منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“المصرية للأدوية” تبلغ الصيدليات بصرف 50 عبوة فقط من كل مستحضرشهرياً


أبلغت الشركة المصرية لتجارة الأدوية، إحدى شركات القابضة للأدوية، التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، الصيدليات، بصرف 50 عبوة فقط من كل مستحضر شهرياً.

وقالت الشركة، فى خطاب لها، إن شركات الأدوية المحلية انخفض معدل توريدها للشركة المصرية فى الفترة الأخيرة، لذا قررت الشركة تقليل حجم التوريد للشركات بداية من اليوم الثلاثاء.

وأوضح شريف السبكى، العضو المنتدب للفروع والصيدليات بالشركة لـ«البورصة»، أن قرار الشركة مؤقت، ويهدف لتوفير مختلف المستحضرات لجميع الصيدليات.

وأضاف «السبكى»، أن زيادة الكميات متوقفة على حجم توريد شركات الأدوية لـ«المصرية» من المستحضرات.

وكان «السبكى» قد كشف فى تصريحات سابقة لـ«البورصة»، أن الشركات المنتجة لا تستطيع تلبية احتياجات شركات التوزيع؛ بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار بعد قرار البنك المركزى تعويم الجنيه.

وقال إن حجم الطلبات التى تتلقاها «المصرية» من الصيدليات لتوريد أدوية، ارتفع بنسبة تتراوح بين 130 و150% الفترة الحالية.

ولفت إلى أن الفترة الحالية تشهد زيادة كبيرة فى عدد الأدوية الناقصة المحلية والمستوردة، نتيجة توقف بعض الشركات عن إنتاج بعض المستحضرات التى تحقق خسائر خاصة بعد زيادة سعر الدولار فى السوق الرسمي.

وأوضح «السبكى»، أن فترة عدم الاستقرار التى يشهدها سوق الدواء الفترة الحالية تدفع بعض المرضى لتخزين الأدوية؛ خوفاً من نقصها مستقبلاً.

وذكر أن 40% من الأدوية المتداولة ارتفعت أسعار المواد الخام المستخدمة فيها، وأن تلك المستحضرات بات إنتاجها مهدداً مع اقتراب مخزون المواد الخام بتلك الشركات على النفاد.

وقال إن شركات الأدوية وفقاً للظروف الحالية لن تستطيع استكمال استيراد المواد الخام سوى للأدوية التى يتجاوز هامش أرباحها 25%، «أما الأدوية التى تقل فيها نسبة هامش الربح فلن تستوردها بعد ارتفاع تكاليف الإنتاج».

وتستحوذ «المصرية» على 10% من حجم سوق توزيع الدواء فى مصر، وتسعى لزيادتها الفترة المقبلة عن طريق زيادة عدد العملاء.

وتسيطر 5 شركات توزيع أدوية على النسبة الأكبر من السوق المصرى الذى يتجاوز حجمه 31 مليار جنيه، وتحتل «المتحدة للتوزيع» المركز الأول بحصة سوقية 32%، مقابل 15.5% لـ«ابن سينا» و13% لـ«فارما أوفرسيز»، و5% للشرق الأوسط.

وتستهدف الشركة المصرية لتجارة الأدوية توزيع أدوية بقيمة 9 مليارات جنيه بنهاية العام المالى الحالى، مقابل 6.6 مليار العام المالى الماضى بنمو 36% عن طريق زيادة حجم المبيعات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/01/03/953879