منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التعاون الدولى” توفر 1.1 مليار دولار لمشروعات التعليم المنفذة حالياً


«نصر»: نستهدف زيادة المنح فى قطاعات الصحة والمشروعات الصغيرة خلال 2017
الاتفاق مع اليابان على منحة جديدة بـ10 ملايين دولار لشراء معدات دراسية قريباً

قالت سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، إن الوزارة وفرت 1.1 مليار دولار لتنفيذ مشروعات للقطاع التعليمى من إجمالى محفظة وزارة التعاون الدولى، والبالغة 26.7 مليار دولار.
وأضافت أن الوزارة تعمل على دعم قطاع التعليم العالى لتمكين الشباب، وتنمية قدراتهم والاستثمار فى العنصر البشرى من خلال تطبيق أفضل المناهج والممارسات التعليمية لتلبية متطلبات سوق العمل.
جاء هذا خلال مشاركة وزيرة التعاون الدولى فى اجتماع لجنة التعليم والبحث العلمى بمجلس النواب، برئاسة جمال شيحة، وبحضور حلمى النمنم، وزير الثقافة.
وقال بيان صادر من وزارة التعاون الدولى، إن لجنة التعليم بمجلس النواب وافقت على قرار الرئيس عبدالفتاح السيسى رقم 529 لسنة 2016 بشأن الخطابات المتبادلة الموقعة بتاريخ 27 يوليو 2016 بين مصر واليابان بخصوص تقديم الحكومة اليابانية منحة إلى مصر لتنفيذ مشروع توريد أجهزة تعليمية وبحثة لصالح الجامعة المصرية اليائبانية للعلوم والتكنولوجيا، بقيمة 2 مليار ين يابانى بما يعادل 18 مليون دولار.
وأكدت حرص الوزارة لعرض كل المنح على اللجان النوعية واللجنة العامة بمجلس النواب، وليس فقط التمويلات الميسرة، وذلك ضمن مبدأ الشفافية واطلاع أعضاء مجلس النواب على كافة الاتفاقيات التى يتم التوقيع عليها، مشيرة إلى أن أى اتفاقية يتم التوقيع عليها ضمن أولويات واحتياجات المواطنين.
وأشارت إلى أن مصر تسعى للاستفادة من الخبرة اليابانية فى مجال التعليم، وأن المشروع يهدف لتعزيز القدرة التعليمية للجامعة المصرية اليابانية من خلال توفير المعدات اللازمة.
وتعد الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا أول جامعة يابانية على أرض خارج اليابان، وتتخذ الجامعة من مدينة برج العرب الجديدة بالإسكندرية، مقراً مؤقتاً لها حتى يتم الانتهاء من بناء المقر الدائم.
وذكرت نصر أنه جارٍ الاتفاق مع اليابان على توفير منحة ثانية بقيمة 10 مليون دولار خلال العام الحالى لشراء وتوريد المعدات اللازمة لباقى السنوات الدراسية.
وقالت: إن الوزارة تتعاون مع اليابان فى مشروعات الطاقة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، مشيرة إلى أن مصر تركز على البعد الإقليمى فى التعاون مع الدول المجاورة العربية والأفريقية فى مجال التعليم.
وقالت وزيرة التعاون الدولى: إن الوزارة ستركز فى العام الحالى وفق توجيهات الرئيس، على زيادة المنح خاصة فى قطاعات، مثل التعليم والصحة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/01/03/953608