منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير الإسكان لـ “السيسي” : نسبة تنفيذ المرافق والبنية التحتية للمرحلة الأولي للعاصمة الإدارية وصلت إلى 30%


اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الدكتور مصطفي مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بحضور اللواء أمير سيد أحمد مستشار رئاسة الجمهورية للتخطيط العمراني، و اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لمناقشة سبل الارتقاء بمستوى الأبنية التعليمية على مستوي الجمهورية من الناحية الإنشائية وتطوير المرافق الخاصة بها، فضلاً عن زيادة أعداد مدارس النيل في ضوء ما تقدمه من خدمات تعليمية متميزة.

وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس وجه بقيام هيئة المجتمعات العمرانية بإنشاء من 15 إلى 20 مدرسة من مدارس النيل في الأراضي التابعة لها بالمدن الجديدة، بالإضافة إلى مواصلة قيام الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بإنشاء 45 مدرسة وفقاً للنموذج الياباني، فضلاً عن إنشاء 100 مدرسة لصلاح هيئة الأبنية التعليمية، على أن يتم تنفيذ جزء منها ليعمل بنظام مدارس النيل بما يساهم في تعزيز الخدمات التعليمية المُقدمة للطلاب.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاجتماع تطرق كذلك إلى الخطوات التي تتخذها وزارة الإسكان للمساهمة في بناء مستشفي للأطفال في الصعيد بما يدعم من جهود التنمية هناك ويساهم في تعزيز الخدمات الطبية المتوفرة لأهالي الصعيد ويجنبهم مشقة السفر إلى المحافظات الأخرى لتلقي العلاج. وقد وجه  الرئيس بقيام وزارة الإسكان ببدء العمل في أقرب فرصة في بناء فرع لمستشفي أبو الريش للأطفال في الصعيد، والنظر في تخصيص الأرض اللازمة للمستشفي سواء في مدينة أسيوط الجديدة أو سوهاج الجديدة.

وذكر السفير علاء يوسف أن اللواء كامل الوزير قدم خلال الاجتماع تقريراً حول جهود ترميم ورفع كفاءة الكنائس المتضررة، وقد أكد  الرئيس على ضرورة الانتهاء من أعمال ترميم وإصلاح الكنائس وفقاً للمواعيد المحددة لذلك.

ومن ناحية أخري، عرض الدكتور مصطفي مدبولي خلال الاجتماع الموقف التنفيذي بالنسبة للإنشاءات الجارية بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث أوضح أن نسبة تنفيذ المرافق والبنية التحتية للمرحلة الأولي للمشروع وصلت إلى 30%، مضيفاً أنه تم الانتهاء من المخطط العام لمباني الوزارات المقرر تنفيذها داخل الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، وأنه جارى تنفيذ كافة المرافق بالحي من شبكات الطرق ومياه شرب والصرف الصحي، بالإضافة إلى خطوط الكهرباء والاتصالات، وذلك تمهيداً لبدء أعمال الإنشاءات بالحي الحكومي. كما تناول الاجتماع الموقف التنفيذي للأعمال الجارية بالمدن الجديدة الأخرى، وخاصةً مدينتي العلمين الجديدة والجلالة.

وقد أكد  الرئيس على أهمية مواصلة العمل بالمدن الجديدة وفقاً للبرنامج الزمني المحدد، وتنفيذها وفقاً لأعلي المواصفات، لافتاً إلى ما ستوفره تلك المجتمعات العمرانية الجديدة من ظروف معيشية أفضل لساكنيها، وما تتيحه من مجال للتوسع العمراني المخطط بما سيحد من التعديات على الأراضي الزراعية بوادي النيل والدلتا ويحفظ الأصول الزراعية هناك.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/13/944172