منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الحكومة تستهدف قروضاً بـ8 مليارات دولار لتمويل مشروعات كهرباء


«الاستيراد الصينى» و«الفرنسية للتنمية» و«الاستثمار الأوروبى» أبرز الجهات الممولة
2.3 مليار دولار لإنشاء محطة ضخ وتخزين المياه بعتاقة.. و3.3 مليار لمحطة ومصنع خلايا شمسية
تستهدف الحكومة تدبير تمويلات بقيمة 8 مليارات دولار لمشروعات كهرباء فى مجال الإنتاج والنقل والتوزيع.
وقالت مصادر حكومية، إن وزارة الكهرباء تسعى للاتفاق مع بنوك أوروبية وصينية على تمويل مشروعات إنتاج ونقل وتوزيع الكهرباء العام المقبل، لتحقيق الاستدامة واستيفاء الاحتياجات المستقبلية للطلب على الطاقة.
وأضافت المصادر لـ«البورصة»، أن وزارة الكهرباء تسعى للاتفاق مع البنوك الصينية على تمويل مصنع إنتاج الخلايا الشمسية ومحطة طاقة شمسية باستثمارات تصل إلى 3.3 مليار دولار، حيث وقعت وزارتا التعاون الدولى والكهرباء مذكرة تفاهم مع شركة «تيبيا» الصينية على تنفيذ المشروع بنظام الإنشاء والبناء والتمويل.
وسيتم تدبير التمويل من البنك الصينى وبنك الاستيراد والتصدير الصينى وعدد آخر من البنوك بتسهيلات ائتمانية تتضمن سداد القرض على مدة زمنية تصل إلى 20 عاماً.
كما تستهدف وزارة الكهرباء الاتفاق مع البنوك الصينية على تمويل محطة ضخ وتخزين المياه بعتاقة بقدرة 2400 ميجاوات واستثمارات تصل إلى 2.3 مليار دولار، ويعد هذا المشروع من أهم المشروعات التى تسعى وزارة الكهرباء لتنفيذها ضمن استراتيجيتها لتنويع مصادر الإنتاج.
وسينفذ المشروع شركة «ساينوهايدرو»الصينية، وسيمول المشروع من بنك الصادرات والاستيراد الصينى، وبنك هيئة تنمية الصادرات CDB، وصندوق التنمية الصينى الأفريقى.
أوضحت المصادر، أن تطوير وتوسعة الشبكة القومية للكهرباء وشركات التوزيع يتطلب استثمارات بقيمة مليارى دولار، وتأمل الوزارة أن تتوصل لاتفاق مع بنوك أوروبية وصينية لتوفير التمويلات اللازمة للنقل والتوزيع.
وترتكز الرؤية المستقبلية فى مجال التوزيع على التحول التدريجى للشبكة الحالية من نمطية إلى شبكة ذكية، تستخدم التكنولوجيا الحديثة ونظم المعلومات، ويوجد بها تفاعل ما بين المشغل والمستهلك لإدارة الطلب على الطاقة والاستفادة الكاملة من جميع الإمكانيات المتاحة.
وأشارت المصادر، أن وزارة الكهرباء ستنشئ خطوط نقل جديدة، ومراكز تحكم إقليمية، وتحسين الجهود بالشبكة للوصول إلى جهود مستقرة.
وذكرت المصادر، أن وزارة الكهرباء تخطط لإنهاء الاتفاق بخصوص تمويل مشروعات طاقة جديدة ومتجددة بقيمة 400 مليون دولار، مع الوكالة الفرنسية للتنمية وبنك الاستثمار الأوروبى وبنك التنمية الألمانى.
وتتضمن مشروع محطة رياح خليج السويس بقدرة 250 ميجاوات والتى سينفذها تحالف تويوتا، ومحطة كهرباء بنظام الخلايا الفوتوفلطية الشمسية فى كوم أمبو بقدرة 50 ميجاوات بتمويل من الصندوق العربى للإنماء الاقتصادى والاجتماعى.
وأضافت المصادر، أن الوزارة لديها احتياطى فى الإنتاج يصل إلى 4 آلاف ميجاوات، وستضاف قدرات من مشروعات سيمنس حتى شهر يناير المقبل بنحو 4400 ميجاوات، ولن تكون هناك أى مشروعات إنتاج أخرى خلال عام 2017.
وبحسب المصادر، فإن الوزارة وضعت خطة على مدار العامين المقبلين لتطوير شبكة النقل والتوزيع باستثمارات تصل إلى 2.1 مليار دولار، وتسعى لتدبير تمويلات هذه المشروعات عبر الاتفاق مع بنوك دولية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك

6hg5LIyZ 1474971034 376 264221
أجندة النمو فى الصين

https://www.alborsanews.com/2016/12/27/950663