منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مطالب بخفض أسعار أراضى “بيت الوطن” 30% عن آخر طرح قبل “التعويم”


«المجتمعات العمرانية» تدرس تخفيض سعر المتر تخوفًا من وصوله إلى ما يعادل 11 ألف جنيه فى «القاهرة الجديدة»
الهيئة تعد دراسة سوقية وتنتظر موافقة «الوزراء» على التسعير الجديد للأراضى
«عبدالهادى»: التجمعات السكنية المجاورة للمشروع تسحب عملاء أراضى المغتربين
«محسن»: انخفاض الإقبال فى حال تخطى سعر المتر 550 دولاراً بـ«القاهرة الجديدة»
«صبيح»: زيادة أسعار مواد البناء تغير وجهة المصريين فى الخارج نحو وحدات إعادة البيع
«عبدالرحمن»: توقعات بزيادة قيمة الوحدات مع استمرار «الإسكان» فى سياستها لجمع الدولار
طالب مسوقون عقاريون بتخفيض أسعار الطرح الجديد لأراضى مشروع بيت الوطن للمصريين فى الخارج والمقرر الإعلان عنه خلال الربع الأول من العام الجارى بنسبة تتراوح من 20 إلى 30% عن سعر آخر طرح قبل تحرير سعر صرف الجنيه.
وتوقع المسوقون تراجع الإقبال على الطرح الجديد لـ«بيت الوطن» فى حالة ارتفاع الأسعار خاصة بمدينتى القاهرة الجديدة و6 أكتوبر خاصة أن سعر المتر سيتضاعف مقارنة بالطرح السابق قبل التعويم.
وتجهز هيئة المجتمعات العمرانية لطرح مرحلة جديدة من «بيت الوطن» وتم الانتهاء من حصر 5 آلاف قطعة أرض فى المدن الجديدة بحصيلة متوقعة تصل 1.8 مليار دولار.
وقالت مصادر بوزارة الإسكان لـ«البورصة» إن «المجتمعات العمرانية» تواجه أزمة فى التسعير الجديد لأراضى «بيت الوطن» بعد تحرير سعر الصرف ووصول الدولار إلى ما يقرب من 20 جنيهًا.
أضافت أن سعر المتر فى الطرح السابق لـ«بيت الوطن» بمدينة القاهرة الجديدة كان يبلغ 550 دولارًا ما يعادل حوالى 5 آلاف جنيه ولكن بعد تحرير سعر الصرف سترتفع قيمة المتر إلى 11 ألف جنيه فى حالة تثبيت السعر عند 550 دولارًا.
أوضحت المصادر أن الهيئة كانت تعتزم زيادة سعر المتر فى الطرح الجديد لـ«بيت الوطن» بقيمة تصل 100 دولار فى «القاهرة الجديدة» و75 دولارا فى «أكتوبر» و50 دولارًا فى «دمياط الجديدة».
أشارت إلى أن لجان التسعير بالهيئة ستعد دراسة سوقية عن الأسعار السائدة فى القطاع العقارى وسيتم عرضها على مجلس إدارة الهيئة لتحديد قيمة المتر المربع وإرسالها لمجلس الوزراء للموافقة على الطرح.
وطلب الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، سرعة الإعداد لطرح مرحلة جديدة من أراضى «بيت الوطن» للمصريين العاملين بالخارج، والتى يتم طرحها للحجز بالدولار إلكترونياً، فيما تدرس الهيئة موقف المرافق لنحو 5 آلاف قطعة أرض بمواقع متميزة بالمدن الجديدة لطرحها.
وقالت المصادر «الهيئة تخشى من طرح الأراضى بأسعار مرتفعة عند حساب قيمتها بالجنيه المصرى رغم انخفاضها عند التقييم بالدولار وذلك حتى لا يؤدى ذلك لموجة من ارتفاع الأسعار فى القطاع».
