منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مبيعات المؤسسات المصرية تهوى بأسعار الأسهم.. وتوقعات بمواصلة جنى الأرباح


أسهم الأغذية تنجو من التراجعات بفعل اقتراب طرح «عبور لاند»

سقطت الأسهم فى البورصة المصرية فريسة لانتهاء عمليات المتاجرة السريعة، التى تنتهجها المؤسسات المصرية الفترة الحالية وسط نجاة جماعية لأسهم شركات الأغذية، التى تترقب انضمام «عبور لاند» منتصف ديسمبر الحالى.

وعبّر محللون عن ثقتهم فى قدرة السوق على التعافى فى الأجل القصير، قرب مستويات 11300 نقطة، فى ضوء احتفاظ المستثمر متوسط الأجل بالأسهم بدعم توقعات متفائلة للسوق خلال الربع الأول 2017.

وخسر سهم أوراسكوم للاتصالات 9%، وسجل مستوى 82 قرشاً، وسط تراجعات جماعية من أسهم لسوق، فيما عدا دومتى وإيديتا وجهينة، التى نجت بسبب اقتراب طرح عبور لاند للصناعات الغذائية فى السوق.

تراجع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 1.76% فى ختام تداولات جلسة الإثنين، ليغلق عند مستوى 11426.5 نقطة، وهبط مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 1.99% ليغلق عند مستوى 1863.1 نقطة.

وقال أحمد أبوحسين، العضو المنتدب لشركة كايرو كابيتال لتداول الأوراق المالية، إن التراجعات التى شهدتها البورصة خلال تعاملات الاثنين لا تعبر عن مستقبل الأسهم فى الأجل المتوسط، وأن جنى الأرباح الحالى ربما يكون منطقياً بعد الارتفاعات، التى شهدتها الأسهم.

وبينّ أنه على الأجل القصير يعد مستوى 11600 نقطة مستوى مقاومة قوى، إلا أن السوق قادر على تجاوز فى مطلع العام المقبل.

ونفى أن يكون طرح عبور لاند سبباً فى اتجاه المؤسسات لتسييل أجزاء من محافظهم الاستثمارية للدخول فى الطرح بسبب ارتفاع حجم التنفيذات فى البورصة والسيولة، كما أن حد الطرح ليس مرتفعاً للغاية.

ولفت إلى أن الاخبار التى تم تداولها عن شركة أوراسكوم للاتصالات أثرت سلباً على أداء السهم، بعد استقالة المهندس نجيب ساويرس، علاوة على إنهاء اعمار أورا بنك فى كوريا الشمالية.

وفنياً قال هشام حسن، مدير التحليل فى شركة أكيومن للوساطة فى الأوراق المالية، إن السوق إيجابى على المدى المتوسط، إلا أن التراجعات واردة فى المدى القصير صوب مستويات 11375 نقطة، و11100 نقطة.

وتابع أن السوق عالى المخاطر فى الاجل القصير، وأن حالة التباين التى يشهدها السوق ترفع مستوى عمليات المتاجرة السريعة على الأسهم.

وأضاف أن السوق يستعد لكسر مستوى 12 ألف نقطة على المدى المتوسط، ومن ثم تتولد فرص تحقيق انطلاقة قوية فى السوق.

وانخفض مؤشر EGX20 المُحاكى لصناديق الاستثمار بنسبة 2.11% ليصل إلى مستوى 11148.3 نقطة، وتراجع مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 1.71% ليغلق عند مستوى 459.6 نقطة، كما انخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 1.66% ليصل إلى مستوى 1077 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 1.5 مليار جنيه، من خلال تداول 587 مليون سهم، بتنفيذ 39.9 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 182 شركة مقيدة، ارتفع منها 24 سهمًا، وتراجعت أسعار 137 سهمًا، فى حين لم تتغير أسعار 21 سهمًا أخرين، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 567.6 مليار جنيه، وسط خسائر سوقية بلغت 8.2 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو الشراء، مسجلًا 80.9 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 20.3% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو البيع، مسجلًا 78.4 مليون جنيه، و2.6 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 72.8%، و 6.9% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 66.5% من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء الأفراد الأجانب الذين فضلوا البيع بصافى 3 ملايين جنيه، ونفذت المؤسسات 33.5% من التداولات، متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات الأجنبية، التى سجلت صافى شراء بقيمة 84 مليون جنيه، بينما واصلت المؤسسات المصرية مبيعاتها بالبورصة لتسجل صافى بيعى 136.6 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/06/940425