منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





الشركات ترجئ قرارات بيع المحال داخل المولات ترقباً لزيادات الأسعار


جلال: «سيتى ستارز» و«كايرو فيستيفال» و«مول العرب» الأبرز
مصطفى: إتمام العمليات بالجنيه وليس الدولار
جمال: 30% ارتفاعاً فى القيم الإيجارية خلال 3 أشهر
عبدالرحمن: مولات متوسطة وصغيرة سمحت لعملائها بالتأخر فى سداد الإيجار

أرجأت شركات عقارية، عمليات بيع المحال التجارية داخل المولات التى تطورها، مع توقعات بارتفاعات كبيرة للأسعار الفترة المقبلة، ضمن موجة الارتفاعات فى السوق العقارى، مع زيادة تكلفة الإنشاء عقب تعويم الجنيه.
وأشار مسوقون إلى اتجاه المطورين والعملاء نحو الإيجار وليس للبيع، لاسيما فى المولات القائمة مقارنة بالمولات الجديدة التى يسمح فيها بالبيع، ولكن بنسبة لا تتعدى 30% من إجمالى الوحدات المعروضة سواء التجارية أو الإدارية، خصوصاً فى المدن الجديدة.
وأشاروا إلى أن العديد من المولات قدمت تسهيلات للمستأجرين لديهم بعد قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه، إما من خلال السماح بسداد قيمة الإيجار بالجنيه بدلاً من الدولار خصوصاً فى المولات الكبرى، مع استمرار أزمة عدم توافر الدولار فى السوق، أو السماح بتأخر سداد الإيجار لمدة لا تتجاوز 15 يوماً فى المولات المتوسطة والصغيرة.
وتوقع عدد من المسوقين، ارتفاع سعر المحال فى المولات المرحلة المقبلة بنسبة تتعدى 30%، بعد انخفاض الوحدات المعروضة للبيع وزيادة الإيجارات.
قال إيهاب جلال رئيس مجلس إدارة شركة «اى هوم» للتسويق العقارى، إن عدداً من أصحاب المولات، أرجأوا بيع الوحدات، فى حين خفض آخرون عدد الوحدات المتاحة للبيع بهدف الاستفادة من الزيادات السعرية المقبلة بعد الارتفاعات المستمرة فى أسعار صرف الدولار أمام الجنيه وانعكاسها على أسعار العقارات.
أشار إلى أن أبرز المولات التى قامت بخفض عمليات بيع الوحدات المتاحة لديها هى، «سيتى ستارز»، و«كايرو فيستيفال سيتى»، و«مول العرب، وأرينا مول، والداون تاون».
أضاف أن قرار البنك المركزى بتعويم الجنيه أدى إلى خفض عمليات البيع فى المولات الجديدة، والاتجاه نحو التأجير فقط خصوصاً الفاخرة منها.
وحذر جلال من استمرار تقلبات سعر صرف الجنيه أمام العملة الأمريكية، بعد خروج العديد من العلامات التجارية العالمية من مصر، واتجاهها إلى دول عربية خصوصاً الخليجية.
وأشار إلى أهمية توفير البنك المركزى، العملة الأجنبية للمستثمرين، لاستيراد المنتجات وعرضها فى المولات للحفاظ على العلامات التجارية المستمرة فى السوق.
أكد جلال، أن ارتفاع سعر صرف الدولار أمام الجنيه، ساهم فى ارتفاع أسعار إيجارات المولات خلال العام الماضى بنسبة 40% عن 2015، موضحاً أن المولات بمنطقتى التجمع الخامس والسادس من أكتوبر، هما الأكثر جذباً للعملاء، نظراً لتوافر السيولة المالية مع عملاء هذه المناطق.
وكشف طلب العديد من العملاء فى المولات التجارية، مؤخراً، تخفيض القيم الإيجارية، نظراً لانخفاض حركة البيع التى تأثرت بالوضع الاقتصادى الحالى.
وأكد أن الإقبال حالياً على المولات الجديدة، لاعتمادها على شريحة كبيرة من العملاء المصريين، وأبرزها، «بوينتى ناينتى» و«أرينا مول»، و«الداون تاون» بالتجمع الخامس، بالإضافة إلى عدد من المولات المتوسطة فى مدينة 6 أكتوبر.
وقال المهندس أحمد مصطفى رئيس مجلس إدارة شركة كرمة للتطوير والتسويق العقارى، إن 90% من أصحاب المولات اتجهوا لتأجيل عرض وحداتهم الفارغة للبيع لمدة لن تقل عن عامين بعد قرار تعويم الجنيه، بالإضافة إلى إتمام عمليات البيع بالجنيه وليس بالدولار.
