منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تباين كبير فى أداء “شهادات الإيداع” مع استمرار صعود الدولار أمام الجنيه


“التجارى الدولى” يهبط 11.2%.. و”جلوبال تليكوم” تخسر 6.6%.. و”هيرميس” يعاود الصعود

تباين أداء شهادات الإيداع الدولية بشكل كبير بنهاية تعاملات الأسبوع الماضى بعد التراجعات العنيفة والمتسارعة فى سعر صرف الجنيه أمام الدولار، والتى سجلت أسعاراً تاريخية جديدة للدولار متجاوزاً 18.2 جنيه مرتفعاً من مستويات 17.75جنيه/دولار، الأسبوع قبل الماضى، أثرت بشكل كبير على تعاملات شهادات الإيداع الدولية باستثناء «هيرميس» والمسعرة عند مستوى 19.12 جنيه/دولار.

وواصل المستثمرون جنى الأرباح فى ضوء الفجوات السعرية بين أسعار الأسهم المصرية والشهادات المقابلة لها فى بورصة لندن، من خلال عمليات الأربيتراج، حيث تم إلغاء شهادات إيداع معادلة لنحو 375 ألف سهم على المصرية للإتصالات، بالإضافة إلى إلغاء 10 ملايين سهم لـ«بالم هيلز» مقابل تحويل 15 مليون سهم إلى شهادات إيداع على الورقة نفسها، كما تم تحويل 690 ألف سهم لـ«دومتى» غلى شهادات إيداع، فيما شهدت «هيرميس» إلغاءً لنحو 2.8 مليون سهم، مقابل تحويل 3 ملايين سهم إلى شهادات إيداع.

وشهد الأسبوع الماضى عودة شهادة المجموعة المالية هيرميس للصعود بنسبة 2.3% إلى مستوى 2.15 دولار وسط أحجام تداولات ضعيفة جداً بلغت 494 ألف شهادة مقابل 1.2 مليون شهادة الأسبوع قبل الماضي.

فيما واصلت شهادة البنك التجارى الدولى تراجعاتها العنيفة للأسبوع الثانى على التوالى وبنسبة 11.2% إلى مستوى 3.80 دولار وسط أحجام تعاملات مرتفعة جداً بلغت 6.2 مليون شهادة مقابل 4.6 مليون شهادة الأسبوع قبل الماضى.

كما هبطت شهادة «جلوبال تليكوم» 6.6% إلى مستوى 1.83 دولار وسط أحجام تعاملات مرتفعة جداً بلغت 1.57 مليون شهادة مقابل 500 ألف شهادة فقط الأسبوع قبل الماضى، وتتداول الشهادة حالياً عند مستوى سعرى 6.6 جنيه مقابل 6.15 جنيه فى السوق المصرى.

ولم تشهد «ايديتا للصناعات الغذائية» أى تغير خلال الأسبوع الماضى لتغلق عند نفس مستوى إغلاقها السابق عند 6.8 دولار وسط أحجام تتداولات هزيلة بلغت 26 ألف شهادة.

قال شريف نبوى مدير ديسك «GDR» بشركة «نعيم القابضة»: إن الأسبوع الماضى شهد تأثر شهادات الإيداع الدولية بالحركة التصحيحية للأسهم مطلع الأسبوع فضلاً عن تراجع سعر صرف الجنيه مقابل الدولار والذى هبط للأسبوع الثانى على التوالى.

وتوقع نبوى أن يشهد الأسبوع الحالى عودة الصعود لشهادات الإيداع فى ظل توقعات قوية بصعود البورصة وتراجع سعر صرف الدولار مرة أخرى فى ظل تلبية جزء كبير من الطلبات المؤجلة على العملة.

ويرى ايهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «أصول لتداول الأوراق المالية» أن إيقاف شهادات الاستثمار ذات العائد المرتفع والبالغ 20% واستبدالها بشهادات 18% أجل 18 شهرا من شأنه أن يرفع الميزة التنافسية للبورصة على أدوات الدخل الثابت، وهو ما سيؤدى إلى دخول سيولة جديدة للسوق.

وتوقع سعيد أن يشهد الأسبوع الحالى اقتراب مؤشر السوق الرئيسى من قمته التاريخية السابقة عند 12 ألف نقطة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/03/939044