاز الجديدة تحقق زيادة بالإنتاج وتلبى الطلب

أجلت وزارة البترول مناقصة استئجار مركب تغييز ثالث بطاقة 750 مليون قدم يومياً من الغاز المسال والتى طرحتها فى شهر يوليو الماضى.
قال طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية فى تصريحات لـ«البورصة»، إن نتائج إعادة تقييم مشروعات الغاز الطبيعى التى ستُربط على إنتاج الشبكة القومية للغازات أثبتت أن السوق المحلى ليس فى حاجة لزيادة استيراد الغاز خلال العام المقبل.
كانت الوزارة قد طرحت مناقصة لاستئجار مركب ثالث لاستقبال الغاز الطبيعى المسال الذى تستورده مصر، وكان من المفترض أن يدخل الخدمة منتصف العام المقبل.
وتقدمت للمناقصة عدة شركات، من بينها هوج النرويجية وإكسلريت الأمريكية، وبى دبليو جاس النرويجية السنغافورية.
وأضاف «الملا»، أن مشروعات الغاز الطبيعى التى ستدخل على الإنتاج والكميات التى تستورد عبر مركبى التغييز الموجودين حالياً بالعين السخنة وخط الأردن ستوفر احتياجات السوق المحلى.
وقال إن تأجيل مناقصة توريد مركب التغييز الثالث لميناء سوميد بالعين السخنة لحين الاحتياج له من أجل زيادة كميات الغاز المسال المستورد.
وأوضح أن شركة إينى الإيطالية تستهدف ربط نحو 900 مليون قدم مكعبة يومياً من الغاز على الشبكة القومية بنهاية عام 2017 أو خلال الربع الأول من عام 2018، ويصل معدل إنتاج المشروع تدريجياً لـ2.7 مليار قدم مكعبة بحلول 2020.
ولفت إلى تشغيل المرحلة الأولى بمشروع تنمية حقول شمال الإسكندرية وغرب البحر المتوسط بالمياه العميقة خلال الربع الثالث من عام 2017 لإنتاج حوالى 450 مليون قدم مكعبة غاز يومياً.
وبحسب وزير البترول، سيتم الانتهاء من باقى مراحل المشروع فى الربع الثانى من عام 2019، ليصل إجمالى الإنتاج إلى نحو 1.3 مليار قدم مكعبة غاز يومياً، ومشروع شمال الإسكندرية تابع لتحالف شركتى بى بى الإنجليزية، وديا الألمانية مع هيئة البترول وإيجاس.
ويذكر أنه يتم توفير نحو 1.2 مليار عبر مركبى التغييز و200 مليون قدم من مركب التغييز بميناء العقبة ونقلها عبر خط الأردن.
وأوضح «الملا»، أن مناقصة مركب التغييز الثالث كانت لضمان توفير إمدادات الغاز الطبيعى التى تحتاجها عملية التنمية الاقتصادية خلال السنوات الخمس القادمة، خاصة مع دخول المحطات الثلاث العملاقة لتوليد الكهرباء الخدمة تدريجياً حتى حلول شهر مايو 2018.
وقال مصدر بالشركة القابضة للغازات «إيجاس»، إن الإنتاج المحلى للغاز الطبيعى سيصل لنحو 5 مليارات قدم مكعبة يومياً بنهاية عام 2017، وسيستمر بعدها فى الارتفاع تباعاً مع ربط حقول مشروع شمال الإسكندرية وكشف ظُهر على الإنتاج حتى عام 2020.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البترول الغاز

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/11/30/937828