أضاف أن الاتجاه حالياً من قبل المطورين، نحو عرض الوحدات فى المولات سواء التجارية أو الإدارية للإيجار بهدف الاستفادة من الزيادة السعرية المقبلة نتيجة انخفاض سعر صرف الجنيه.
وأشار مصطفى، إلى أن أصحاب المولات الواقعة على شارع التسعين الرئيسى بمنطقة التجمع الخامس، هم أكثر المستفيدين من انخفاض أسعار العملة المحلية أمام الدولار، نظراً لقيامهم بتعديل العقود الإيجارية بزيادة سعرية تتراوح بين 30 و50%، وأبرزهم أصحاب مولات «الداون تاون»، و«برج رويال» الإدارى، بالإضافة إلى «مول كايرو فيستيفال سيتى».
وأوضح أن أسعار الوحدات التجارية والإدارية المعروضة للبيع فى المولات وصلت لأسعار قياسية، وأدت إلى اتجاه العميل إلى الإيجار، خصوصاً فى ظل الظروف الاقتصادية غير المستقرة، وعدم ثبات سعر صرف الجنيه أمام الدولار.
وقال إن العديد من المولات التجارية الكبرى التى تتعامل بالدولار، واجهت العديد من الصعوبات فى تحويل تعاملاتها بعد تحرير سعر الصرف لعدم توافر العملة الأمريكية.
وتوقع محمد جمال، مدير الاستثمارات بشركة «ERA Egypt» للتسويق العقارى، ارتفاع أسعار الوحدات المعروضة للإيجار فى المولات خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالى بنسبة تتراوح بين 20 و30% نتيجة زيادة الإقبال.
أضاف أن 80% من المولات عرضت وحداتها للإيجار بعد قرار التعويم وتأجيل البيع لفترة غير محددة للاستفادة من الارتفاعات المستمرة فى أسعار الوحدات سواء التجارية أو الإدارية.
وأشار إلى أن العملاء اتجهوا أيضاً نحو الإيجار وليس للبيع، بعد الارتفاعات غير المسبوقة فى الوحدات المعروضة للبيع خصوصاً بمنطقتى التجمع الخامس ومصر الجديدة.
وأشار إلى ضرورة عدم قياس حركة سوق المولات التجارية، بأسعار المساحات فى المولات الكبري، نظراً لاعتمادها على استئجار المساحات لديها من جانب ماركات عالمية، أبرزها، سيتى ستارز وكايرو فيستيفال سيتى، ومول العرب.
وحولت عدة مولات تجارية مع بدء أزمة الدولار، تعاملاتها الإيجارات إلى الجنيه بدلاً من الدولار، على رأسها مول “كايرو فيستيفال سيتى” بالتجمع الخامس، بعد أن بلغت أسعار إيجارات المحال التجارية والإدارية فى المرحلة الأولى منه إلى 100 دولار للمتر شهرياً.
وتوقع علاء عبدالرحمن رئيس مجلس إدارة شركة النور للتسويق العقارى، ارتفاع القيم الايجارية للوحدات التجارية والإدارية فى المولات خلال المرحلة المقبلة بنسبة تتعدى 30%، بعد انخفاض عدد الوحدات المعروضة للبيع، فى أعقاب تحرير سعر الصرف.
أضاف أن المولات الجديدة وتحت الإنشاء ستشهد زيادة فى أسعار الوحدات المعروض للبيع بنسبة تتراوح بين 20 و30% خصوصاً فى التجمع الخامس و6 أكتوبر، مقارنة بالمولات القائمة والتى ستشهد ارتفاعاً فى أسعار القيم الإيجارية بنسبة تتخطى الـ 30% وأبرزها “سيتى ستارز مدينة نصر”، و”صن سيتى” بمنطقة الشيراتون بمصر الجديدة، و”كايرو فيستيفال سيتى التجمع الخامس”.
وتوقع أن يشهد قطاع تجارة التجزئة فى المولات انخفاضاً فى الإقبال خلال المرحلة المقبلة، نتيجة ارتفاع أسعار الإيجارات بالإضافة إلى ارتفاع عدد المولات الجديدة خلال الآونة الأخيرة خصوصاً فى المدن الجديدة وعلى رأسها القاهرة الجديدة و6 أكتوبر.
وأشار إلى أن عدداً من المولات المتوسطة والصغيرة سمحت لعملائها بالتأخر فى سداد الإيجار لمدة لاتتجاوز 15 يوماً خلال الأشهر الثلاثة الماضية، بعد انخفاض عمليات الشراء إثر قرارات الإصلاح الاقتصادى التى اتخذتها الحكومة مؤخراً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/01/03/952780