منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“البريد” تدرس عدة مقترحات لتطوير منظومة الرعاية الصحية للعاملين


تدرس الهيئة القومية للبريد عدة مقترحات لتطوير منظومة الرعاية الصحية التى توفرها للعاملين عبر شركة «دايموند ميديكال سيرفس DMS»، التى جددت تعاقدها معها العام الماضى.
وبحسب مسئول بالبريد فإن أبرز المقترحات تركز على مضاعفة دعم الهيئة لتكاليف الرعاية الصحية للعاملين وإدراج عدد من الأمراض التى لاتشملها المنظومة، مبينا الانتهاء من البت فى المقترحات خلال أيام.
وكانت الهيئة القومية للبريد قد جددت تعاقدها مع شركة «دايموند ميديكال سيرفس» DMS لتقديم الرعاية الطبية للعاملين بالهيئة وتوفير الاحتياجات الطبية لهم ولأسرهم، وتصل مدة التعاقد عام بدأت منذ إبريل الماضى وحتى 31 مارس 2017.
وأضافت الهيئة 4 بنود جديدة للتعاقد لتلافى المعوقات التى تضرر منها العاملون خلال الفترة الماضية، حيث أضيف بند بضرورة تقديم كل الخدمات الطبية للعاملين بحد أقصى مرتين شهريا دون إخطار شئون العاملين.
كما أضيف أنه فى حالة تقديم الخدمة أكثر من مرتين سواء بالمواقع الطبية أو الكشف بدون تحويل يتم اثبات ذلك إما عن طريق مسئول الخدمة الطبية بالمنطقة أو التقارير الشهرية من الشركة وإخطار شئون العاملين بذلك عدا حالات الطوارئ والحوادث.
وتمت اتاحة التوجه المباشر لتلقى الخدمة الطبية دون الحاجة لخطاب تحويل، وتقديم الخدمة الطبية اللازمة بموجب موافقة مسبقة من الهيئة داخل مستشفيات «وادى النيل والمركز الطبى العالمى ودار الفؤاد والسلام الدولى بالمعادى والسلام بالمهندسين وكليوباترا والنزهة الدولى والسلامة بالاسكندرية والتيسير بالشرقية»، وذلك مقابل نسبة يتحملها المشترك قدرها 15% من إجمالى التكلفة الطبية المقدمة داخل هذه المستشفيات عدا حالات الحوادث والطوارئ، على أن تقوم الهيئة بإخطار الشركة بموافقة كتابية مسبقة قبل توجه العضو لتلك المرافق.
وكذلك أضيف عدة خدمات طبية جديدة بحد أقصى 750 جنيها شهريا، منها تقديم خدمة صرف فيروس «C» ضمن الحد الأقصى المقرر لصرف العلاجات الشهرية، وتغطية علاج الصرع ضمن الحد الأقصى المقرر لصرف العلاجات الشهرية، وتغطية علاج الروماتيد والهشاشة، وكذلك عدسات النظارة بحد اقصى 50 جنيها كل عامين وفقا للوصفة الطبية وبناء على قرار من مجلس إدارة المشروع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/01/23/964490