منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أصحاب المدارس الخاصة يطالبون بلقاء عاجل مع وزير التعليم


طالب أصحاب المدارس الخاصة بلقاء عاجل مع وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، ورئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل أسوة باللقاءات التي عقدها مع أصحاب المهن والطوائف الأخرى في المجتمع، لأن أصحاب المدارس الخاصة من أهم الفئات لأنهم يستثمرون في العقول ويهدفون إلى تربية جيل واع وقادر على خدمة وطنه ومجتمعه.

 

وأكد أصحاب المدارس الخاصة أن المدارس الخاصة تقدم رسالة قبل أن تكون هادفة للربح، وأنه لا يمكن الاستغناء عن التعليم الخاص، وأن التوسع في إنشاء المدارس الخاصة لا بد أن يكون هدف يلتف حوله الجميع من أجل التوسع في عدد الأبنية التعليمية وتخفيف العبء عن الدولة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع لأصحاب المدارس الخاصة، الذي نظمته جمعية أصحاب المدارس الخاصة بالجيزة برئاسة   الدكتور المندوه  الحسيني رئيس مجلس إدارة جمعية أصحاب المدارس الخاصة بالجيزة بحضور نحو ١٤٠ ممثلا من أصحاب المدارس الخاصة على مستوى الجمهورية على رأسهم المهندس حسام القباني صاحب سلسلة مدارس الأورمان، والدكتور رجب إبراهيم نائب رئيس مجلس إدارة جمعية أصحاب المدارس الخاصة بالجيزة، والدكتور هيثم فتح الباب عضو اللجنة المركزية للتعليم الخاص بوزارة التربية والتعليم ، وناجح جلال ممثل أصحاب المدارس الخاصة بالقاهرة، ومحمود حسين ممثلا لأصحاب المدارس الخاصة ببني سويف.

وانتقد أصحاب المدارس  المادة التي تنص على خصم نسبة ١٪  من قيمة المصروفات لصالح صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية، باعتبارها  مادة غير  دستورية لأنها تتعارض مع نصوص الدستور وفي حال اصرار الوزارة على تنفيذها فسيتحملها ولي الأمر، مؤكدين أن لجنة التعليم في البرلمان تعي هذا الكلام جيدا، وأنه خلال مناقشات سابقة مع أعضاء لجنة التعليم  أكد أعضاء اللجنة تفهمهم لتلك الاعتراضات .

كما انتقد أصحاب المدارس   المادة التي تنص على تجديد ترخيص المدرسة الخاصة كل ٥   سنوات، وهو ما اعتبره أصحاب المدارس الخاصة بمثابة أن تصبح التراخيص مؤقتة وهو ما يهدد مستقبل الاستثمار في التعليم.

وشدد أصحاب المدارس على أنهم مع البعد الاجتماعي في التعليم، وأن النهوض بالنظومة يحتاج تكاتف جهود الجمعيع، مؤكدين على دعمهم الكامل لتوجهات الدولة نحو الارتقاء بالمنظومة التعليمية، وأن الأمر يحتاج إلى جهود مضاعفة لتحقيق الهدف المأمول.

من جهته، أشار المهندس حسام القباني إلى أن المدارس الخاصة مؤسسات وطنية تقدم خدمة تربوية وتعليمية مميزة وأنها تسعى إلى التكاتف مع مسئولي التعليم وليس التنافر، لافتا إلى أن اللقاء يهدف إلى تعريف ممثلي أصحاب المدارس الخاصة في اللجان المركزية للتعليم الخاص بالمديريات التعليمية بالمحافظات بعيوب القانون والمواد التي تضم نصوصا تحتاج إلى تعديل والتعديلات المقترحة.

وأكد الدكتور رجب إبراهيم أن هناك تواصل وقنوات مفتوحة بين ممثلي أصحاب المدارس، ولجنة التعليم بمجلس النواب، للتغلب على التحديات التي تواجه  المؤسسات التعليمية في مختلف أنحاء الجمهورية، لافتا إلى اللجنة التي تم تشكيلها من قبل ” تعليم البرلمان” وتضم ممثلين من أصحاب المدارس لحل مشكلات التعليم الخاص، الذي اعتبره الجناح الثاني للتعليم في مصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: التعليم

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/02/15/977701