منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




البورصة توافق مبدئياً على نشرة طرح مجموعة “السلام الكويتية”


“سمير”: نترقب الموافقة النهائية لتحديد موعد التداول على شهادات الإيداع المصرية

يقترب بنك الاستثمار برايم القابضة من إنهاء ملف طرح شهادات الإيداع المصرية (EDR) لمجموعة السلام الكويتية، فى البورصة المصرية خاصة بعد تحسن ظروف البورصة المصرية، ولاسيما قيم التعاملات التى تتجاوز مليار جنيه يومياً.

وقال حسن سمير، العضو المنتدب لقطاع الوساطة ببنك الاستثمار برايم القابضة، إن البورصة المصرية وافقت مبدئياً على مذكرة الإفصاح الخاصة بشهادات الإيداع المصرية لشركة مجموعة السلام الكويتية، وتترقب الشركة، حالياً، موافقة البورصة النهائية.

وتابع «سمير» لـ«البورصة»، أن «برايم» تتفاوض مع الشركة الكويتية الفترة الحالية على الموعد المناسب لبدء تداول شهادات الإيداع المصرية فى السوق، متوقعاً أن يتم قريباً فى ضوء حصول برايم على الموافقات اللازمة من الجهات الرقابية.

وأشار إلى أن نسبة الأسهم التى من المقرر أن تقابلها شهادات الإيداع تبقى محل دراسة مع الجانب الكويتى، كما أن انضمام «السلام الكويتية» إلى البورصة المصرية يعتبر ثالث الأسواق التى تدرج فيها الشركة بعد سوق دبى المالي، وبورصة الكويت.

وأضاف أن هذه النوعية من شهادات الإيداع تلقى رواجاً واسعاً بين المستثمرين الخليجيين فى السوق المصرى.

وقالت البورصة المصرية عبر إعلان على شاشات التداول، إنها وافقت على تعديل إدراج شهادات الإيداع المصرية لشركة مجموعة السلام القابضة على قاعدة بيانات البورصة المصرية ليصبح 34.03 مليون شهادة مقابلة لنفس العدد من الأسهم بحد أقصى 77 مليون شهادة تقابل 77 مليون سهم من أسهم الشركة، وفقاً لإخطارات شركة مصر للمقاصة بصفتها بنك الإيداع.

وحصلت الشركة بنهاية شهر مارس الماضى على موافقة هيئة أسواق المال الكويتية على طلب إدراج أسهمها فى البورصة المصرية، حيث اشترطت الهيئة ألا يتجاوز إجمالى نسبة الأسهم المدرجة فى سوق دبى المالى والمراد إدراجه فى البورصة المصرية %40 من إجمالى رأسمال الشركة.

ويعد إدراج شهادات إيداع مجموعة السلام القابضة فى البورصة المصرية الثانى بعد شركة أوراسكوم القابضة للتنمية، والتى تعد الشركة الوحيدة التى تتداول فى البورصة من خلال شهادات إيداع.

وبنهاية الربع الثالث من العام الحالي، ارتفعت خسائر الشركة الربع الثالث من العام الجارى 167.2%، مقارنة بخسائر نفس الفترة من عام 2015، وسجلت 254.58 ألف دينار، مقابل 95.28 ألف دينار للفترة المماثلة من العام الماضي.

يبلغ رأسمال السلام قرابة 27 مليون دينار كويتي، موزعاً على نحو 270 مليون سهم، بقيمة اسمية تبلغ 100 فلس (0.10 دينار كويتى) للسهم، ويتداول سهم الشركة فى البورصة الكويتية عند مستويات 45 فلساً للسهم فيما يتداول فى بورصة دبى عند مستويات 0.45 درهم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/05/939611