منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توقعات بتحسن أداء “النساجون” بعد تماشى مستهدفاتها مع حوافز “دعم الصادرات”


فاروس: الحصيلة الدولارية مرشحة لانتعاشة قوية مع دخول أسواق أفريقيا

وافقت الحكومة المصرية على برنامج دعم الصادرات الجديد مطلع الشهر الحالى، والذى يعتمد على توزيع أماكن الصادرات فى المناطق الحرة وغير الحرة، بنسبة متوسطة تصل إلى 7.45%، ما عزز من نظرة مراكز البحوث لشركة النساجون الشرقيون التى تستهدف تعزيز صادراتها إلى الدول التى شملها برنامج المحفزات.

يتضمن البرنامج الجديد لدعم الصادرات منح حوافز مع فتح الأسواق التصديرية الجديدة، علاوة على زيادة الدعم الذى تحصل عليه الشركات مع زيادة حصيلتها الدولارية، بنسبة تصل 30% فوق نسبة الدعم حال تحقيق ارتفاعاً فى الحصيلة الدولارية بنسبة 25%.

كما يضمن البرنامج الذى اقرته الحكومة منح الشركات 20% إضافية مع زيادة صادراتها 15 – 25%، و10% مع زيادة ما صدرته الشركة 10%.

أشار بنك الاستثمار برايم القابضة إلى ارتفاع النسبة التى أقرتها الحكومة فى برنامج دعم الصادرات البالغة 7.45% عن تقديراتها التى سجلت 6%، ومن ثم ترتفع حصيلة إيرادات الشركة ويتعزز تقييمها، علاوة على مستهدفاتها لفتح أسواق تصديرية جديدة فى أفريقيا، ما يرفع حصيلتها الدولارية.

وتتوقع برايم نمواً فى أرباح النساجون الشرقيون خلال العام الحالى 8.4%، بقيمة 864 مليون جنيه، مقابل 533 مليون جنيه متوقعة بنهاية العام 2016، عبر تحقيق إيرادات خلال العام المنتهى بقيمة 7 مليارات جنيه ترتفع إلى 10.3 مليار جنيه عن العام 2017.

ورفعت برايم من تقديراتها للقيمة العادلة لشركة النساجون الشرقيون تصل إلى 19.21 جنيه للسهم مقابل سعر سوقى حالى 16.7 جنيه، بعائد متوقع 14.6% وتوصية بالتجميع.

ويتشابه تقييم بنك الاستثمار برايم القابضة مع فاروس، إذ قيمت الأخيرة شركة النساجون عند 19.8 جنيه للسهم، بدعم أساسى من الصادرات.

ولفتت فى تعلقيها على إقرار الحكومة رسمياً برنامج دعم الصادرات الجديد، إلى أن الصعود الحقيقى فى تقييم الشركة يأتى مع دخول أسواق افريقية جديدة، ومن ثم زيادة متحصلاتها من برنامج دعم الصادرات، الجديد بنسبة 2% فوق النسبة المقررة، بجانب إمكانية استعادة 50% من تكلفة الشحن.

وقالت فاروس، إن الشركة تخطط بالفعل لدخول أسواق جديدة فى التصدير خلال العام الحالى، ما يسمح برفع حصيلتها من الدولار بحسب بنود برنامج دعم الصادرات الجديد، الذى يضيف علاوة 50% على النسبة الاصيلة للشركات التى تنجح فى فتح اسواق جديدة.

قالت ورقة بحثية صادرة عن بنك الاستثمار برايم القابضة، إن شركة النساجون الشرقيون تخطط لاستثمار نحو 9 ملايين يورو خلال العام الحالى لإضافة 5-7 أنوال إنتاج جديدة بمتوسط تكلفة تصل الى 1.3 مليون يورو للنول الواحد، على أن يتم التمويل من خلال الديون.

لفتت الى التحديات التى تواجه الشركة خلال العام 2017، و2018 من ارتفاع خامات البولى برويين الذى يهد خامة إنتاجية أساسية، إذ تشير التوقعات التى احتمالات نمو أسعار الطن من 1179 مليون دولار إلى 1453 مليون دولار خلال العامين المقبلين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/01/14/957409