منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مفاوضات مع عمال “غزل المحلة” لإنهاء الإضراب… وتهديدات بالتصعيد


بدء المفوض العام لشركة غزل المحلة حمزة أبوالفتح فى مفاوضات لإنهاء إضراب العاملين بمصانع الشركة، وسط تهديدات العاملين بالتصعيد والإضراب الكلى عن العمل حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

وأضرب عمال شركة مصر للغزل والنسيج _غزل المحلة_، عن العمل جزئيًا اليوم الثلاثاء للمطالبة بصرف العلاوة الشهرية، ورفع بدل الغذاء، وضم حافز 220 جنيهاً للمرتب الأساسى.

وقالت مصادر فى الشركة، إن العمال هددوا بالدخول فى إضراب جماعى مفتوح غداً الأربعاء لتصعيد مطالبهم إلى الشركة القابضة للغزل والنسيج حتى يُستجاب لها.

أوضحت المصادر، أن أغلب المضربين عن العمل من أقسام الملابس والورش، وتوقف عمال الوردية الصباحية فقط عن العمل، بينما استمر العاملون بالوردية المسائية فى العمل، مهددين بالانضمام إلى زملائهم حال عدم الاستجابة.

أضافت المصادر، أن مطالب العمال تتضمن صرف العلاوة الاجتماعية بنسبة 10% وتطبيقها بأثر رجعى منذ بداية العام المالى الحالى، أسوة بباقى شركات قطاع الأعمال العام مثل المطاحن والزيت والصابون.
وشملت أيضًا عمل لجنة الترقيات وتسوية المؤهلات العليا، والتى ألغتها الشركة العام الماضى دون أسباب واضحة.

وطالب العمال بصرف 220 جنيهاً حوافز شهرية لجميع العاملين بأثر رجعى، وتنفيذ حكم المحكمة بصرف الحافز، وزيادة بدل الغذاء من 3 جنيهات فى اليوم إلى 10 جنيهات لمواجهة الزيادة معدلات التضخم وارتفاع تكلفة الطعام.

ولفتت المصادر، إلى أن حمزة أبوالفتح، المفوض العام للشركة وقيادات من نقابة الغزل والنسيج، طالبت العمال بوقف الإضراب، لكنهم رفضوا ذلك قبل تحقيق مطالبهم.
أضافت أن مفوض الشركة قال: «القرار ليس فى يدى، والقابضة وحدها المسئول عن ذلك»، ليرد العاملون: «فلترفع مطالبنا للشركة القابضة والحكومة».

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/07/973177