منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“فاركو” تستهدف 4 مليارات جنيه مبيعات فى 2017


شيرين حلمى لـ«البورصة»:
الشركة تنتج 600 مليون علبة دواء سنوياً.. وتستعد لتصنيع المستحضرات الناقصة من السوق

تستهدف الشركة الإسلامية للأدوية والكيماويات والمستلزمات (فاركو)، زيادة مبيعاتها إلى 4 مليارات جنيه خلال عام 2017، مقابل 3.5 مليار جنيه العام الماضى شاملة المناقصات بنمو 15%

وقال شيرين حلمى، رئيس مجلس إدارة الشركة لـ«البورصة»: «ننتج 600 مليون علبة دواء سنوياً، ونسعى لتصنيع الأدوية الناقصة فى السوق والمرشحة للنقص، وبيعها للدولة بسعر التكلفة لمواجهة الأزمة الحالية».

وعن التصدير قال: «نسعى للتوسع بالصادرات فى أسواق جنوب شرق آسيا وأمريكا الجنوبية خلال الفترة المقبلة لزيادة المبيعات».

وتصدر «فاركو» منتجاتها لنحو 50 دولة على مستوى العالم على رأسها أوكرانيا، كما وتنتج بعض المستحضرات بعدد من المصانع السعودية.

وقال إن قطاع الدواء المصرى يعانى من التسعيرة الجبرية التى تفرضها وزارة الصحة على المستحضرات منذ عهد الرئيس جمال عبدالناصر، والتى لم تتغير خلال 30 عاماً إلا بنسبة ضئيلة للغاية «وزارة الصحة منذ ثمانينيات القرن الماضى رفعت أسعار 10 أصناف فقط من إجمالى 600 صنف تنتجها الشركة، ولم تكن الزيادة أكثر من 50 أو 75 قرشاً».

ورفعت وزارة الصحة أسعار الأدوية التى تقل عن 30 جنيهاً بنسبة 20% فى مايو الماضى وهى الزيادة الوحيدة الحقيقية من وجهة نظر حلمى التى شهدها قطاع الدواء، لكن زيادة أسعار الدولار حرمت الشركات من مكاسب تلك الزيادة و50% منها ذهب للصيادلة.

أضاف أن سعر الدولار كان يعادل 80 قرشاً وقت تسعير أغلب الأدوية، بينما يساوى حالياً قرابة 20 جنيهاً، ما يعنى «20 ضعف سعره وقت وضع التسعير الجبرى”، لذا لم نستطع تحمل الإنتاج فى ظل زيادة جميع التكاليف فطالبنا وزارة الصحة بتحريك أسعار عدد من الأدوية».

واتفقت غرفة صناعة الدواء مع وزير الصحة احمد عماد الدين، على تحريك 15% من الأدوية المحلية، و20% من الأدوية الأجنبية كل 6 أشهر، وفق شرائح سعرية تتراوح بين 30 و50%.

وقال أن هذا الإجراء لن يضر المستهلكين بشكل كبير لأن المستحضرات المتوفرة بالسوق لها 11 بديلاً ومثيلاً والوزارة اتفقت مع الشركات على رفع أسعار 6 أنواع فقط من كل 11 نوعاً متشابه».

وأشار الى اعتزام (فاركو) تأسيس شركة جديدة لإنتاج أدوية الأورام محلياً برأسمال مليار جنيه، بالشراكة مع الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات “فاكسيرا” والهيئة القومية للإنتاج الحربى.

وأوضح حلمى، أنه سيتم تسجيل الشركة الجديدة بالهيئة العامة للاستثمار، باسم الشركة الوطنية المصرية للمستحضرات الطبية «we can».

وتستهدف الشركة الجديدة إنتاج جميع أدوية الأورام وغيرها من المستحضرات التى تحتاجها الدولة الفترة المقبلة.

ويقام المصنع بمجمع فاكسيرا الصناعى بمدينة 6 أكتوبر على مساحة 61 ألف متر، ومن المتوقع أن يقوم بإنتاج نحو 93 صنفاً من الأشكال الدوائية المختلفة «أقراص، كبسول، فيال، أمبول، وتم اختيار هذه الأصناف بالتنسيق مع اللجنة العليا للأورام لتغطية العجز فيها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/01/22/961307