منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“أورنج مصر” تعيد رسم الهيكل المالى فى 2017 لبدء استعادة الربحية


الشركة الفرنسية تموّل زيادة رأسمال وحدتها المحلية عبر قرض الـ500 مليون يورو
الشركة تسدد 1.1 مليار جنيه أقساطاً للبنوك العام الحالى.. وارتفاع الديون لـ 15 ملياراً 
تسعى شركة «أورنج مصر» لإعادة رسم هيكلها التمويلى فى العام الحالى، وعقد اتفاقية مع مساهمها الرئيسى «أورنج العالمية» لتمويل زيادة رأسمالها الفترة المقبلة من القرض الذى حصلت عليه من المجموعة الأم.
وحصلت «أورنج مصر» على 500 مليون يورو قرضاً من الشركة الفرنسية بفائدة 7% سنوياً، على أن يستحق القرض بعد 4 سنوات، وتحديداً فى 21 ديسمبر 2020.
قال مسئول بارز من شركة أورنج مصر لـ«البورصة»، إن القرض الذى حصلت عليه «أورنج مصر» سيحول إلى زيادة رأسمالها خلال السنوات الثلاث المقبلة، على أن تسدد الشركة الفوائد المستحقة للمجموعة الأم بواقع 35 مليون يورو سنوياً ليصل إجمالى الفوائد 140 مليون يورو على مدار 4 سنوات.
ويصل رأسمال شركة «أورنج مصر» إلى مليار جنيه، موزعاً على 100 مليون سهم بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم الواحد.
أوضح أن الفوائد التى ستسددها الشركة بالعملة الأجنبية أصبحت عبئاً بعد تحرير سعر الصرف، ولكن الشركة ملتزمة بسدادها فى المواعيد المحددة لها، فى الوقت الذى تراهن الشركة على زيادة استخدام خدمات إنترنت المحمول بعد طرح تكنولوجيا الجيل الرابع.
وأدى القرض الأخير من «أورنج» العالمية إلى زيادة ديون وحدتها للمحمول فى السوق المحلي، لتتجاوز 15 مليار جنيه، وهو أعلى معدل منذ تدشين شبكة المحمول فى مصر.
أضاف المسئول، أن الشركة ما زالت تحقق خسائر؛ بسبب فوائد الديون التى تسددها سنوياً، وهو ما يؤدى إلى تآكل مجمل الأرباح الذى تحققه، موضحاً أن «أورنج مصر» تراهن على خدمات الجيل الرابع للعودة إلى الربحية مرة أخرى بدعم استقرار الأداء المالى ومصروفات الشركة.
ووصلت أرباح التشغيل بشركة «أورنج مصر» إلى 600 مليون جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من العام الماضى، لكنه بعد سداد فوائد الديون حققت خسائر نحو 133 مليون جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من 2016، مقابل خسائر بقيمة 20 مليون جنيه نفس الفترة من 2015.
وتستهدف «أورنج مصر» لإعادة هيكلة جزء من ديونها من خلال المتبقى من قرض المساهم الرئيسى الذى سدد نحو 50% منه مقابل الحصة الدولارية لرخصة الجيل الرابع التى حصلت عليها الشركة، مقابل 484 مليون دولار، 50% منها تم سدادها بالجنيه المصرى، والـ50% الأخرى سيتم سدادها بالدولار.
وقال المسئول، إن شركة «أورنج مصر» ملتزمة بسداد 1.1 مليار جنيه فوائد وأقساط القروض للبنوك المحلية خلال العام الحالى، بخلاف فوائد القرض المساند من المساهم الرئيسى والذى سيسدد باليورو.
وتوقع أن تطلق «أورنج مصر» خدمات الجيل الرابع فى الربع الثانى من العام الحالى، مبيناً أن الشركة انتهت من تأهيل شبكتها لاستقبال الترددات الجديدة، وتنتظر استلامها من الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات لبدء طرح خدمات الجيل الرابع.
كما تخطط الشركة لتقديم خدمات التليفون الثابت العام الحالى بعد حصولها على رخصة لتقديم الاتصالات الصوتية الثابتة مقابل 11.2 مليون دولار من خلال شبكة المصرية للاتصالات.
وأضاف المسئول، أن الشركة تنتظر عروض الأسعار من المصرية للاتصالات لتقديم خدمات التليفون الثابت عبر شبكة الأخيرة، متوقعاً حسم اتفاقيات التجوال المحلى بين الطرفين قريباً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/01/22/962305