منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مصر الخير” تتفاوض لإنشاء مزرعة لإنتاج الألبان فى سيناء


 

 

قال اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إن مزرعة رأس سدر التى تم وضع حجر الأساس لها اليوم، هى المزرعة الثانية التى تقوم مؤسسة مصر الخير بإنشائها فى جنوب سيناء، حيث سبق وتم تأسيس مزرعة فى مدينة الطور، ويجرى التشاور حول انشاء مزرعة ثالثة لإنتاج الألبان مع المؤسسة الآن.

جاء ذلك خلال وضع حجر الأساس لمزرعة «أرض الخير» برأس سدر، اليوم، بحضور الدكتور على جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، ومحمد عشماوى، المدير التنفيذى لصندوق «تحيا مصر»، ومحسن محجوب، أمين صندوق مؤسسة مصر الخير، واللواء عبد العزيز على، العضو المنتدب لمؤسسة مصر الخير، والسيد القصير، رئيس بنك التنمية والائتمان الزراعى، وعدد من قيادات المحافظة، وذلك على مساحة 50 فدانا، بتكلفة 30 مليون جنيه، تستوعب 20 ألف رأس ماشية سنويا، بتكلفة رأسمال 500 مليون جنيه سنويا.
وأضاف فودة أن المزرعة التى أنشأتها مؤسسة مصر الخير فى مدينة الطور، ساعدت فى توفير فرص عمل للشباب فى المحافظة بعد تراجع السياحة خلال الفترة الماضية، كما أن هذه المزارع تمضى فى سبيل تحقيق الاكتفاء الذاتى، للمحافظة، من اللحوم، لافتا إلى أن هذه المزارع.

وأشار المحافظ، إلى أنه تم توزيع المرحلة الأولى من أرباح مزرعة الطور، ويتم اليوم توزيع أرباح الدورة الثانية، والتى تترواح بين 25 و28 ألف للشاب الواحد، فيما تصل رؤوس الماشية الخاصة بالمرحلة الثالثة من الميناء خلال أيام.

اضاف أن المحافظة فى طريقها لتحقيق الاكتفاء الذاتى من اللحوم، والتى كانت تعتمد على القاهرة فى الحصول عليها، مما كان يكلف المحافظة الكثير من النفقات، لافتا إلى أن السياحة فى طريقها للعودة مرة أخرى لشرم الشيخ، وهناك جهود حثيثة، تتم فى ذلك، وهذه المزارع ستساعد بشكل كبير فى عودة السياحة، وفى خدمة شرم الشيخ.

وتابع، أن هناك 65 ألف غرفة، تستوعب 130 ألف فرد، سيتم توريد هذه اللحوم لها لذا يتم السعى مع المؤسسة لإنشاء مزرعة ثالثة فى المحافظة، لتحقيق الاكتفاء الذاتى للمحافظة بالكامل.

قال فودة: إن مزرعة الطور حققت هدف كبير وهو تشغيل أبناء جنوب سيناء، حيث وفرت 450 فرصة عمل لأبناء جنوب سيناء، كما أنها حولت أبناءها لمنتجين، حيث يتم تدريبه فى المزرعة، على ذلك، زمن ثم يتحول لمستثمر صغير، يستطيع أن يدر عائدا لنفسه وللمحافظة، بخلق استثمارات جديدة فى هذا المجال.

وقال الدكتور على جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، إن مؤسسة مصر الخير، تقوم بهذه المشروعات، وإنشاء مزارع الثروة الحيوانية، من أجل تقدم مصر، فمهمة المؤسسة الرئيسية هى تنمية الإنسان، وإيجاد فرص عمل للشباب، مبينا أن مزرعة رأس سدر هى المزرعة الثامنة لمؤسسة مصر الخير على مستوى الجمهورية، والمزرعة الثانية فى جنوب سيناء، ولن تكون الأخيرة، حيث وافقت المؤسسة على إنشاء مزرعة ثالثة لإنتاج الألبان، وجارٍ التنسيق مع المحافظة لبدء إجراءاتها.
وأشار جمعة، إلى أن هدف المؤسسة، من مزارع الثروة الحيوانية، هو توفير فرص عمل للشباب، وتحقيق الاكتفاء الذاتى لكل منطقة، وزيادة الإنتاجية، فقد نجحت المؤسسة فى 7 مزارع سابقة.

وأكد جمعة، أن المؤسسة هدفها الكبير هو تحقيق الاكتفاء الذاتى لمصرنا من اللحوم، قائلا: «ما دام أكلنا من فأسنا، سيكون رأينا من دماغنا، ومجد هيتحكم فينا وياخدنا شمال ويمين، عشان الأكل، ويبقى عنوان المؤسسة هو من الناس للناس، وما نحن سوى منظمين لأموال الناس، وتقديم الخدمة لهم».

وقال محمد عشماوى، المدير التنفيذى لصندوق «تحيا مصر»، إن هذه المزارع تصب فى توجيهات رئيس الجمهورية، بالبدء فى المشروع القومى للثروة الحيوانية، والخاصة بتوفير احتياطى استراتيجى من المواشى الحية، وذلك من خلال توفير مليون رأس ماشية.

لفت إلى أن الصندوق سيبحث مع مؤسسة مصر الخير، خلال الفترة المقبلة، إمكانية التوسع فى هذه المزارع بشكل أكبر، عبر بروتوكولات تعاون بين الصندوق والمؤسسة، لامتلاكها الخبرة فى هذا المجال، ضمن توجهات صندوق «تحيا مصر» للاستثمار فى مجال التصنيع الزراعى، والثروة الحيوانية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/08/973533