منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“بيفورت” للمدفوعات تخطط للتوسع فى المغرب والكويت العام المقبل


المدير الإقليمى لـ«البورصة»:
«الصلاحى»: لدينا 1500 عميل بالمنطقة العربية.. و150 بالسوق المحلى

تعتزم شركة «بيفورت» المتخصصة فى مجال الدفع الإلكترونى التوسع فى الكويت والمغرب خلال2017، وحققت الشركة نموا فى عدد العملاء بلغ 70% ونموا فى حجم الأعمال 60% بالسوق المحلى خلال 2016، فى حين بلغ عدد عملائها على المستوى العربى 1500 شركة، 150 منها فى مصر.
قال أحمد الصلاحى، المدير الإقليمى لمصر وشمال إفريقيا ومنطقة الشام لدى «بيفورت»: إن الشركة تسعى للتوسع بالمنطقة العربية خلال العام المقبل، إذ تركز على فتح أسواق جديدة بالمغرب والكويت بعدما استطاعت النمو فى 6 أسواق عربية أخرى، من بينها مصر.
وأضاف أن الشركة تسعى أيضا لتحسين التكنولوجيا الخاصة بها فى مجال الدفع الإلكترونى، وزيادة عدد العمالة لديها ليتناسب مع حجم نمو الشركة، ضمن استراتيجيتها خلال 2017.
أضاف الصلاحى أن الشركة تسعى لطرح طرق جديدة للدفع الإلكترونى والخدمات الخاصة بالمجال، مشيرا إلى أن فريق العمل يسعى لتطوير مجال الدفع الإلكترونى من خلال التركيز بشكل أكبر على الجزء المختص بالدفع عبر كروت الائتمان، والتركيز أيضا على طرق الدفع عبر شبكات المحمول كطريقة جديدة للدفع الإلكترونى فى 2017.
كما يركز فريق العمل على طرق للدفع من خلال الحساب البنكى للعميل بشكل مباشر.
وأوضح أن «بيفورت» تسعى أيضا لزيادة نمو خدمات التقسيط عبر البطاقات الائتمانية لعملاء بنوك CIB، والمشرق، وباركليز، والإمارات دبى الوطنى داخل السوق المحلى، حيث تمكن هذه الخدمة المستخدم من سداد قيمة مشترياته من مواقع التجارة الإلكترونية عبر أقساط شهرية، باستخدام بطاقة الائتمان، ومن خلال البنك الذى يتعامل معه.
أوضح الصلاحى أن «بيفورت» تعمل مع الشركات وليس الأفراد حتى الآن، مشيرا إلى أن عدد العملاء بلغ نحو 1500 شركة بالوطن العربى، منهم 150 شركة بالسوق المصرى، متطلعا لزيادة عددهم نهاية العام المقبل.
ولفت إلى أن النمو فى عدد العملاء بلغ 70% تقريبا بالسوق المحلى، متطلعا للوصول إلى 100% خلال 2017، فى حين بلغت نسبة نمو حجم أعمال الشركة 60%.
وأضاف أن «بيفورت» تنفذ 120 ألف عملية دفع الكترونى شهريآ فى مصر، و3 ملايين وحتى 4 ملايين عملية دفع بالوطن العربى.
ونفى تسبب ارتفاع سعر الدولار خلال الفترة الماضية، فى التأثير بأى شكل على اعمال «بيفورت» بالسوق المحلى، إذ تركز الشركة على الشركات المحلية والعملاء المحليين لخدمتهم.
وحول التحديات التى تواجه «بيفورت» بالسوق المحلى، أشار الصلاحى إلى أن اهمها، الحاجة إلى زيادة عدد مستخدمى بطاقات الائتمان، أو بطاقات الخصم المباشر، موضحا أن حوالى 20% من السكان فى مصر يستخدمون بطاقات الائتمان، مقارنة بـ30% فى الأسواق الأخرى.
ويطمح الصلاحى أن تتم مناقشات بشكل أكبر مع القطاع الحكومى لتنمية هذا القطاع تكنولوجيا تحت رقابة البنك المركزى.
وحول المنافسة قال: إنه عند بداية نشاط شركة «بيفورت» بالسوق المحلى لم يكن لها منافسون. ولكن بدأت الآن تظهر شركات للدفع الالكترونى محلية. كما ظهرت شركات أخرى عالمية فى مصر، مشيرا إلى أن سهولة استخدام تكنولوجيا الدفع الإلكترونى لـ«بيفورت» من أكثر المميزات التى تتصف بها الشركة مقارنة بالكيانات المماثلة الأخرى.
كما تتميز «بيفورت» بمساعدتها لعملائها فى زيادة حجم مبيعاتهم، وتحاول التقليل من عمليات الدفع المزيفة للعملاء.
وأوضح أن قطاع الدفع الإلكترونى ينمو بشكل كبير بالسوق المحلى، خصوصا مع تزايد عدد الهواتف الذكية، ونمو مجال التجارة الإلكترونية والسايحة «الأون لاين»، والعديد من المجالات الأخرى المرتبطة بالدفع الإلكترونى.
أضاف أن حجم العمليات للدفع الإلكترونى من خلال بطاقات الائتمان أو بطاقات الخصم المباشر فى مصر بلغ 2 مليار جنيه، مقارنة بـ500 مليون جنيه فى بداية عام 2012، مما يؤدى لنمو القطاع.
ولفت الصلاحى إلى أن «بيفورت» أطلقت تطبيق «فورد» بالسوق المحلى بداية العام الحالى، بهدف خدمة الشركات الكبيرة والمتوسطة. كما تعتزم الشركة اطلاق تطبيق آخر بعنوان «ستارت» لخدمة قطاع ريادة الأعمال فى مصر، مشيرا إلى أنه يترقب موافقة الجهات المعنية ومنها البنك المركزى.
وعن التعاون مع الحكومة فى مصر، أكد الصلاحى أن البيروقراطية والروتين ما زالا يسيطران على الفكر الحكومى، مضيفا أن الحكومة متأخرة فى تطبيق التكنولوجيا، والتوجه نحو الحكومة الإلكترونية، مقارنة بالأسواق الأخرى، التى سيطرت فيها التكنولوجيا وخدمات الدفع الإلكترونى على الجهات الحكومية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2016/12/21/947263