منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الصناعة” تبحث تأهيل 6 مناطق صناعية بمحافظتى قنا وسوهاج بالتعاون مع البنك الدولى


تبحث وزارة الصناعة والتجارة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتطوير البنية التحتية لمنطقتين صناعيتين بالمنيا وسوهاج بالتعاون مع البنك الدولى.
وقال المهندس طارق قابيل، وزير الصناعة والتجارة، إن الوزارة بدأت إجراءات تأهيل منطقتين صناعيتين بمحافظة قنا وهى (قفط وهو)، وذلك فى إطار برنامج «التنمية المحلية لمحافظات الصعيد» الذى يتم تنفيذه بالتعاون مع البنك الدولى بتمويل يصل إلى 500 مليون دولار ويستهدف تطوير وتأهيل 6 مناطق صناعية 2 بمحافظة قنا و4 بمحافظة سوهاج.
أشار قابيل فى بيان اليوم، الى الاتفاق مع مسئولى البنك الدولى على وضع وتحديد مؤشرات الأداء والخطوات التنفيذية لتأهيل المناطق الـ 6 والذى من المخطط ان تستغرق حوالى عامين وذلك من خلال وضع الأسلوب الأمثل لإدارة هذه المناطق من حيث تطوير الخدمات الأساسية المقدمة فى كل منطقة، وتحديد أولويات الاستثمار وفقا للميزة التنافسية لكل محافظة.
وتابع قابيل أن ذلك يساهم فى مساعدة وتشجيع المستثمرين وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة على إقامة المزيد من المشروعات الصناعية فى إطار تلك المناطق، وهو ما يتطلب إتاحة المزيد من الحوافز وإنشاء تجمعات صناعية متخصصة كاملة المرافق والتجهيزات فى مختلف القطاعات الصناعية.
جاء ذلك خلال زيارة الوزير لمحافظة قنا والتى رافقه خلالها اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا، حيث افتتح مصنعين لانتاج خراطيم واسلاك الكهرباء وإنتاج الحصر من البلاستيك باستثمارات تصل الى 7 ملايين جنيه وبقيمة مبيعات متوقعة 8.5 مليون جنيه وتوفر العديد من فرص العمل امام أبناء المحافظة.
كما تفقد الوزير مصنعاً تحت الانشاء لانتاج الالواح والخلايا والسخانات الشمسية والزجاج الشمسى باستثمارات تقدر بـ 370 مليون جنيه وتصل قيمة إنتاجه الى 150 مليون جنيه ويتيح 1200 فرصة عمل ومن المقرر بدء الانتاج خلال شهر فبراير المقبل.
وأكد الوزير أن الحكومة حريصة على إحداث تنمية اقتصادية شاملة فى صعيد مصر والنهوض بها من أجل توفير المزيد من فرص التشغيل لأبنائها، وذلك من خلال الارتقاء بمستوى المناطق الصناعية الحالية وزيادة نسبة الإشغالات للمشروعات الصناعية العاملة فى نطاقها بما يسهم فى جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية للاستثمار فى مختلف محافظات الوجه القبلى.
واوضح قابيل ان هناك برامج ومشروعات جديدة سيتم طرحها لدفع عجلة التنمية الصناعية فى محافظات الصعيد والاستفادة من الفرص والإمكانات والثروات الطبيعية والتعدينية المتاحة فى هذه المحافظات واستغلالها الاستغلال الأمثل، لافتاً إلى أن الوزارة وجميع أجهزتها وهيئاتها التابعة تعمل على تقديم التيسيرات والمساعدة اللازمة لإزالة كافة التحديات التى تواجه المستثمرين داخل هذه المحافظات لإنشاء مشروعاتهم وإقامة التوسعات اللازمة.
وقال قابيل ان المنطقة الصناعية بمركز قفط بقنا تبلغ مساحتها 354 فدانا يخصص منها 250.9 فدان للانتاج الصناعى وجار استكمال عمليات الترفيق بها وتجاوزت تكلفة ترفيقها حتى الآن 75 مليون جنيه والمنطقة الصناعية بناحية هو بقنا تقام على مساحة 500 فدان يخصص منها 325 فدانا للانتاج الصناعى وتبلغ نسبة الترفيق بها 65% بتكلفة تجاوزت 75 مليون جنيه.
ومن جانبه، أشار اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا إن زيارة وزير الصناعة للمحافظة هى رسالة بأن الحكومة حريصة على دعم وتنمية محافظات الصعيد من خلال مشروعات حقيقية تسهم فى إيجاد فرص عمل لشباب الصعيد، لافتا الى أن المواطنين فى قنا يدعمون توجهات الدولة فى خططها التنموية لتحسين الوضع الاقتصادى المصري.
وقد عقد الوزير ومحافظ قنا اجتماعاً موسعاً مع مستثمرى المحافظة تناول أهم المشكلات والتحديات التى تواجه المستثمرين والحلول اللازمة لها.
ومن ناحية اخرى، قام المهندس طارق قابيل بتفقد معرض للمنتجات الحرفية واليدوية التى تشتهر بها المحافظة، حيث اكد الوزير حرص الوزارة على دعم هذه الصناعات من خلال البرنامج الذى ينفذه مركز تحديث الصناعة التابع للوزارة لرعاية ما يقرب من 52 تجمعا موزعة فى اكثر من 20 محافظة بهدف الارتقاء بجودة هذه المنتجات وزيادة قدرتها على التصدير.
وفى هذا الاطار اوضح المهندس احمد طه المدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة ان المركز يعمل على تجمعين بمحافظة قنا الاول تجمع حجازة لخشب السرسوع والذى ينتج منتجات الديكور وأدوات المطبخ من خشب السرسوع وتبلغ حجم استثماراته 2 مليون جنيه ويبلغ حجم مبيعاته مليونا و800 الف جنيه منها مليون و100 الف للسوق المحلى و700 الف للتصدير، ويشارك هذا التجمع بالمعارض الداخلية والخارجية المقامة سنوياً مثل معرض كريتيف ايجيبت ومعرض فيرنكس والمعارض المقامة بالولايات المتحدة وإيطاليا وألمانيا واسبانيا وفرنسا ودبى وابوظبى واربيل بالعراق.
واشار الى ان التجمع الثانى يتركز فى منطقة نقادة للنسيج اليدوى والذى تبلغ استثماراته مليون جنيه ويعمل به 600 عامل وعاملة ويبلغ حجم مبيعاته 800 ألف جنيه منها 600 ألف للسوق المحلى و200 ألف للأسواق الخارجية، ويشارك هذا التجمع أيضاً بالمعارض المقامة داخل مصر وخارجها منها معرض كريتف إيجيبت ومعرض فيرنكس والمعارض المقامة فى عدد من الدول الخارجية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/03/938847