منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التموين” تبحث تنمية العلاقات الاقتصادية والاستفادة من العلاقات المتميزة مع الجانب الأمريكى


اتفقت وزارة التموين والتجارة الداخلية على تنشيط العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والولايات المتحدة الامريكية خلال المرحلة القادمة والاستفادة من العلاقات السياسية المتميزة والقوية مع الجانب الامريكى وتعزيز العلاقات فى مجالات توفير السلع والمنتجات الغذائية وتنفيذ عدد من البرامج المشتركة فى مجالات توزيع الدعم وتوفير احتياجات المواطنين
جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده محمد على مصيلحى وزير التموين والتجارة الداخلية مع الوفد الامريكى الذى يزور القاهرة حاليا والذى يضم جوسلين براون نائب رئيس العلاقات الزراعية الخارجية وتيم براون مدير شئون التكنولوجيا والعلوم وران فيرودونيك الوزير المفوض الزراعى فى السفارة الامريكية بالقاهرة ومحمد حمزة مساعد أول الوزير المفوض الزراعى فى السفارة الأمريكية وبحضور نائبا رؤساء لجنة المساعدات الأجنبية وهيئة السلع التموينية بوزارة التموين.
واعلن مصيلحى ان الحكومة تقوم بتنفيذ عدد من برامج الحماية الاجتماعية للمواطنين محدودى الدخل خاصة بعد تحرير سعر الصرف، حيث زاد الدعم المخصص للمواطنين المقيدين على بطاقات التموين مما انعكس على زيادة الدعم المخصص إلى 53 مليار جنيه.
أضاف أن الحكومة بدأت تنفيذ عدة إجراءات لضبط الأسواق ومواجهة ارتفاع الأسعار، حيث بدأت فى التوسع فى تخصيص منافذ ثابتة ومتنتقلة وزيادة المعروض من السلع الأساسية.
تابع مصيلحى ان الدولة تعمل على تشجع القطاع الخاص والمستثمرين من مصر والخارج للاستثمار فى مصر خاصة أنه توجد فرص كبيرة للاستثمار فى مجالات التجارة وتوفير السلع الغذائية خاصة أن معدلات استيراد السلع تترواح بين 50% و95%.
وقال الوزير: إنه تم الاتفاق على تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وأمريكا فى مجال استيراد القمح والاتفاق على دخول المورين والشركات الأمريكية فى مناقصات استيراد القمح خلال المرحلة المقبلة.
أوضح مصيلحى أنه ستتم الاستفادة من السوق الأمريكى فى توفير الحاصلات الزراعية الأخرى فى إطار تنويع الموردين والدول، التى يتم التعامل معها.
أضاف أنه فى حالة استيراد السلع فإنه يتم تطبيق ضوابط عند الاستيراد لضمان الالتزام بالمواصفات والجودة للمحافظة على صحة وسلامة المستهلك، حيث تتم الرقابة والتفتيش والفحص فى موانئ الشحن من قبل شركات مراجعة عالمية، ومن خلال شركة عالمية فى مصر عقب وصولها الموانئ المصرية.
أشار مصيلحى إلى أنه يتم الاستيراد للسلع الاساسية من عدة دول ومناشئ بما يضمن الحصول على أفضل المواصفات وأقل الأسعار، ويتم التعاقد من خلال البورصات العالمية دون وسطاء للحصول على أفضل الأسعار خاصة أن مصر من أكبر الأسواق فى العالم وأن جميع الموردين حريصون على التعامل مع السوق المصرى.
وقالت جوسلين براون ان المرحلة المقبلة ستشهد تطورا فى مجالات فى الزراعة والتغذية المدرسية وأن مصر تعد أكبر شريك اقتصادى للولايات المتحدة الأمريكية فى المنطقة، وأكدت حرص الولايات المتحدة الامريكية على دعم وتنمية العلاقات مع مصر، كما ان المرحلة المقبلة ستشهد طفرة كبيرة فى العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وأنه ستتم دراسة تنفيذ عدد من برامج التعاون الفنى والتكنولوجى والمالى بين البلدين، حيث سيتم تنفيذ عدد من البرامج التدريبية وتأهيل عدد من الكوادر والعاملين فى التموين كما سيتم تقديم كل التيسيرات والتسهيلات لمصر لزيادة حجم الأعمال التجارية.
وقال تيم براون: إن المرحلة المقبلة ستشهد طفرة فى الصادرات المصرية خاصة بعد تحرير سعر الصرف مما يزيد من مكاسب المصدرين، ويحفز على زيادة الصادرات المصرية إلى الأسواق الخارجية، ومنها أمريكا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك

lFrnrEjp 1486369843 356 53805
النجاة من إعصار سوق الإسكان

https://www.alborsanews.com/2017/02/05/971812