أضافت أن الطرح الجديد سيتم الإعلان عنه خلال الربع الأول من العام الجارى وكان من المقرر طرح من 3 إلى 4 آلاف قطعة إلا أن الهيئة ستعرض على مجلس الوزراء زيادتها إلى 5 آلاف قطعة.
وضم الطرح الأخير لأراضى «بيت الوطن» 3 آلاف قطعة بمبيعات حوالى 900 مليون دولار منها 2000 قطعة بمدينة القاهرة الجديدة وقطع أخرى فى مدن 6 أكتوبر، وبدر، ودمياط الجديدة وأسوان الجديدة، وأسيوط الجديدة، وقنا الجديدة.
وبلغ سعر المتر المربع فى مدينة القاهرة الجديدة 550 دولاراً، ودمياط الجديدة 400 دولار، وبدر 225 دولاراً، وفى مدينة 6 أكتوبر 450 دولاراً، وبمدن أسيوط الجديدة وقنا الجديدة وأسوان الجديدة 125 دولاراً، بجانب نسب التميز (5% للنواصى، 5% للحدائق، و15% المواجهة للنيل أو البحر).
وتضمنت شروط الطرح السابق سداد دفعة مقدمة 25%، والباقى على 5 سنوات محملاً عليها الأعباء المالية، وفى حالة السداد الفورى يتم خصم 15% من المبلغ المتبقى بعد سداد الدفعة المقدمة.
وطلب مجلس الوزراء من وزارة الإسكان توفير مليار دولار من عوائد الأراضى الاستثمارية والوحدات التى تطرحها للأفراد والشركات بالدولار لدعم احتياطى النقد الأجنبى عقب قرار تحرير سعر الصرف.
وباعت وزارة الإسكان أراضى استثمارية وخدمية ووحدات سكنية خلال عام 2016 بقية إجمالية 22.2 مليار جنيه للشركات العقارية والأفراد وتم الإعلان عن حجز 4788 قطعة بالمرحلة الثالثة لـ«بيت الوطن» فى 8 مدن جديدة.
وأوضحت المصادر أن «الإسكان» ستدرس تخفيض سعر المتر المربع حتى لا ترتفع قيمة الأرض عند حساب ما يعادل قيمتها بالجنيه وفى حالة رفض مجلس إدارة «المجتمعات العمرانية» سيتم العمل بالتسعير السابق مع إمكانية زيادته.
من جانبهم حذر عدد من المتعاملين فى القطاع العقارى من طرح الهيئة لأراضى المصريين فى الخارج بأسعار مبالغ فيها وذلك لتأثيرها على ارتفاع أسعار الوحدات السكنية فى المدن الجديدة بطريقة لا تدل على السعر الحقيقى للعقار، بالإضافة إلى زيادة عمليات المضاربة بالسوق.
وقال عماد عبد الهادى رئيس مجلس إدارة شركة «إليت» للتسويق العقارى، إن أى زيادة أخرى فى أسعار الطرح الجديد لأراضى «بيت الوطن» ستؤدى لإحجام المصريين فى الخارج عن الشراء خاصة فى ظل تنفيذ العديد من المشروعات السكنية فى مناطق مميزة بأسعار تقل بنحو 20% عن الوحدات المقرر تنفيذها على أراضى المغتربين.
وتوقع زيادة أسعار الأراضى والوحدات السكنية فى المدن الجديدة فى حالة استمرار وزارة الإسكان فى سياستها بطرح أراضى المشروع بأسعار غير مناسبة فى ظل ارتفاع أسعار صرف الدولار مقابل الجنيه.
وطالب عبد الهادى بتقديم تسهيلات أكثر للمصريين فى الخارخ لضمان الإقبال على شراء الأراضى وذلك فى ظل زيادة الإقبال على وحدات إعادة البيع الجاهزة فى مناطق تقع بجوار أراضى «بيت الوطن» خاصة فى القاهرة الجديدة و6 أكتوبر وبأسعار منخفضة مقارنة بطروحات الوزارة.
