منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



«الصناعة» تبحث زيادة العلاقات التجارية والصناعية مع العراق


تبحث وزارة الصناعة والتجارة زيادة العلاقات التجارية والصناعية مع العراق خلال الفترة المقبلة.

قال المهندس طارق قابيل، وزير الصناعة والتجارة، إن حكومتى البلدين تتوجهان نحو تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين الجانبين على مختلف الأصعدة وفى جميع المجالات.

وأشار قابيل الى اهمية منح أولوية للمنتجات المصرية بالسوق العراقى خاصة انها تتمتع بجودة عالية وميزات تنافسية كثيرة، مطالباً الجهات المعنية بالعراق بتسهيل عمليات نفاذ السلع والمنتجات المصرية للأسواق العراقية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده الوزير مع حبيب محمد الصدر سفير العراق بالقاهرة بحضور الوزير مفوض تجارى احمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجاري.

كما اكد الوزير ضرورة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين فيما يتعلق بتنظيم المعارض، مشيرا الى ان هيئة المعارض والمؤتمرات المصرية نظمت العام الماضى عدة معارض بالعراق وتستعد للمشاركة فى العديد من المعارض خلال المرحلة المقبلة وذلك بهدف الترويج للمنتجات المصرية فى المدن العراقية.

واشار قابيل الى استعداد مصر لتقديم جميع اشكال الدعم والمساندة للمصانع والمشروعات الاستثمارية العاملة بالعراق ومساعدتها على استعادة طاقتها الإنتاجية خاصة فى ظل الظروف التى يعانى منها العراق حالياً.

من جانبه قال حبيب محمد الصدر، السفير العراقى بالقاهرة، ان الأحداث السياسية التى مرت بها المنطقة العربية أثرت سلباً فى العلاقات الاقتصادية الثنائية بين مصر والعراق، مشيرا الى ان الحكومة العراقية تستهدف خلال المرحلة الحالية زيادة معدلات التبادل التجارى بين البلدين خاصة ان المستهلك العراقى يفضل المنتجات المصرية نظراً لجودتها العالية وتنافسيتها الكبيرة.

وأشار الى وجود فرص هائلة امام الاستثمارات المصرية بالسوق العراقى خاصة انه سوق ضخم يتجاوز الـ 40 مليون مستهلك ويتمتع بقوة شرائية عالية، مشيراً الى ان السوق العراقى يمتلك فرصاً ضخمة امام الشركات المصرية للعمل بالسوق العراقى خاصة فيما يتعلق بمشروعات إعادة الإعمار التى ينفذها العراق حالياً.

واكد السفير أهمية استمرار الزيارات المتبادلة لوفود رجال الأعمال من الجانبين والتى كان آخرها زيارة وفد من رجال الأعمال العراقيين للقاهرة الشهر الماضى برئاسة رئيس اتحاد الغرف التجارية العراقى، حيث تسهم هذه اللقاءات فى دفع عجلة التعاون الاقتصادى المشترك الى آفاق أرحب لصالح شعبى البلدين الشقيقين، لافتا فى هذا الصدد الى أهمية تسهيل عملية انتقال رجال الأعمال بين الجانبين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/08/973414