مضارب القطاع العام تتحول لتعبئة الأرز


تحولت مضارب قطاع الأعمال العام إلى مصانع تعبئة وتغليف الأرز الأبيض، بعد إحجام التجار والمزارعين عن بيع الأرز الشعير وتوقف المضارب عن العمل.
قال عبدالبديع محمد شحاتة، رئيس مجلس إدارة شركة مضارب الشرقية، إن المضارب تعمل حاليا على شراء الأرز الأبيض من التجار وتعبئته وبيعه لتحقيق أى هامش ربح يساعدها على سداد رواتب العاملين.
وأضاف ان الشركات تشترى الأرز باسعار تتراوح بين 7200 و7500 جنيه للطن، فى حين أن هامش الربح لا يتجاوز 100 جنيه فى الطن الواحد، بمتوسط 20 طنا يوميا.
وأكد فتحى سلامة، رئيس مجلس إدارة شركة مضارب كفر الشيخ، أن المضارب توقفت عن شراء الأرز من المزارعين عقب ارتفاع أسعار الأرز الشعير، وتخطيه حاجز 5200 جنيه للطن العريض فى بعض المحافظات.
وأضاف أن إجمالى كميات الأرز الشعير التى تم توريدها من الفلاحين منذ بداية الموسم وحتى الآن، لا تتجاوز 15 ألف طن. ولم يبدأ ضربها حتى الآن.
وأعلن انتهاء المضارب، من تعبئة 35 ألف طن أرز هندى لصالح شركتى الجملة (العامة والمصرية) وفقا لاحتياجاتهما. كما يصل إلى السوق المحلى 75 ألف طن على مراحل بدأت بنحو 700 طن لمضرب الدقهلية.
أوضح سلامة أن الشركة تعتزم شراء كميات من الأرز الأبيض وفقا للطلب، لتشغيل المضارب بدلا من توقفها عن العمل.
وقال حسين هراس، رئيس شركة مضارب رشيد التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، إن الشركة استلمت 152 طنا من الأرز الهندى، ستجرى تعبئتها خلال الفترة المقبلة.
وكشف أن الشركة لا يزال لديها 2000 طن أرز هندى مخزون، يتم السحب منهم لصالح شركات الجملة وفقا لاحتياجاتها.
أضاف هراس أن المضارب توقفت تماما عن الشراء من المزارعين بالأسعار الجديدة، وتعمل حاليا فى تعبئة الأرز المستورد فقط وأن مضارب القطاع الخاص تستطيع الشراء بالأسعار الحالية. كما أن لديها القدرة وسرعة اتخاذ القرار بعكس المضارب العامة.
وأوضح أن مضارب القطاع العام تتحمل تكاليف إضافية من استهلاك الكهرباء، وآلات الضرب والتعبئة، بجانب العمالة التى تعد 75% منها عمالة زائدة. ولا تستطيع الشركات تسريحها، لأنها ستتحمل تكلفة جديدة تتمثل فى صرف مكافآت نهاية خدمة لهم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك

اسعار الأرز اليوم الأحد

https://www.alborsanews.com/2017/01/16/959107