منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“هيرميس” تبدأ تنفيذ خطة التوسع بأعمال الاسواق المبتدئة


كشفت المجموعه الماليه “هيرميس القابضة” عن بدء تنفيذ خطة التوسع بأعمال قطاع الأسواق المبتدئة، في إطار تحول الشركة إلى كيان استثماري له تواجد فعال عبر الأسواق المبتدئة وتغطي عملياته مجموعة كبيرة من الاقتصادات المبتدئة والناشئة ذات مقومات النمو الجذابة.

وعلى هذه الخلفية يعتزم قطاع البحوث التوسع بنطاق التغطية البحثية إلى أكثر من 200 شركة مدرجة ببورصات المنطقة من خلال تنمية تواجده المباشر بالأسواق المبتدئة، علمًا بأن القطاع يقوم حاليًا بتغطية 155 شركة. وعلى هذه الخلفية بدأ قطاع البحوث في تغطية السوق الباكستاني خلال العام الجاري.

كما تعمل المجموعة المالية هيرميس على استحداث وتطوير برنامج يستهدف زيادة درجة التواصل بين المستثمرين و الشركات العاملة والقائمة بالأسواق المبتدئة، وتمثلت أولى الخطوات لتنفيذ البرنامج في دعوة هذه الشركات لحضور كبرى الملتقيات الاستثمارية التي تنظمها المجموعة المالية هيرميس وهم مؤتمر المجموعة المالية هيرميس لأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالعاصمة البريطانية لندن ومؤتمر EFG Hermes One on One.

وتأتي خطة التوسع بأعمال قطاع الأسواق المبتدئة عقب إعلان المجموعة المالية هيرميس عن تقدمها بطلب رسمي للحصول على موافقة الجهات الرقابية والتنظيمية المختصة لإنشاء مقر جديد للشركة بمدينة نيويورك الأمريكية من أجل خدمة عملاء الشركة من المؤسسات المالية في الولايات المتحدة الأمريكية الراغبة في الاستثمار بأسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وكذلك الأسواق المبتدئة.

وفي هذا السياق أعرب كريم عوض الرئيس التنفيذي للمجموعة المالية هيرميس عن اعتزازه ببدء التوسع بأعمال القطاع الجديد لخدمة عملاء الشركة في الأسواق المبتدئة حول العالم تركيزًا على خدمات الوساطة في الأوراق المالية والترويج وتغطية الاكتتاب والبحوث. ولفت عوض أن الخطوة الجديدة تأتي ضمن الاستراتيجية التي تم الإعلان عنها مطلع عام 2016 والتي تتبلور أهدافها في تنمية النطاق الجغرافي لأعمال الشركة بالأسواق المبتدئة مع تعظيم المردود الايجابى للمساهمين، مشيرًا إلى أن الشركة تستهدف دعم هذه الاستراتيجية من خلال استقطاب وتعيين الكوادر الماهرة مع توظيف الخبرات الواسعة التي ينفرد بها فريق العمل بشتى القطاعات الرئيسية والإدارات الداخلية.

وأضاف عوض أن المجموعة المالية هيرميس قامت بتكليف الخبير البارز على خالپي بمنصب الرئيس التنفيذي لقطاع الأسواق المبتدئة. يتمتع خالپي بخبرة واسعة تبلغ 20 عامًا من العمل بمختلف الأسواق المبتدئة والناشئة ويحظى بسجل حافل بالإنجازات المشرفة في أسواق عديدة تشمل لندن ونيويورك وجوهانسبرج.

وينضم على خالي إلى المجموعة المالية هيرميس بعد عمله بشركة Exotix Africa التي اشترك في تأسيسها وقيادتها، وهي بنك استثمار تتركز أعماله على الأسواق المبتدئة، علمًا بأنه عمل قبل ذلك بمجموعة من الشركات البارزة بما في ذلك بلاك روك، وانفستك، ورينيسانس كابيتال.

ومن جانبه أكد محمد عبيد الرئيس المشارك لقطاع الوساطة في الأوراق المالية بالمجموعة المالية هيرميس، أن التوسعات الراهنة التي تقوم بها المجموعة المالية هيرميس لتنمية تواجدها وترسيخ مكانتها بالأسواق المبتدئة لا يقل أهمية مردودها الإيجابي عن توسعاتها السابقة خارج الحدود المصرية مع بداية الألفية الجديدة، والتي أثمرت عن تحولها إلى بنك الاستثمار الرائد في العالم العربي.

وأضاف عبيد أن أهداف الشركة خلال عام 2017 تتمثل في تنمية أعمال قطاع الأسواق المبتدئة عبر اختراق أسواق جديدة وترسيخ تواجدها المباشر بها، خاصة في ضوء وصول الشركة إلى المراحل النهائية من عملية الاستحواذ على إحدى الشركات الباكستانية المتخصصة في مجالات الوساطة في الأوراق المالية وتمويل الشركات وبحوث الاستثمار.

جدير بالذكر أن المجموعة المالية هيرميس  قامت مؤخرًا بتقديم عرض لشراء حصة الأغلبية من إجمالي أسهم الشركة الباكستانية Invest & Finance Securities Limited المدرجة ببورصة كراتشي، وذلك بعد حصولها على موافقة الجهات التنظيمية المختصة، كما تسعى الشركة حاليًا للحصول على الرخصة اللازمة لمزاولة أعمالها بسوق أخر من الأسواق المبتدئة خلال الأشهر القليلة القادمة بالتوازي مع دراسة فرص التوسع الجذابة في أسواق مبتدئة جديدة و التي تأتي ضمن خطة توسعات تعتزم الشركة  تنفيذها خلال عام 2017.

ومن جانب آخر أوضح على خالپي المقرر أن يتولى منصبه اعتبارًا من 4 يناير 2017، أن المجموعة المالية هيرميس تعتزم تنمية أعمالها بالأسواق المبتدئة عبر الاستعانة باستراتيجية التوسعات الناجحة التي تبنتها لتنمية تواجدها المباشر بدول مجلس التعاون الخليجي، مشيرًا إلى أن الشركة تستهدف تعزيز تواجدها من خلال توظيف الخبرة والدراية المحلية من تلك الأسواق والاستفادة من إطار الحوكمة القوي الذي تنفرد به المجموعة المالية هيرميس.

وتابع عبيد أن التباطؤ الذي تشهده الأسواق المتطورة والعديد من الأسواق الناشئة دفع الكثير من المؤسسات المالية الدولية إلى الاستثمار بالأسواق المبتدئة، علمًا بأن سبعة من العشرة أسواق الأسرع نموًا تم تصنيفها بمؤشر الأسواق المبتدئة. وأضاف عبيد أن هناك تناسب طبيعي بين التدفقات الرأسمالية الداخلة إلى الأسواق الناشئة من جانب المستثمرين والعدد الكبير من الشركات الراغبة في جذب رؤوس الأموال بالأسواق المبتدئة، وبالتالي فإن دور المجموعة المالية هيرميس يتمثل في الربط بينهما سواء من خلال تقديم الخدمات الاستشارية أو خدمات الوساطة في الأوراق المالية، والتي تدعمها أفضل وأدق تغطية بحثية على مستوى الأسواق الناشئة والمبتدئة.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/01/03/953366