منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“أبوقير للأسمدة”: 243.6 مليون جنيه فروق أسعار الغاز منذ “تعويم الجنيه”


«أبوالمعاطى»: 1160 جنيه زيادة فى تكلفة إنتاج الطن ويجب تحريك الأسعار لحماية الصناعة

بلغت فروق أسعار الغاز التى تتحملها شركة أبوقير للأسمدة فى الإنتاج نحو 243.6 مليون جنيه لإنتاج نحو 210 آلاف طن أسمدة يوريا ونترات منذ قرار تعويم الجنيه مطلع شهر نوفمبر المقبل.

قال سعد أبوالمعاطى، رئيس مجلس إدارة شركة أبوقير للأسمدة، إحدى شركات قطاع الأعمال العام، إن قرار تعويم الجنيه سبب مشكلة كبيرة فى الإنتاج الفترة الماضية نتجت عن زيادة أسعار الغاز بصورة مفاجئة.

وأوضح أن الغاز يُمثل 60% من تكلفة الإنتاج، ويحتاج طن الأسمدة إلى 28 مليون وحدة حرارية تتكلف 126 دولارًا.

أضاف أن تكلفة الطن ارتفعت بنحو 1160 جنيها فى الطن الواحد، وبالتالى يجب على الحكومة وضع حلول عاجلة لأزمة المصانع حتى لا تتكبد خسائر قد تُعطلها عن العمل.

ولفت أبوالمعاطى إلى أن مجلس الوزراء كان قد أصدر قرارا بزيادة الأسعار بنسبة 50% نهاية الأسبوع الماضى كما طالبت الشركات، لكنه تراجع عنه لأسباب غير معروفة، وأبلغت وزارة الزراعة الشركة بوقف التعامل على الأسعار الجديدة لحين إشعار آخر.

وذكر أن «أبوقير» لم تتوقف عن التوريد لوزارة الزراعة، كونها شركة حكومية، بعكس الشركات الاستثمارية، التى أوقف تعاملاتها مع «الزراعة» منذ قرار التعويم، وتبلغ حصة الشركة اليومية نحو 60 ألف شيكارة.

وأشار أبوالمعاطى، الى أن السوق لا تشهد أزمة فى الكميات المنتجة، لكن المشكلة تكمن فى الأسعار التى يجب أن تتحرك فى أسرع وقت، خاصة أن تكاليف الإنتاج على الشركات كبيرة جدًا مع استمرار زيادة أسعار صرف الدولار، خاصة على الشركات الحكومية.

وتسبب تعويم الجنيه فى ارتفاع تكاليف إنتاج الأسمدة نظرًا، لأن الشركات تُسدد ثمن الغاز بالجنيه بما يُقابل الدولار، وهو ما منع الشركات الاستثمارية عن التوريد لوزارة الزراعة الكميات المتفق عليها بنحو 155 ألف طن شهريًا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/20/948068