منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




السعودية تتعهد بخفض المزيد من إنتاج البترول بعد الاتفاق مع الدول خارج «أوبك»


أعلنت المملكة العربية السعودية أنها على استعداد لخفض مزيد من إنتاج البترول أكثر، مما كان متوقعا فى إعلان مفاجئ بعد دقائق من تعهد روسيا وعدد من الدول غير أعضاء فى «أوبك» على خفض الانتاج العام المقبل.
وذكرت وكالة أنباء «بلومبرج» أن تعهد السعودية يمثل جهدا قويا من قبل المنتجين لاستعادة السيطرة على سوق البترول العالمى.
وقال أمريتا سين، كبير محللى البترول لدى شركة «انيرجى اسبكتس» المحدودة فى لندن، إن إعلان المملكة يشير إلى الصدمة والرعب من قبل السعودية، حيث يظهر التزام البلاد بإعادة التوازن إلى السوق وإنهاء المخاوف بشأن تنفيذ صفقة خفض الانتاج.
وارتفعت أسعار البترول أكثر من 15% منذ أن أعلنت «أوبك» يوم 30 نوفمبر الماضى انها ستخفض الانتاج للمرة الأولى منذ ثمانى سنوات وارتفاع الأسبوع الماضى فوق 55 دولارا للبرميل.
وقال وزير البترول السعودى خالد الفالح: يمكننى أن أقول لكم بيقين مطلق أننا فى طريقنا لخفض الانتاج بقيمة أكبر من المستوى الذى التزمنا به يوم 30 نوفمبر.
وجاء إعلان الفالح، بعد أن وافقت الدول من خارج «أوبك» على خفض الإنتاج بمقدار 558 ألف برميل يوميا ما يشير إلى أنه كان ينتظر لاتفاق قبل الالتزام بمزيد من التخفيضات.
وكشفت بيانات وكالة الطاقة الدولية أن الحد من الانتاج للدول غير الاعضاء فى «أوبك» يساوى نمو الطلب المتوقع فى العام المقبل فى الصين والهند.
ويشمل اتفاق «أوبك» الدول التى تضخ 60% من البترول فى العالم لكنه لا يشمل المنتجين الرئيسيين مثل الولايات المتحدة والصين وكندا والنرويج والبرازيل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/11/942269