منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“بالم هيلز” تدرس شراء أسهم خزينة بدلاً من توزيع أرباح العام الحالى


المبيعات الدولية تستحوذ على 11% من العقود السنوية الجديدة بـ 900 مليون جنيه
الشركة تستهدف رفع أسعار البيع 30 – 40% خلال 2017

تدرس شركة بالم هيلز للتعمير شراء أسهم خزينة بدلاً من توزيع ارباح على المساهمين خلال العام الحالي، مع توافر السيولة المالية.

وعقدت ادارة شركة «بالم هيلز» لقاء مع مراكز البحوث امس الأول للتعليق على نتائج اعمالها، وقالت فيه، إنها لا تعتزم توزيع ارباح على المساهمين خلال العام الحالي، لأن السيولة سيتم توجيهها صوب شراء الخامات من الحديد والكابلات.

وقال محمد الحاج محلل الاستراتيجية الكلية في قسم البحوث بالمجموعة المالية هيرميس، أن الشركات تملك خيارين لمنح المساهمين تدفقات مالية، يتمثل الاول فى شراء اسهم خزينة، وهو حل تلجاً اليه الشركات لمرونته، إذ أنه يتم عبر موافقة مجلس الادارة، على قيم اجمالية معينة لشراء الاسهم، كما أن من غير الضروري تنفيذ كامل القيمة المعلن عنها.

اضاف الحاج فى تصريحات لـ”البورصة”، أن اسهم الخزينة من الوارد استرجاع قيمتها عبر بيعها من جديد وفقاً للقواعد المنظمة، الا أن توزيع الارباح يتم بكامل القيمة الواجب توزيعات بعد الاستقطاعات.

وذكر محلل الاستراتيجية الكلية في قسم البحوث بالمجموعة المالية هيرميس، أن الاسهم الخزينة ترفع نصيب السهم فى الارباح EPS، فضلاً عن أنها تتيح للشركة الاستفادة من التسعير الخاطئ للسهم فى السوق.

وعلّقت رضوى السويفى رئيس قسم البحوث فى بنك الاستثمار فاروس القابضة، الشركات التى تتجه لشراء اسهم خزينة بدلاً من توزيع ارباح، تسعى لتخفيض عدد الأسهم الموجودة فى السوق حال الاتجاه لإعدامها خلال الفترة القانونية، ما يقلل عدد الأسهم المتداولة بالسوق، أو تحقيق ارباح رأسمالية عند بيع الأسهم.

ولفتت الى أن تلويح الشركات بشراء اسهم خزينة يستهدف التأكيد على جودة مركزها المالي، والقيمة الكامنة فى السوق حتى رغم الارتفاعات التى تحققت بعد تعويم الجنيه، حيث تقارن الشركات بين بدائل استثمار أموالها، وترجح الاستثمار فى اسهمها.

واتجه بنك الاستنمار برايم القابضة لشراء السهم خزينة ليرفع نصيب السهم من توزيعات الأرباح المحتملة، كما باعت مؤخراً شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير 4 ملايين سهم خزينة، فضلاً عن اسهم خزينة مجمومة عامر القابضة وبورتو القابضة لعدد 125 مليون سهم لكل منهم.

اوضحت رئيس قسم البحوث فى فاورس القابضة أن الشركات ترى انفاقها فى شراء اسهم خزينة امر ايجابى لأن ما تم انفاقه قابل للاسترجاع عبر البيع، فضلاً عن امكانية اعدامها وتحقيق عائد أعلى على الاسهم القائمة فى نهاية الفترة.

وقال فريق قيادة «بالم هيلز»، أنه يستهدف الانتهاء من مخطط تأمين المستحقات خلال الربع الأول من 2017، ما يحوط الشركة ضد مخاطر الديون.

وذكرت الشركة أنها رفعت اسعارها من جديد، بنسبة 15% اضافية بداية من يناير الحالي، ورغم زيادة أسعار بيع المتر فى مشروعاتها، حققت الشركة أعلى مبيعات فى تاريخها خلال يناير الماضي، وتوقعت رفع الأسعار من جديد خلال العام الحالى بين 30 – 40%.

ولفتت الشركة الى أنه رغم الظروف الحالية من ارتفاع تكاليف البناء إلا انها اتجهت لإطالة أمد السداد فى وحداتها من 5 – 6 سنوات، الى 7 – 8 سنين، كما أنها تستهدف العملاء خارج مصر فى ظل تراجع أسعار البيع اذا ما قورنت بالدولار نتيجة التعويم.

وكشفت الشركة أن نحو 900 مليون جنيه من أصل 8.2 مليار جنيه مبيعاتها فى العام الماضى جاءت من عملاء الشركة فى الخارج، بنسبة 11% من اجمالى مبيعاتها السنوية، مقارنة بالرقم التاريخى عند 2%.

وكشفت الشركة عن اعتزامها التركيز على الوحدات صغيرة الحجم بجانب المراحل صغيرة الحجم من الوحدات.

وقالت ادارة شركة بالم هيلز، إن فريقها يسافر الى الخليج لبحث الفرص الاستثمارية.

تستهدف شركة بالم هيلز للتعمير، توريق محفظة مديونيات إضافية بقيمة مليار جنيه خلال العام الحالى ضمن خطة توريق مديونيات بقيمة 2.5 مليار جنيه، تم إنهاء الشريحة الأولى بقيمة 404 ملايين جنيه يناير الماضى.

وتسعى الشركة لإضافة 546 ألف متر إلى محفظة أراضيها بنظام المشاركة فى محافظة الإسكندرية، بجانب مفاوضات مع هيئة المجتمعات العمرانية للشراكة فى تطوير 6000 فدان فى غرب القاهرة والتى من المستهدف حسمها الربع الأول.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: بالم هيلز

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/08/973461