منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




المصريون يحجمون صعود البورصة وسط نصائح بالانتقائية على الاجل القصير


عبدالعزيز: الصناديق تلعب دور صانع السوق.. حسن: حركة عرضية بين 11100 و11700 نقطة

حجمّت المؤسسات المصرية من جديد صعود مؤشر البورصة الرئيسى ولعبت دور صانع السوق فى ضبط إيقاع الحركة العرضية المرشحة للاستمرار بين مستويات 11100 و11700 نقطة وسط رهان متواصل من الأجانب على مستقبل البورصة.

واستمرت أسهم قطاع الأغذية فى الترحيب بطرح 40% من أسهم شركة عبور لاند للصناعات الغذائية، والذى بدأ تلقى أوامر الاكتتاب فيه بتعاملات الثلاثاء، وارتفع سهم «ايديتا» 10% وبلغ 15.71 جنيه، كما سجل سهم «دومتى» نمواً نحو 4% صوب 8.5 جنيه، فضلاً عن ارتفاع «جهينة» إلى 6.3 جنيه بنمو 3.96%.

وارتفع مؤشر البورصة الرئيسى EGX30 بنسبة 0.67% فى ختام تداولات جلسة الثلاثاء، ليغلق عند 11502.5 نقطة، وصعد مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 0.14% ليغلق عند مستوى 1865.7 نقطة.

وقال كريم عبدالعزيز المدير التنفيذى لصناديق الأسهم بشركة الأهلى لإدارة صناديق الاستثمار، إن المؤسسات المصرية تقسم استثماراتها فى السوق إلى جزء متوسط الأجل، وآخر للمتاجرات السريعة، ومن ثم تأتى المبيعات الحالية.

وأضاف أن المؤسسات تلعب دور صانع السوق فى البورصة المصرية عبر ضبط إيقاع التحركات الحالية، ما يساعد فى بناء اتجاه صاعد للأجل المتوسط بصورة سليمة.

وبين أن تراجعات الأسهم خلال الفترة الحالية لا تغير النظرة للسوق على المدى المتوسط التى ترجح بلوغ مستويات 12 ألف نقطة مع مطلع العام الجديد، ونفى أن يكون لتسوية المراكز المالية للمؤسسات بنهاية العام الحالى تأثير سلبى على أداء البورصة.

من جهته، توقع أحمد حسن المحلل الفنى بشركة بايونيرز لتداول الأوراق المالية، استمرار التحركات العرضية للسوق خلال الأجل القصير، إلا أن بعض الأسهم ولاسيما مصر الجديدة ومدينة نصر قادرة على الصعود منفردة بخلاف أداء السوق.

وأشار حسن، إلى التحركات العرضية الحالية لمؤشر البورصة الرئيسى بين مستويات 11000 – 11000 و11700، والأخير عجز السوق عن تجاوزه خلال آخر 3 محاولات، ومن ثم تتولد حاجة قوية لقوى شرائية وأحجام تعاملات مرتفعة لتجاوز المقاومة.

وسجل السوق قيم تداولات 1.05 مليار جنيه، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 569.84 مليار جنيه، وسط مكاسب سوقية بلغت 2.25 مليار جنيه.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحده نحو الشراء، مسجلاً 134.3 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 14.3% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو البيع، مسجلاً 130.2 مليون جنيه، و4 ملايين جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 78.4%، و7.3% من التداولات.

وقام الأفراد بتنفيذ 71.5% من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء الأفراد الأجانب الذين فضلوا الشراء بصافى 10.9 مليون جنيه، ونفذت المؤسسات 28.5% من التداولات، متجهة نحو البيع، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى شراء بقيمة 123.3 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/07/940893