منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“المشغولات الذهبية”: انفجار الكنيسة ضرب موسم “احتفالات الكريسماس”


استقرت أسعار الذهب على نفس معدلاتها لليوم الرابع على التوالى، مع ضياع الآمال المنعقدة على احتفالات رأس السنة «الكريسماس» تحريك السوق، بعد تفجير الكنيسة البطرسية امس قبل ايام من بدء الاحتفالات.
قال قدرى عبد الستار، تاجر ذهب، إن الاسعار مستقرة اليوم على نفس معدلات أمس مع انخفاض فى سعر الأوقية العالمية، لتصبح 1156 دولاراً مقابل 1160 دولاراً أمس، واستبعد ان تنخفض خلال الشهر الحالى إلى 1100 دولار كما تشير التوقعات العالمية.
واستقر متوسط اسعار الذهب اليوم فى محال الصاغة ليسجل عيار 24 حوالى 672 جنيهًا، وعيار 21 عند 588 جنيهًا وعيار 18 نحو 504 جنيهات، والجنيه الذهب وصل لمعدلات 4704 جنيهات.
أضاف: من واقع السنوات الاخيرة، الاضطرابات الامنية ترفع الاقبال على الذهب غير المصنع، وبالتالى الاسعار لكن تزيد من ركود المصوغات الذهبية.
واشار الى ان المحال بدأت فى شراء بعض المصوغات الفضية والذهبية ذات الأعيرة الخفيفة استعداداً لاحتفالات العيد وقدوم عدد من السياح إلى القاهرة لكن الموسم انضرب بعد تفجير الكنيسة امس.
قال نادى نجيب، سكرتير شعبة المصوغات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية، إن القطاع أكثر المتضررين من تبعات الحادث بعد ان قضت على فرصة تحريك ركود الأسواق خلال الاحتفال بأعياد الميلاد المجيد.

كتبت: أمانى رضوان

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/12/943050