«التموين» تحدد تكلفة لإنتاج الخبز عند 165 جنيهًا لـ«الجوال» وزن 50 كيلوجرامًا


زيادة سعر الدقيق إلى 5.3 ألف جنيه للطن بدلاً من 2.6 ألف جنيه حاليًا

 

انتهت وزارة التموين والتجارة الداخلية من حساب تكلفة إنتاج الخبز الجديدة لترتفع إلى 165 جنيها للجوال زنة 50 كيلوجراما، بدلا من 122 جنيها حاليا.

وقال مصدر بوزارة التموين لـ«البورصة»: إنها تنتظر موافقة مجلس الوزراء على التكلفة الجديدة لبدء تطبيقها، وتم وضعها بعد عدة اجتماعات مع أصحاب المخابز باتحاد الغرف التجارية والصناعية.

وأشار إلى أن التكلفة التى تم الاتفاق عليها 165 جنيها للجوال زنة 50 كيلوجراما بدلا من المتبع حاليا عند 122 جنيها حاليا، بعد ارتفاع كل مدخلات الانتاج.

وأضاف أن المخابز ستحصل على الدقيق الدقيق بسعر 5300 جنيه للطن مقابل 2600 جنيه حاليا، كما سترتفع أسعار المازوت لتصل 2600 جنيه بدلا من 1400 جنيه للطن.

وكانت وزارة التموين أعلنت عن إعادة النظر فى تكاليف إنتاج الخبز المدعم عقب إصدار قرار تعويم الجنيه وزيادة أسعار المحروقات مطلع نوفمبر الماضى، على أن تتحمل الوزارة فارق تكلفة السولار لحين الانتهاء من حساب التكلفة الجديدة.

قال عبدالله غراب، رئيس الشعبة العامة للمخابز، إن المفاوضات بين وزارة التموين والتجارة الداخلية كانت تدور حول 170 جنيها لتكلفة الجوال، وهو ما رفضته الوزارة وأصرت على 165 جنيها.

وأوضح حسن المحمدى، رئيس شعبة المخابز باتحاد الصناعات، إن تحديد التكلفة عند هذه المعدلات يكلف المخابز أعباء مالية، خاصة مع زيادة أجور العاملين فى ظل ارتفاع معدل التضخم.

وذكر حسين بودى، رئيس شعبة طحن 82% بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، أن وزارة التموين أصدرت منشورا الشهر الماضى بحساب طن القمح المهرب من المطاحن بسعر 5150 جنيها للطن، مقابل 2800 جنيه قبل القرار.

وأضاف أن الشعبة طالبت بزيادة تكلفة الطحن ضمن خطة وزارة التموين تعديل تكلفة الخبز من 300 إلى 500 جنيه للطن.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/06/972309