منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




القمة الثالثة “إيجيبت أوتوموتيف” تناقش استراتيجية تطوير صناعة السيارات 13 ديسمبر


مشاركة برلمانية لدراسة جوانب الاستراتيجية.. وشركات عالمية تستهدف توقيع عقود توريدات مع الصناعات المغذية
 قابيل ودرويش وسفراء 4 دول كبرى ورؤساء الشركات الأجنبية والمحلية أبرز المشاركين فى المؤتمر

تتنافس شركات السيارات الكبرى للمشاركة فى القمة السنوية الثالثة للسيارات «إيجيبت أوتوموتيف» التى تنعقد 13 ديسمبر المقبل بمشاركة شركات عالمية تستهدف توقيع عقود توريدات مع الصناعات المغذية.
وتعقد مؤسسة «بزنس نيوز»، القمة السنوية الثالثة هذا العام عبر خمس جلسات تناقش قضايا السوق خلال عام 2016، تحت رعاية ومشاركة وزير التجارة والصناعة طارق قابيل، ورئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس د. أحمد درويش، وبرعاية وزارة الاستثمار.
وقال مصطفى صقر، رئيس مجلس إدارة شركة بزنس نيوز، إن المؤتمر هذا العام سيحظى بمشاركة عربية ودولية من القائمين على صناعة السيارات والصناعات المغذية عالمياً وإقليمياً، حيث سيشارك سفراء جنوب أفريقيا وألمانيا وفرنسا والتشيك وعدد من مجالس الأعمال المختلفة والمجالس التصديرية، كما يشارك عدد من ممثلى الشركات العالمية أبرزهم جون مايكل إيسامبرت، ممثل مجموعة بيجو وستروين الفرنسية، وخوان أنطونيوس، ممثل مجموعة فولكس واجن العالمية، بالإضافة إلى رئيس المنطقة الصينية ورئيس المنطقة الروسية فى مصر.
وأضاف أن الشركات العاملة فى مصر سيكون لها تواجد كبير بمشاركة إيساو سيكيوجوتشى، الرئيس التنفيذى لنيسان موتورز إيجيبت، ورؤوف غبور، رئيس مجموعة غبور، وفريد الطوبجى، الرئيس التنفيذى للمجموعة البافارية، وطارق عطا، المدير التنفيذى لجنرال موتورز مصر ممثلى الشركات المصرية، بالإضافة إلى رابطة مصنعى السيارات ورابطة الصناعات المغذية ومجلس معلومات سوق السيارات.
وذكر «صقر»، أنه منذ انتهاء مؤتمر العام الماضى، وهناك تواصل مع مجتمع السيارات عبر عقد جلسات عمل لمناقشة كيفية تنفيذ توصيات المؤتمر ومناقشة العديد من القضايا التى طرحت فى الآونة الأخيرة بسبب القرارات الاقتصادية الأخيرة، وأثرها على سوق السيارات صناعة وتجارة.
وأضاف «صقر»، أن القمة السنوية الثالثة لقطاع السيارات تأتى وسط ترقب لإقرار الحكومة استراتيجية تطوير صناعة السيارات فى مصر، وما تتضمنه من حوافز لتعميق الصناعة وزيادة الصادرات المصرية، وأيضاً التحديات التى تفرضها على الشركات للاستفادة من المزايا التى تتضمنها.
وأضاف أن استراتيجية صناعة السيارات كانت المحور الرئيسى لمناقشات القمتين السنويتين الأولى والثانية، ويمثل بدء تنفيذها هذا العام محركاً قوياً للسوق خلال الفترة المقبلة بإتاحة رؤية واضحة لمستقبل الاستثمار فى الصناعة على أسس تنافسية بأهداف تحقق صالح المجتمع والقطاع الخاص.
وقال محمد أبوالفتوح، مدير عام المؤتمر عن القمة السنوية الثالثة للسيارات «إيجيبت أوتوموتيف»، إنها أصبحت الملتقى الأكبر الذى يجمع جميع الأطراف العاملين فى قطاع السيارات والصناعات المغذية من رؤساء الشركات المصنعة والوكلاء والموزعين وشركات الصناعات المغذية والمهتمين والخبراء بصناعة السيارات بمشاركة الحكومة من السادة الوزراء ورؤساء القطاعات ذات الصلة بعمل قطاع السيارات، كما يهتم القطاع المصرفى بالمشاركة لتقديم الطرق الجديدة والحلول المختلفة لتمويل القطاع والنهوض به سواء القطاع الصناعى أو القطاع التجاري.
وأضاف «أبوالفتوح»، أن القمة تهتم دائماً بمواجهة تحديات قطاع السيارات مع الجانب الحكومى، حيث خصصت جلسة مع مصلحتى الجمارك والضرائب لمناقشة علنية مع أطراف صناعة السيارات لحل جميع معوقات القطاع.
وكشف «أبوالفتوح» عن تخصيص جلسة مع أعضاء اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب للإعلان عن الموقف النهائى لاستراتيجية صناعة السيارات التى تعد المحور الأهم للقطاع حالياً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/04/939599