وتوقع عمرو محسن نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة مكسيم القابضة، إحجام المصريين فى الخارج على الطرح الجديد للأراضى المقرر طرحها بمنطقة التجمع الخامس وزيادة الإقبال على الوحدات فى المدينة الفترة المقبلة وذلك فى حالة تجاوز سعر المتر 550 دولارًا.
وأرجع ذلك إلى انخفاض أسعار الوحدات والأراضى فى المناطق الواقعة بجوار أراضى هيئة المجتمعات العمرانية خاصة فى منطقة «النرجس» التى تطل على شارع التسعين مباشرة وتعد من أفضل المناطق بالتجمع الخامس.
أشار إلى انخفاض سعر صرف الجنيه أمام الدولار أكثر من الضعف عن آخر طرح للهيئة سيؤدى لانخفاض أسعار الوحدات فى مدينتى القاهرة الجديدة و6 أكتوبر مقارنة بأراضى «بيت الوطن».
أضاف أن أراضى المصريين فى الخارج ستصبح بدون أى مميزات عن غيرها من الأراضى الأخرى وحتى مع استمرار التسهيلات المقدمة من قبل وزارة الإسكان والتى تتيح للعميل سداد دفعة مقدمة 25%، والباقى على 5 سنوات، وذلك مع استمرار انخفاض قيمة الجنيه.
وقال أسامة صبيح مدير مبيعات شركة نيو هومز للتسويق العقارى، إن نسبة كبيرة من العاملين فى الخارج قاموا بتغيير وجهتهم الفترة الماضية نحو شراء الوحدات الفاخرة فى المدن الجديدة وأيضاً وحدات إعادة البيع، وذلك للبعد عن تكاليف عمليات الإنشاءات والزيادة المستمرة فى أسعار مواد البناء.
أضاف أن زيادة أسعار الطرح القادم لأراضى «بيت الوطن» عن آخر طرح لهيئة للمجتمعات العمرانية سيؤدى إلى إحجام المصريين على الشراء خاصة فى ظل زيادة المعروض من أراضى المشاركات الصغيرة والوحدات السكنية الفاخرة فى تجمعات سكنية تقع فى مناطق مميزة عن بيت الوطن وبأسعار تقل عن طروحات «الإسكان» بنحو 30%.
أوضح أن المغتربين يهتمون بشراء الأراضى فى مدينتى القاهرة الجديدة و6 أكتوبر فى طروحات وزارة الإسكان وذلك بهدف الاستثمار والاستفادة من الزيادة فى سعر صرف الدولار أمام العملية المحلية.
وتوقع علاء عبدالرحمن رئيس مجلس إدارة شركة النور للتسويق العقارى، زيادة أسعار الوحدات والأراضى خلال العام المقبل مع استمرار وزارة الإسكان فى سياستها بطرح أراضى «بيت الوطن» بأسعار تزيد على قيمتها الحقيقية وذلك بهدف جمع الدولار لزيادة احتياطى البنك المركزى من العملة الأمريكية.
وطالب هية المجتمعات العمرانية بخفض أسعار بيع الوحدات والأراضى فى السوق بدلاً من قيامها بدور المضارب لتحقيق أكبر مكاسب مالية.
أوضح أن توافر العديد من أراضى الأفراد المعروضة للبيع بجوار مناطق «بيت الوطن» سيؤدى إلى انخفاض إقبال المغتربين المصريين خاصة فى مدن بدر والقاهرة الجديدة و6 أكتوبر.
أشار إلى أهمية اختيار وزارة الإسكان للوقت والسعر المناسب لطرح أراضى «بين الوطن» خاصة مع خفض رواتب العمالة المصرية فى دول الخليج خلال الفترة الماضية نتيجة انخفاض أسعار النفط عالميًا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/01/10/955482