منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مرسيدس العالمية” تزور مصر لبحث فرص توسع استثماراتها بالسوق المحلى


«قابيل»: برنامج الإصلاح الاقتصادى ركيزة أساسية لبث الثقة لدى الشركات العالمية وزيادة فرص وجوده فى مصر



قال طارق قابيل وزير التجارة والصناعة إن وفداً من مجلس إدارة شركة مرسيدس بنز العالمية سيزور مصر مطلع العام المقبل لبحث فرص توسيع استثمارات الشركة فى السوق المصرى، لافتاً الى أن مسئولى الشركة بمصر قد أعربوا عن رغبتهم فى زيادة استثماراتهم بمصر خاصة فى ظل تحسن الاوضاع الاقتصادية ونجاح برنامج الحكومة للإصلاح الاقتصادي، والذى يعد ركيزة أساسية لبث الثقة لدى الشركات العالمية، وزيادة فرص تواجدها فى السوق المصرى خلال المرحلة المقبلة.
جاء ذلك خلال لقاء الوزير بوفد من شركة مرسيدس بنز العالمية برئاسة توماس زورن الرئيس التنفيذى للشركة بمصر ود. أينجو كونراد مدير أول التصنيع والشئون الخارجية فى دايملر العالمية، والذى تناول خلاله الجهود الحكومية الرامية لدعم صناعة السيارات، والفرص الواعدة فى هذا القطاع خلال المرحلة المقبلة.
وأضاف قابيل أنّ صناعة السيارات تأتى على رأس اولويات الوزارة خلال المرحلة الحالية، مشيراً إلى أن استراتيجية صناعة السيارات المعروضة على البرلمان حالياً من شأنها تطوير هذه الصناعة وإحداث نقلة كبيرة فى مجالى انتاج السيارات والصناعات المغذية لها مما يسهم فى جعل مصر مركزا استراتيجيا لصناعة السيارات على المستويين الإقليمى والدولى.
وأوضح ان الوزارة تسعى حالياً لفتح قنوات تواصل جديدة مع اللاعبين الأساسيين فى مجال صناعة السيارات فى العالم بهدف جذب صناعات كاملة للسيارات وتطوير نمو الصناعات المغذية لها، مشيراً الى ان استراتيجية صناعة السيارات الجديدة تم تطويرها على غرار التجربة البرازيلية، وتستهدف دعم المستثمرين من خلال حزم حوافز جديدة تمنح على اساس القيمة المضافة المحققة فى هذا المجال.
وأشار قابيل الى اهمية الاستثمار بالسوق المصرى فى مجال صناعة السيارات كمحور مهم لاسواق القارة الافريقية وللاستفادة من إمكانات النفاذ لاسواق عدد كبير من مختلف الدول والتكتلات الاقتصادية الرئيسية فى العالم والتى ترتبط مع مصر باتفاقيات تجارة حرة، لافتاً الى ان مصر لديها عمالة فنية مؤهلة تم تدريبها من خلال مراكز التدريب المختلفة التابعة للوزارة والتابعة لشركات السيارات الكبيرة فى مصر.
من جانبه أكد توماس زورن المدير التنفيذى لشركة مرسيدس بنز أن الشركة تتطلع لفتح حوار جديد مع الحكومة المصرية تمهيداً لضخ مزيد من الاستثمارات بالسوق المصرى، وذلك فى إطار العلاقات الثنائية القوية التى تربط مصر وألمانيا.
ولفت كونراد إلى أن جمعية صناعة السيارات الألمانية بصدد القيام بزيارة لمنطقة محور قناة السويس لاستعراض الفرص الاستثمارية المتاحة فى مجال صناعة السيارات، مشيراً الى أن شركة دايملر العالمية لديها مشروعات توسعية جديدة فى الصين والولايات المتحدة والمجر وجنوب افريقيا وتسعى ايضاً للتوسع بالسوق المصرى.
واضاف ان الشركة تقدر اهتمام الحكومة المصرية بمجال صناعة السيارات وتشجيعها للمستثمرين فى هذه الصناعة، حيث تسهم السياسات الحكومية الجديدة فى وضوح الرؤية لمصنعى السيارات العالميين، لافتاً الى ان الشركة أنشأت اكاديمية جديدة فى مصر لتدريب العاملين فى هذه الصناعة الحيوية فى المجالات الفنية والإلكترونية، حيث تم تخريج ثلاث دفعات حتى الآن، منها دفعتان خلال عام 2016.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/18/945789