منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




3.4 مليون طن متوسط استخدام شركات الأسمنت من الفحم خلال 2016


تقرير: 13 مصنعاً للأسمنت تعتمد على استيراد الفحم و6 فقط تستخدم المحلى
«أسمنت سيناء»: توقف خطة التوسع بخطوط الإنتاج حالياً لعدم توافر الحوافز الاستثمارية
«بنى سويف للأسمنت»: 300 ألف طن إجمالى استيراد الفحم منذ يناير وحتى أكتوبر الماضى

بلغ إجمالى استخدامات مصانع الأسمنت للفحم ضمن مزيج الطاقة نحو 3.4 مليون طن بواقع 2.2 مليون طن فحم حجرى و1.2 مليون طن فحم بترولى بتكلفة إجمالية تتراوح بين 300 إلى 360 مليون دولار منذ بداية 2016.
قالت مصادر حكومية، إن ما يقرب من 19 شركة أسمنت تعتمد على الفحم ضمن عملية مزيج الطاقة بنسب تتراوح من 85 إلى 95% بعد الحصول على تراخيص استخدام الفحم، بينما لا تتجاوز نسبة استخدامهم للمشتقات الأخرى للطاقة كالمازوت والغاز الطبيعى والمخلفات 10%.
أضافت لـ«البورصة» أن الشركات التى تعتمد على الفحم بشكل أساسى فى عملية تشغيل مصانعها تضم «بورتلاند»، «لافارج»، «أسمنت أسيوط»، «سيناء للأسمنت الأبيض»، «صناعة مواد البناء»، و«العامرية للأسمنت».
بجانب «بنى سويف للأسمنت»، «السويدى»، «رويال المنيا»، «وادى النيل للأسمنت»، «العربية للأسمنت»، «ميدكوم أسوان للأسمنت»، «النهضة للأسمنت»، «السويس»، «أسيك المنيا»، «العريش»، «مصر للأسمنت».
أوضحت المصادر، أن إجمالى الفحم البترولى الذى استخدمته مصانع الأسمنت كمزيج للطاقة خلال 11 شهرًا ماضية يقدر بنحو 1.2 مليون طن فحم بترولى تم شراء معظمها من السوق المحلى عبر شركة «ميدور» بالإسكندرية.
وقالت مصادر بوزارة البيئة، إن شركة أسمنت أسيوط تأتى فى مقدمة الشركات الأكثر اعتماداً على الفحم البترولى تليها «لافارج» و«بنى سويف للأسمنت»، بينما تتصدر شركات السويس للأسمنت والعربية للأسمنت والعريش للأسمنت قائمة الاستيراد للفحم الحجرى من الخارج.
أضافت أنه يتم استيراد الفحم الحجرى من روسيا وجنوب أفريقيا نظراً لتوافق نوع الفحم بهما مع الاشتراطات والمواصفات البيئية صالحة الاستخدام فى مصانع الأسمنت بالسوق المصرى.
ووفقاً لأحدث تقرير عن استخدامات مصانع الأسمنت للفحم، فإن إجمالى استخدام مصانع الأسمنت للفحم الحجرى والبترولى منذ بداية يناير وحتى الشهر الماضى تقدر بنحو 3.4 مليون طن بتكلفة إجمالية تتراوح من 300 إلى 360 مليون جنيه.
أشار التقرير إلى أن سعر طن الفحم الحجرى المستورد قبل تحرير سعر صرف الدولار يقدر بنحو 1.7 دولار حتى وصوله للميناء.
وقال حسن راتب رئيس مجلس إدارة مجموعة سما للاستثمار العقارى وشركة أسمنت سيناء، إن مصنع أسمنت سيناء استخدم ما يقرب من 188.3 ألف طن فحم حجرى، ونحو 52.2 ألف طن فحم بترولى لخط إنتاج الأسمنت الأبيض خلال العام الجارى.
أضاف أنه لا يعتزم التوسع فى خطوط إنتاج أسمنت سيناء لعدم توافر الحوافز الاستثمارية فى منطقة سيناء.
تابع «يوجد المزيد من العوائق الاستثمارية التى تواجه معظم المستثمرين فى مصر، من ضمنها كثرة الضرائب وعدم توافر الأمن بشكل كبير فى منطقة سيناء بالإضافة إلى الاشتراطات الأمنية التى تفرض على المستثمرين بسيناء».
وقال مصدر بشركة لافارج للأسمنت، إن المصنع استخدم ما يقرب من 239.8 ألف طن فحم بترولى ضمن عملية مزيج الطاقة منذ بداية العام الجارى وحتى الشهر الماضى.
أضاف أن مصنع «لافارج» أوقف عملية استيراد أو شراء الفحم مؤقتاً لحين استقرار الوضع الاقتصادى بعد تحرير سعر صرف الدولار، ويجرى الاعتماد على الكميات المخزنة والتى تكفى حتى مطلع العام المقبل.
وقالت مصادر بشركة بنى سويف للأسمنت إن مصنع الشركة يعتمد على الفحم البترولى أكثر من الحجرى، ويتم شراؤه بنسبة 60% من الكميات التى يتم استخدامها من شركة «ميدور».
أضافت أن المصنع استخدم ما يقدر بنحو 300 ألف طن فحم حجرى وبترولى ضمن عملية مزيج الطاقة خلال 2016.
أوضحت المصادر أن «بنى سويف للأسمنت» أوقفت استيراد للفحم الحجرى منذ عدة أسابيع بعد تحرير سعر الصرف.
أشارت إلى ارتفاع ملحوظ فى سعر طن الفحم يصل إلى الضعف، وأنه سيتم إعادة النظر فى الخطة الاستراتيجية للشركة للتوافق مع الوضع الاقتصادى الحالى، والاعتماد على مصادر وقود بديلة أخرى محلية تجنباً لمشاكل العملة الصعبة.
وقال برعى إبراهيم، مدير قطاع البيئة بشركة بنى سويف للأسمنت إن الشركة استوردت نحو 78 ألف طن فحم حجرى بتكلفة تقدر بـ80 مليون جنيه منذ يناير وحتى نوفمبر 2016.
أضاف أن الشركة تعتمد حالياً على مخزون الفحم ولن تستورد حتى يناير من العام المقبل حتى تتضح رؤية السوق المصرى ويستقر سعر الدولار وتابع «بنى سويف للأسمنت لديها نحو 30 ألف طن فحم حجرى».
أشار إلى وجود زيادة كبيرة فى أسعار شحنات الفحم المستورد بعد تعويم الجنيه، حيث بلغ سعر الطن حالياً 2000 جنيه مقابل 800 جنيه فى أبريل الماضى.
أوضح أن المصنع يدرس الاعتماد على المخلفات كوقود بديل، وسيتم التواصل مع وزارة البيئة للحصول على موافقات استخدام المخلفات ضمن مزيج الطاقة.
أشار إلى أن الشركة استعانت مؤخرًا بأحد المكاتب الاستشارية الهولندية لإعداد الدراسة اللازمة للكميات التى يحتاجها المصنع من المخلفات كوقود بديل مساعد مع الفحم، وليس بديلاً عنه.
وقال إن الاعتماد على المخلفات ضمن مزيج الطاقة يتطلب توفير الكميات المطلوبة، وعلى الدولة تحسين منظومة تدوير المخلفات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/12/942332