منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




هزيمة برشلونة تمنع ميسى من الترويج للسياحة العلاجية المصرية


«برايم فارما» تعد برنامجاً متكاملاً لجذب الأجانب للعلاج فى القاهرة

أعلن المكتب الاعلامي لشركة برايم فارما  فى بيان صحفى عن إرجاء زيارة النجم العالمي “ليونيل ميسي” لمصر لموعد قريب سيتم الاعلان عنه لاحقا.

وكان من المقرر أن يبدأ ميسى، اليوم الأربعاء، الترويج للسياحة العلاجية فى مصر، من خلال مشاركته فى برنامج «عالم خال من فيروس سى» التى أطلقته شركة برايم فارما للأدوية مؤخراً.

وتعرض فريق برشلونة الأسبانى الذى يلعب ميسى ضمن صفوفه لهزيمة مذلة بأربعة أهداف دون رد أمام نادى باريس سان جيرمان الفرنسى مساء أمس ضمن بطولة دورى أبطال أوروبا الأمر الذى دفعه لتأجيل زيارته إلى مصر.

وأكدت “برايم فارما” أن الاستعدادات الخاصة بالحفل التى تم الاتهاء منها امس توقفت مؤقتا لحين تحديد الموعد الجديد وتنتظر الشركة موضحة ان ميسى يعد شريكا اساسيا فى حملة  Tour n’Cure العالمية للعلاج من مرض فيروس سي وسيتم الكشف عن الموعد الجديد للزيارة فى اقرب وقت.

وتعد زيارة النجم الأرجتينى المتوقعة البداية الحقيقية لتنفيذ خطط القطاع الخاص لدعم أنشطة السياحة العلاجية فى السوق المصرية.

ووقعت «برايم فارما» الفترة الماضية اتفاقية تعاون مع الشركة القابضة لمصر للطيران للترويج للسياحة العلاجية فى مصر، ضمن حملة «tour and cure عالم خالٍ من فيروس سى».

وأعدت «برايم فارما» برنامجاً متكاملاً لجذب السياحة العلاجية، يتضمن تسهيل حركة الأطباء والمرضى بأسعار خاصة، واختيار أفضل المستشفيات والفنادق والأماكن والخدمات السياحية فى مصر لتقديم الخدمة، بجانب التعاون مع مصر للطيران لتقديم خصومات للمسافرين.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، قبل يومين، عن تفعيل برنامج السياحة العلاجية لمرضى فيروس «سى» بالتنسيق مع وزارة السياحة.

وقالت الوزارة إنها أعدت خطة لجذب ملايين السائحين من خلال برنامج السياحة العلاجية، وأن الخطة تتضمن علاج أمراض فيروس سى والصدفية، والروماتيزم والروماتويد وحب الشباب والأكزيما الجلدية، بالإضافة الى الاستشفاء البيئى، فى مناطق حمام فرعون وعيون موسى ورأس سدر فى سيناء وسيوة فى مرسى مطروح والآبار الكبريتية والعيون فى الوادى الجديد والواحات البحرية ومحافظة أسوان.

وفيما بدأت وزارة الصحة التعاون مع شركات الدواء لدعم السياحة العلاجية، توقفت مساعى غرفة الرعاية الصحية باتحاد الصناعات، لإنشاء مجلس أعلى للسياحة العلاجية، يتولى الإشراف على عدة مشروعات أعدتها قبل فترة لجذب السياح للعلاج فى المستشفيات المصرية.

وقال علاء عبد المجيد، رئيس الغرفة لـ«البورصة»: إن الغرفة تنتظر عودة حركة السياحة مرة أخرى، لإعادة إحياء مشروعات السياحة العلاجية.

وكانت الغرفة اقترحت تشكيل هيئة للسياحة العلاجية تتضم ممثلين عن وزارات الداخلية والطيران والسياحة والصحة والاستثمار.

وأضاف عبد المجيد: «لا أعلم شيئاً حالياً عن تشكيل المجلس الأعلى للسياحة العلاجية من عدمه خلال الفترة المقبلة».

ووفقاً لتقارير صادرة عن الغرفة، تمتلك مصر نحو 7 مستشفيات كبرى مؤهلة لاستقبال جميع الحالات وتقديم الخدمات الصحية فى 5 تخصصات مهمة، مثل زراعة الأعضاء وعلاج الصمم عن طريق عمليات زرع القوقعة والعمليات الجراحية، خاصة جراحات التجميل بجانب علاج حالات إصابات العمود الفقرى والأورام، نظراً لتوافر الخبرات البشرية من الأطباء والاستشاريين فى هذه المجالات.

وتخطط وزارة الصحة لتجهيز 16 مستشفى لتقديم خدمات السياحة العلاجية، التى تتضمن الاستشفاء العلاجى والطبى فى كل التخصصات الصحية، وتخصصات جراحات العظام والقلب والمخ والأعصاب وأمراض الكبد والكلى وزراعات الشعر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/15/976319