منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الصيادلة» تشكو وزير الصحة لـ«السيسى»


«عماد الدين» يلغى قراراً يعطى النقابة حق منح تراخيص الصيدليات

تعتزم نقابة الصيادلة التقدم بشكوى للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهوية ضد الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة غدا بسبب إلغائه لقرار رقم 200 لسنة 2012، الذى يشترط موافقة النقابات الفرعية على الاسم التجارى للصيدليات لمنح ترخيص مزاولة المهنة.

وقال محيى عبيد نقيب الصيادلة فى بيان إن إلغاء القرار بمثابة تدمير للمهنة ويساهم فى تمكين الدخلاء عليها من فتح صيدليات، ووزير الصحة ألغى القرار دون الرجوع للنقابة بالمخالفة للقانون والدستور ويعد تعديا على دور النقابة، وستقيم دعوى قضائية لإلغاء هذا القرار والطعن عليه للحفاظ على المهنة.

وكان مجلس نقابة الصيادلة شكل منذ عامين لجنة لمنع غير الصيادلة من فتح صيدليات حفاظا على صحة المرضى.

ونص قرار وزير الصحة رقم 4 لسنة 2017 بمراعاة عند تقديم المستندات اللازمة للحصول على ترخيص بفتح الصيدليات العامة أن تشتمل على شهادة صادرة من النقابة العامة بأن الصيدلى مقيد بجدول النقابة ولم يصدر ضده أحكام تأديبية نهائيا.

وشمل القرار انه فى حالة توقيع جزاء تأديبى يتعين على النقابة موافاة إدارة الصيدلة المختصة بالمستندات الدالة على ذلك.

وقال جورج عطاالله عضو مجلس النقابة إن قرار وزير الصحة يضر مهنة الصيادلة ويلغى دور النقابة فى الرقابة على 70 ألف صيدلية.

اضاف جورج لـ«البورصة» أن النقابة شطبت 50 حالة من الدخلاء على المهنة خلال الفترة الماضية وإلغاء قرار 200 يفتح المجال لدخول غير الصيادلة وحصولهم على تراخيص انشاء الصيدليات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/01/25/966336