منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توقيع عقود إدارة شركة صندوق “المصانع المتعثرة” مارس المُقبل


«توفيق»: كثافة العمالة والتعثر المالى وقدرتها على التصدير أبرز ضوابط دعم الشركات
500 إلى 600 شركة تتم دراستها حالياً و10 ملايين جنيه حداً أقصى للتمويل

حدد تحالف «يونيون كابيتال- بى بى بارتنرز» الضوابط الرئيسية التى سيتم على أساسها اختيار الشركات الصغيرة المتعثرة لتمويلها بحد أقصى 10 ملايين جنيه للشركة الواحدة.

وتوقع التحالف بدء العمل خلال مارس المُقبل بعد توقيع عقود الإدارة، على أن يبلغ رأسمال شركة المصانع المتعثرة ذات طبيعة «رأسمال مخاطر» ما يقارب 150 مليون جنيه قابلة للزيادة خلال الفترة المقبلة.

قال هانى توفيق رئيس مجلس الإدارة التنفيذى لشركة يونيون كابيتال لـ«البورصة»، ان ابرز الضوابط الخاصة لاختيار الشركات تتضمن أن تكون الشركات كثيفة الاستخدام للعمالة حتى تتضمن الواجب الاجتماعى للدولة، وتحتاج لإعادة هيكلة مالية وليست فنية أو تسويقية حتى تستطيع السيولة المالية إيصالها لمراحل التشغيل، كما يوجه انتاج الشركة للتصدير أو يوفر بديلاً محلياً للاستيراد بين الضوابط الرئيسية لقبول الشركات لتقليل الضغط على العملة.

وذكر أن تلك الضوابط الأولية ستعرض على مجلس إدارة الشركة الجارى تأسيسها لمناقشته حتى يتثنى الموافقة عليه.

وأضاف أن هناك ما لا يقل عن 500 إلى 600 شركة متعثرة تمت دراستها من قبل مركز تحديث الصناعة، وأن الشركات التى لها رءوس أموال صغيرة ستتم إعادة هيكلتها مالياً بحد أقصى 10 ملايين جنيه لكل الشركة، ليستطيعوا العمل بشكل طبيعى مرة أخري.

وتوقع الانتهاء من توقيع عقد إدارة الشركة مارس المُقبل، لتتولى الشركة تمويل المصانع المتعثرة التابعة لوزارة الصناعة والتجارة.

وقال توفيق، إنه جارِ الانتهاء من تأسيس شركة جديدة بالشراكة بين «بى بى بارتنرز» و«يونيون كابيتال» لتتولى إدارة صندوق الشركات المتعثرة.

وتتكون الشركة من شراكات بين صندوق تحيا مصر ومكتب تحديث الصناعة وبنك الاستثمار القومى بالإضافة إلى شركة «أيادي».

وكشف توفيق أنه من المخطط رفع رأس المال لأكثر من 150 مليون جنيه مستقبلاً، متابعاً أن متوسط قيمة الدعم، أو الاستثمار الذى سيقدمه الصندوق للمصنع الواحد لا تتعدى 10 ملايين جنيه.

وأوضح أن الشركة الجديدة تستهدف رفع رأسمالها على عدة مراحل، بشرط إنهاء ونجاح استثماره فى إعادة تشغيل المصانع المتعثرة، مع تحقيق عوائد مجزية خاصة وأنها تتضمن تغطية الجانب المجتمعى ومساعدة الشركات على التصدير أو إيجاد بديل محلى للمستورد.

واضاف أنه يجرى التنسيق مع مركز تحديث الصناعة، للوقوف على شكل الدعم الذى سيقدمه الصندوق للمصانع، وما إذا كان سيتم فى صورة زيادات برءوس الأموال، أم فى شكل قروض.

صناديق التعثر هى أوعية استثمارية تهدف لضخ رءوس أموال فى الشركات التى تواجه عثرات تعوقها عن الاستمرار، وتحتاج لإعادة هيكلة مالية أو إدارية، وتقوم الصناديق المتخصصة فى تلك الحالة بضخ استثمارات بها؛ لإصلاح هيكلها ودفعها لتحقيق نمو قبل أن تتخارج منها عقب عدة سنوات بعد أن تحقق ربحية.

يذكر أن الدكتور هانى سرى الدين يتولى منصب رئيس مجلس الإدارة لشركة «يونيون كابيتال»، ويعد الرئيس الأسبق لهيئة سوق المال (الرقابة المالية حالياً)، فيما تتولى مينوش عبدالمجيد منصب مدير الاستثمار، أما شركة «بى بى بارتنرز» فيتولى عبدالمنعم عمران دور الرئيس التنفيذى لها، وهو المسئول عن ملف صندوق المصانع المتعثرة بالشركة، فيما يتولى حازم بركات منصب رئيس مجلس إدارتها، ويشغل علاء سبع منصب عضو مجلس إدارة بالشركة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/06/971087