منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




إيجيبت أوتوموتيف.. “استراتيجية السيارات” تدعم الصناعات المغذية وتجذب الاستثمار المباشر


 

40 مليون دولار إيرادات “ميثود إلكترونيك” والشركة تنقل مصنعها من الفلبين إلى مصر لوفرة العمالة

قال باسيم مَتَّى مدير منطقة الشرق الأوسط لشركة ميثود إلكترونيك، تحقق ايرادات 40 مليون دولار سنويًا، وتمتلك الشركة خطة لنقل مزيد من الأعمال من اوروبا والدول الاخرى وقامت الشركة خلال العام الماضي بإغلاق مصنعها في الفلبين وتم نقله إلى مصر وسط ردود أفعال إيجابية حيث تتميز مصر بميزة تنافسية في الاستثمار ولا سيما سعر العمالة.

وأضاف خلال الجلسة الرابعة بمؤتمر ايجيبت اوتو موتيف، أن المصنع يعتبر تابعًا للمصنع الاساسي في اوروبا وبالتحديد في مالطة.

جريش : استراتيجية صناعة السيارات ستحمل الصناعات المغذية عبئًا كبيرًا لتلبية زيادة الطلب

وقال المهندس شاهير جريش نائب رئيس شركة جريش لتصنيع زجاج السيارات، إن مصنع السيارات يدفع الصناعات المغذية إلى الوصول لمعايير عالية من الجودة والانتاج والانتظام بما يساهم في دعم وتنشيط كافة الشركات والصناعات المغذية.

قال تامر الشافعي رئيس شعبة الصناعات المغذية، إن الاستراتيجية وضعت عبئا كبيرًا على المصنعين لوضع عبء كبير خاص برفع الكميات المنتجة، ومن الممكن العمل في تصنيع هيكل السيارة، من أجل تلبية النسب المطلوبة للتمتع بالإعفاء الضريبي، كما أن هناك أجزاء ومكونات كثيرة غير متواجدة في مصر ومنها الكاوتش حيث لا يكفيان الانتاج الحالي ولن يكفيان المستقبلي حال زيادته، والتابلوهات والعدادات والوسائد الهوائية وبعض الاجزاء الداخلية، بخلاف المحركات وما يتصل بها.

وعن فرص التصدير، رأى أن اليوم الاول في الاستراتجية يبدأ بـ 20 الف سيارة وينتهي بـ 60 الف سيارة خلال 3 سنوات، والصناعات المغذية أسرع من منتجي السيارات نفسها، بينما لا تستطيع الصناعات المغذية رفع طاقتها الا بعد طلب منتجي السيارات انفسهم.

وبسؤال أحد الحاضرين، حول منطقة شرق بورسعيد وكيفية الاستفادة عند انشاء مصنع لمكون محلي من أجل التصدير، وهل يمكن الاستفادة من ميزة تصدير هذا المنتج كشركة مستوردة للسيارات خارج المنطقة الصناعية، وأجاب أحمد المفتي المدير العام للشئون التجارية بشركة شرق بورسعيد للتنمية، أن المنطقة الاقتصادية بشرق بورسعيد تخضع لقانون 2002 وتعديلاته 2015 من بينها اعفاءه من الضرائب والجمارك على المدخلات ولو تم البيع للسوق المحلي يدفع قيمة الضرائب والجمارك على الجزء الذي تم استيراده، مقترحًا على الحكومة، تشجيع الصناعات المغذية لزيادة الإستثمار.

وتسائل عن اسباب انتظار الحكومة لاستراتيجية السيارات، فأوضح تامر الشافعي أن هناك بعض المصنعين يعمل على ذلك دون انتظار، في حين أكد حسام حمدي عبد العزيز المجلس التصديري للصناعات الهندسية، أنه لا يوجد حاليًا من يعمل بكامل طاقته الإنتاجية.

وعن أراضي منطقة شرق بورسعيد، سأل أحد الحضور عن أسعار الأرض وحوافز مصادر الطاقة والبنية التحتية، أوضح أحمد المفتي المدير العام للشئون التجارية بشركة شرق بورسعيد، أنه يتم مناقشة أسعار الأراضي لكل حالة على حدة، وذلك لأن المشروع لم يزل في بداياته الأولى، بينما الأمر يتطلب حاليًا دراسة قوائم الإحلال للبنية التحتية، كما ان شرق بورسعيد تكون بحق الانتفاع لمدة 50 عامًا، ولكن فيما بعد سيكون هناك نظامًا موحدًا.

وسأل أشرف كرم ممثل برنامج أون تراك على قناة القاهرة والناس 2، عن المعوقات سواء كانت مالية أو غير مالية، وهل يمكن تسريع ودعم البنوك للصناعات المغذية لتحقيق تنمو محلي سريع وتنافسية عالمية، بدلًا من اللجوء المستورد لكونه أرخص، فأجاب تامر الشفعي رئيس شعبة الصناعات المغذية، أن صعوبة التطوير ليس بسبب نقص التمويل ولكن بسبب ضعف الطلب في السوق المحلي، بينما يعمل المصنعين حاليًا على تنشيط التصدير ولكنها منظومة دولة وليست منظومة أفراد ونظام عامل تعمل جميع الجهات، وتعمل الشعبة حاليًا على مشروع تصدير خارج مصر سواء صدرت استراتيجية صناعة السيارات أولم تصدر.

وعلق أشرف كرم، أن أحد أهم توصيات المؤتمر يتمثل في تقليل الفجوة بين الحكومة والمصنعين، لحل معظم أزمات القطاع، حيث هناك فجوة كبيرة بين القوانين الحكومية والجهات القائمة على صناعة السيارات في مصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/13/943941