منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«إنجز» و«واصل» و«مشاوير» أشهر تطبيقات ومواقع الشحن السريع


منذ عام 2009، بدأت تنتشر أفكار جديدة فى مجال الشحن والنقل السريع، خصوصاً بعد انتشار التكنولوجيا الحديثة وأجهزة الهواتف الذكية، التى ساهمت فى نشر هذا المجال بسهولة.

فظهر العديد من المواقع والتطبيقات التى تساعد على توصيل المنتجات من شخص إلى شخص آخر، أو حجز تذاكر السينما، أو شراء مستلزمات المنزل لربات البيوت بشكل سريع.

«البورصة» حاولت رصد بعض هذه التطبيقات والمواقع
موقع «إنجز»:
ظهر«إنجز» مطلع عام 2013 على يد مجموعة من الشباب. وتعتمد فكرة المشروع على توفير خدمة نقل المنتجات للعملاء من خلال فريق عمل يقوم بهذه المهام نيابة عن العميل بطريقة فعالة.
ويستهدف «إنجز» مستخدمى الإنترنت، والأشخاص الذين لا يسمح وقتهم بقضاء احتياجاتهم أو إرسال الهدايا أو إنهاء الأوراق الحكومية. ويتعاون «انجز» مع العديد من العلامات التجارية الشهيرة، منها «كيدزانيا»، و«بايدو»، و«نولاند للكب كيك»، و«إيفنتوس»، و«سيترز»، ومصممة الأزياء ندى أكرم، و«الزواد».
ويحقق الموقع هامش ربحه من خلال الرسوم التى يحصل عليها والتى تتراوح بين 20 و60 جنيهاً حسب المكان الذى يتم توصيل المنتج إليه، إذ بلغ عدد متابعى «انجر» عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» أكثر من 50 ألف شخص.

تطبيق «واصل»:
ظهر واصل خلال الأسابيع القليلة الماضية على يد الشاب محمد زكى، عبر الهواتف الذكية التى تعمل بنظام «أندرويد» و«أى فون». ويتخصص التطبيق فى توفير خدمات شحن ونقل البضائع والأثاث.
وبدأ التطبيق باستثمارات بلغت 500 ألف جنيه، ويستهدف زيادتها إلى 1.5 مليون جنيه، وجذب 500 ألف عميل قبل يوليو 2017، بعدما استطاع جذب 6 آلاف عميل منذ إطلاقه قبل شهر ونصف الشهر بالسوق المحلي. ويعتزم الموقع إطلاق 4 خدمات جديدة، أبرزها تأجير سيارة دون سائق نهاية النصف الأول من العام الحالى.
موقع «سوبر دليفيري»:
«إحنا دراعك اليمين»..

تحت هذا الشعار ظهر الموقع منذ 5 أعوام تقريباً، ليساعد مستخدميه على توصيل نتائج التحاليل، وتوصيل المنتجات من شخص إلى شخص آخر، أو حجز تذاكر السينما وغيرها من الخدمات الأخرى.
كما يقوم الموقع بدراسة احتياجات كل عميل وتقديم حلول متكاملة تتناسب مع متطلباته. وعلى سبيل المثال، خدمات التوزيع والنقل والشحن وتحصيل الإيرادات وإيداعاتها.

وتضم صفحة «سوبر دليفيري» على «فيس بوك» ما يقرب من 10 آلاف متابع.

 

موقع «مشاوير»:
بدأت فكرة إنشاء الشركة من خلال اثنين من الأصدقاء احتاجا لتوصيل بعض الطلبات لأنفسهما، وكانا منشغلين فى مناسبة خاصة.. ومن هنا طرأت فكرة احتياج السوق لخدمة النقل والشحن السريع، فقررا تدشين الموقع باستثمارات بسيطة بلغت 30 ألف جنيه من خلال 3 أشخاص فقط، هم المهندس محمد وحيد، والمهندس كرم كردى، وأحمد الشاذلى، وكان ذلك عام 2009. واشترى الأصدقاء، 3 موتسيكلات فى حين ارتفع حجم الاستثمار خلال عامين إلى 12.5 مليون جنيه بعد نجاح الفكرة وإعجاب عدد من الأصدقاء بها، وهو ما شجعهم على الاستثمار بالشركة من خلال 30 شاباً أعمارهم لا تتجاوز 30 عاماً، إذ لا يتعدى عمر رئيس مجلس الإدارة 25 سنة، فى حين تصل سن العضو المنتدب لـ28 سنة وهو أكبر المساهمين بالشركة.
وتتلخص خدمات الشركة فى المشتريات، والنقل والتوصيل، بما يعنى نقل أى شىء من أى مكان لصالح العميل، والقيام بجميع معاملات العميل التى يصلح أن يحل محله فيها (سكرتير للعميل) بهدف توفير الوقت.

فبدلاً من أن يتوجه العميل لسداد فواتيره يقوم مندوب «مشاوير» بهذه الخدمة.. وبدلاً من أن تطلب ربة المنزل الطلبات من السوبر ماركت والصيدلية وغيرهما كل طلب على حدة، تقوم «مشاوير» بتوفير الوقت وتحضر جميع الطلبات وتوصيلها للعميل بحد أقصى 30 دقيقة، إذا كانت خدمة التوصيل فى المنطقة نفسها المتواجد بها المندوب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: اتصالات الشحن

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/15/976033