منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«تنشيط السياحة» ترفض إطلاق مبادرات داخلية جديدة فى الإجازات


 
رفضت هيئة تنشيط السياحة، إطلاق مبادرات جديدة لتنشيط السياحة الداخلية خلال مواسم الإجازات التى باتت تشهد إقبالاً واسعاً من المصريين على السفر الداخلى.
وطالب عدد من المستثمرين السياحيين هيئة تنشيط السياحة، بإلزام الفنادق المستمرة فى إطلاق المبادرات والعروض على السياح الداخلية، بعدم استضافة أجانب طوال فترة المبادرة.
وقال هشام الدميرى، رئيس هيئة تنشيط السياحة، إن مبادرة «مصر فى قلوبنا» لدعم السياحة الداخلية متوقفة حالياً، إذ لا يمكن تطبيقها خلال مواسم الإجازات.
وأضاف الدميرى أن الهيئة تدرس استئناف تفعيل المبادرة خلال أوقات توقف الحركة السياحة لتنشيطها مرة أخرى.
وتابع: «تسهم المبادرة فى تنشيط الحركة السياحية وقت ركودها بالإضافة أنها تساعد على زيادة المعلومات لدى المصريين عن بلادهم وتمكينهم من زيارة جميع المناطق السياحية والأثرية مما يزيد من الحس الوطنى داخلهم».
وأشار الى أن الهيئة ناقشت ملف إعادة تفعيل مبادرة «مصر فى قلوبنا» أكثر من مرة فى مجلس النواب، ولم يتم البت فى أمرها بعد، نظراً لاختلاف وجهات النظر بين المستثمرين السياحيين.
وأكد علاء عبدالوهاب، رئيس قطاع التخطيط بهيئة تنشيط السياحة، صعوبة تفعيل المبادرة فى أوقات الإجازات، وقال: «إذا تم ذلك فإنه يعنى إهدار المال العام وتجب محاسبة القائمين عليه».
أوضح أن الهدف من دعم السياحة الداخلية هو استمرار وجود حركة سياحية على الفنادق والمنشآت السياحية، ما يساعد القائمين عليها على الاستمرار وعدم التوقف، إلى جانب مساعدة المصريين على اكتساب ثقافة السفر.
وأضاف: «السياحة الداخلية تعد صمام أمان للسياحة فى أوقات الأزمات كما أنها تساعد على زيادة الوعى لدى المواطنين وتساعدهم على التعرف على بلادهم».
وقال خالد المناوى، عضو مجلس إدارة الهيئة، إن مبادرة «مصر فى قلوبنا» أنقذت القطاع السياحى خلال فترة تفعيلها.
وأوضح أن 545 شركة سياحية و80 ألف مواطن استفادوا من المبادرة، إذا كانت توفر دعماً يصل إلى 500 جنيه للمواطن عند زيارته مدينة شرم الشيخ، و700 جنيه لأى مقصد سياحى آخر.
وأضاف أن 88 فندقاً بشرم الشيخ تضم 43 ألف غرفة، استفاد من المبادرة، اضافة الى 90 فندق عائم وثابت بالأقصر وأسوان.
تابع: يجب استمرار دعم الحملة لكن فى الأوقات المناسبة لها/ والتى لا يكون فيها إجازات رسمية، خاصة أن المواطنين يسافرون فى أوقات الإجازات بدون دعم.
وقال وجيه رزق الله ميخائيل، رئيس مجلس إدارة شركة «أسترا باص» للسياحة والسفر إن مبادرة «مصر فى قلوبنا» خلقت حراك فى القطاع السياحى بعد الركود الكبير الذى عانى منه بعد حادث سقوط الطائرة الروسية فى سيناء نهاية أكتوبر 2015.
وطالب بضرورة تفعيل المبدرة على الشركات الكبرى والنقابات المهنية والهيئات والمؤسسات الكبرى وطلبة الجامعات، لأن ثقافة الحفاظ على الأماكن التى يزورونها ستكون أكبر من غيرهم من المصريين.
وأكد عدم قدرة القطاع السياحى على تطبيق المباردة فى حالة وجود أجنبى وحيد فى مصر لاختلاف الثقافات بين المصريين والأجانب، وطالب هيئة تنشيط السياحة بإلزام الفنادق، التى تشارك فى المباردة بعدم السماح بدخول الأجانب طوال فترة المبادرة حفاظاً على صورة مصر بالخارج.
وقال: إن المبادرة تساهم فى تنشيط الحركة السياحية بدءاً من النقل السياحى والمطاعم والكافيهات وحتى الفنادق لتى يقيم فيها المصريون.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/09/973567