منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




انتاج الحديد المختزن يحول “العز الدخيلة” للربحية الربع الثالث 2016 لأول مرة منذ عامين


“سيجما” توصى بالشراء رغم توقعات بخسائر فروق عملة فادحة خلال الربع الرابع

نجحت شركة العز الدخيلة للصلب فى التحول للربحية خلال الربع الثالث من العام الحالى لأول مرة منذ الربع الثانى من عام 2014، وذلك لارتفاع الكميات المنتجة من الحديد المختزن عن الأشهر المقارنة من العام السابق، لتحقق صافى ربح 48.9 مليون جنيه مقابل صافى خسائر 321.6 مليون جنيه الربع الثالث من 2015، وفقاً لـ«كميلة بلبل»، محللة القطاع الصناعى بشركة سيجما كابيتال القابضة للاستثمارات المالية.

وأشارت إلى تضاعف الإيرادات خلال الربع الثالث من العام الحالى لتصل إلى 4.2 مليون جنيه بنمو 92.5% عن الربع المقارن من العام السابق البالغة قيمة مبيعاته 2.2 مليون جنيه.

وفى سياق متصل، قالت «بلبل»، إن خسائر فروق العملة أحالت دون تحول الشركة إلى الربحية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالى، حيث تكبدت 491 مليون جنيه خسائر، وذلك لارتفاع المديونيات الدولارية.

وارتفعت، أيضاً، المصروفات التمويلية بنسبة 196.2% إلى 739.8 مليون جنيه، مقابل 249.8 مليون جنيه الأشهر المقارنة من 2015.

وتكبدت الشركة صافى خسارة بقيمة 506.7 مليون جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من 2016 لتقلصها بنسبة 9.4% عن الأشهر المقارنة من العام السابق البالغ صافى خسائرها 559.2 مليون جنيه.

ولفتت «بلبل» إلى أن الشركة قامت بإنتاج حديد مختزن خلال الأشهر التسعة الأولى من العام بنسبة نمو 32% عن الأشهر المقابلة من 2015، ما يعظم إيرادات الشركة لعدم اعتمادها فقط على الحديد الخردة والحديد الخام المتسورد.

فارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 17.9% لتصل إلى 10.5 مليون جنيه، مقارنة بـ8.9 مليون جنيه الأشهر التسعة الأولى من العام السابق.
ومن ناحية أخرى، تتوقع محلل القطاع الصناعى بشركة سيجما كابيتال تكبد الشركة خسائر فادحة خلال الربع الرابع من العام الحالى، وذلك لتضاعف المديونية الدولارية عقب التعويم، ما سيزيد من صافى الخسائر.

وترى أن الشركة ستتحول للربحية خلال عام 2017 عقب تخطيها أزمة فروق العملة، إضافة إلى تمكن الشركة من تغطية تكاليف ارتفاع أسعار الغاز والاستيراد، لقدرتها على رفع أسعارها.

وألمحت إلى أن الشركة لديها ميزة عن غيرها من الشركات، وهى تصريف الزيادة فى التكلفة إلى المستهلك، وذلك فى ظل ارتفاع الدولار، ما يجعل أسعار الحديد المستورد أعلى من الحديد المحلى.

وأشارت إلى أن عام 2018 ستنجح الشركة فى تعظيم أرباحها، عقب افتتاح حقل ظُهر للغاز الطبيعى وتمكن الشركة من تشغيل مصنع الحديد المختزن الجديد فى العين السخنة.

يبلغ رأسمال الشركة المصدر والمدفوع 1.3 مليار جنيه، موزعاً على 13.4 مليون سهم بقيمة اسمية 100 جنيه للسهم، وبقيمة دفترية 349.88 جنيه، ويتداول السهم فى الوقت الراهن حول مستوى 428.82 جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/14/944116