منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير الاتصالات: تصنيع أول هاتف محمول مصرى خلال النصف الثانى من 2017


أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى  أهمية قطاع الاتصالات الذى يساهم فى دفع ونمو الاقتصاد الوطنى، مشدداً على ضرورة العمل على تطوير القطاع ومتابعة تنفيذ برامج تدريب الشباب وتأهيلهم لاستخدام أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة، مع الاهتمام بدعم الإبداع ورعاية الأفكار المبتكرة، وتقديم الخدمات ذات القيمة المضافة.
جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم بالمهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وعرض القاضى خطط متابعة تنفيذ الاتفاقيات مع الشركات الصينية لتصنيع الأجهزة الإلكترونية الحديثة فى المناطق التكنولوجية، مشيراً إلى تصنيع أول تليفون محمول مصرى خلال النصف الثانى من عام 2017.
وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الوزير استعرض خلال الاجتماع آخر التطورات فيما يخص قطاع الاتصالات، مشيراً إلى أنه شهد نمواً بنسبة 11.2% خلال الربع الأول من السنة المالية 2016-2017، ليحتل المرتبة الأولى بين قطاعات الدولة الاقتصادية.
وأشار الوزير إلى فوز مصر بجائزة أفضل دولة على مستوى العالم فى تقديم خدمات التعهيد لعام 2016، والخاصة بتوفير خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالنيابة عن الشركات العالمية الكبرى.
وأضاف السفير علاء يوسف أن الوزير استعرض أيضاً الموقف بالنسبة لبدء العمل فى المناطق التكنولوجية بمدن برج العرب وأسيوط الجديدة، بالإضافة إلى الموقف التنفيذى لإنشاء المناطق التكنولوجية بمدينتى السادات وبنى سويف، حيث أكد الرئيس أهمية إنشاء مناطق تكنولوجية فى جميع أنحاء البلاد وذلك فى إطار تنمية مجتمعية مستدامة وإيجاد فرص عمل جديدة وجذب مزيد من الاستثمارات العالمية.
كما استعرض الوزير التصميمات الخاصة بمدينة المعرفة التى سيتم إنشاؤها فى العاصمة الإدارية الجديدة، والتى ستعتمد على تكنولوجيا المعلومات المتطورة فى جميع قطاعاتها. وقد وجه الرئيس بضرورة الانتهاء من هذا المشروع فى أسرع وقت، والعمل على توفير جميع الإمكانيات اللازمة للارتقاء بالمنظومة المعلوماتية فى العاصمة الإدارية الجديدة وتعظيم المنتج التكنولوجى الذى ستقدمه، فضلاً عن أهمية إنشاء مراكز ومعاهد للتدريب بها تعمل على تأهيل الشباب.
من جانب آخر استعرض الوزير الموقف فيما يتعلق بتوفير خدمات الجيل الرابع للهاتف المحمول، وذلك فى إطار خطة تطوير البنية التحتية لقطاع الاتصالات وتحسين جودة خدماته، وزيادة الاستثمارات والعوائد للخزانة العامة الدولة.
كما استعرض الوزير كذلك خلال الاجتماع أهم المشروعات التى تنفذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحسين نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال إنشاء مراكز الخدمة الموحدة للمواطنين، والتى ستقدم مختلف الخدمات للمواطنين والتيسير عليهم فى استخراج الوثائق والأوراق المختلفة مثل الأوراق الثبوتية والمستندات التى يتم توثيقها واستصدارها من الشهر العقارى وغيرها من الخدمات الأخرى. وقد أكد الرئيس فى هذا الصدد أهمية الارتقاء بالخدمات المُقدمة للمواطنين طبقاً للمعايير الدولية وضمان وصول الخدمات الحكومية إليهم دون معاناة أو فساد.
واستعرض وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كذلك خلال الاجتماع جهود تطوير مكاتب البريد المصري، والتى تتضمن تطوير 400 إلى 500 مكتب للبريد خلال عام 2017، حيث أشار ياسر القاضى إلى أن جهود تطوير قطاع البريد المصرى أسفرت عن تحقيق القطاع لمكاسب كبيرة بلغت 1.4 مليار جنيه حتى الربع الثالث من العام المالى 2015-2016.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/04/971134